كتب anhri      
 
185787_e

قررت محكمة الإستئناف إخلاء سبيل الشيخ خليفة العلي الصباح بكفالة 5000 دينار (نحو 15 ألف دولار)، وحجزت المحكمة قضية قروب الفنطاس للحكم بجلسة 19 يناير 2017.

وكانت محكمة الاستئناف قد قضت في 16 نوفمبر الجاري، بحجز الشيخ خليفة العلي الخليفة الصباح، المتهم في القضية المعروفة إعلامياً باسم «جروب الفنطاس»، بعد أن دخل البلاد عبر مطار الكويت، وتم إيداعه السجن المركزي، بعد أن رفضت المحكمة إخلاء سبيله.

 يذكر أن محكمة الجنايات أصدرت في 30 مايو 2016، أحكاماً أولية بالسجن، تتراوح بين سنة و10 سنوات، بحق سبعة أعضاء من جروب “واتساب”، البالغ عددهم 13 عضواً، حيث قضت بسجن  فلاح الحجرف وعبدالمحسن العتيقي والشيخ خليفة العلي الشيخ احمد داود والشيخ عذبي الفهد 5 سنوات مع الشغل والنفاذ، وقضت بحبس سعود العصفور سنة مع الشغل والنفاذ، وحبس سعود العصفور سنة مع الشغل والنفاذ، كما قضت غيابيا بحبس حمد الهارون 10 سنوات مع الشغل والنفاذ، بينما قضت ببراءة أحمد سيار، ومحمد الجاسم، ويوسف العيسى، ومشاري بويابس، وفواز الصباح، وجراح الظفيري.
 وكان النائب العام الكويتي، “المستشار ضرار العسعوسي”،  قد أصدر قراراً في 9 يوليو 2015، بضبط وإحضار 13 من مستخدمي تطبيق “واتساب” من بينهم أربعة من الأسرة الحاكمة ووجهت إليهم النيابة تهم “إذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالبلاد وأمنها”، و”الإساءة والتشهير والطعن برجال القضاء والتشكيك بذممهم المالية واتهامهم بالرشوة”، كما وجهت إليهم النيابة “تهمة إساءة استعمال الهاتف”.