«الشبكة العربية» تستنكر إيقاف «نجاد البرعي» ساعتين بمطار القاهرة عقب عودته من رحلة للأردن

القاهرة في 3 أكتوبر 2016

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، استيقاف المحامي الحقوقي نجاد البرعي أثناء عودته للقاهرة، فجر اليوم 3 أكتوبر 2016، ووصفت الشبكة العربية ما حدث مع «البرعي» بأنه  استمرارًا للممارسات البوليسية في التضييق على
الحقوقيين وخنق المجال العام والحريات.

وكان  المحامي الحقوقي «نجاد البرعي» قد فوجئ بأجهزة الأمن في مطار القاهرة، تطلب منه الانتظار لمدة ساعتين أثناء عودته من زيارة عائلية
للأردن ، قبل أن تسمح بدخوله للبلاد فجر اليوم.

وكتب البرعي على حسابه على موقع التواصل الإجتماعي « فيسبوك»: “أن سلطات المطار طلبت منه الانتظار مضيفًا أنه منتظر قرار الأمن الوطني كي يدخل مصر”.

وفي إتصال من باحثي الشبكة العربية بالمحامي الحقوقي ، قال «أفهم أنهم يمنعون الناس من الخروج لكن لماذا يمنعوهم من الدخول؟».

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إيقاف «البرعي» فيها فقد تم إيقافه في 2014 بدعوى تشابه الأسماء.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان: “أن إيقاف المحامي الحقوقي نجاد البرعي، يعد استمرارا  لسلسلة من الانتهاكات التي نالت العديد من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان، أثناء سفرهم أو عودتهم إلى مصر، مما جعل من السفر أو العودة مغامرة ثقيلة لما يتكبده المسافرين من ممارسات وانتهاكات لحقهم في التنقل والسفر دون مضايقة من أجهزة الأمن الكثير منها غير قانوني”.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، السلطات المصرية بالتوقف عن الانتهاكات المتكررة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان، ووقف الإجراءات التعسفية التي تنال من نشطاء حقوقالإنسان في مصر بغية حصارهم ومنعهم من مواصلة أنشطتهم ومشروعاتهم الداعمة لحقوق وحريات المصريين، والكف عن خنق المجال العام.

 روابط متعلقة:

مصر| الشبكة العربية تدين ترحيل الدكتور عاطف بطرس، مؤسس مبادرة ميادين التحرير وحرمانه من دخول مصر نهائيا

مصر: منع الناشط جمال عيد من السفر

يجب وقف التحقيق مع القاضيين “عاصم عبد الجبار وهشام رؤوف والمحامي الحقوقي نجاد البرعي ، وإنهاء التنكيل بالمطالبين بسيادة القانون ووقف التعذيب

إخلاء سبيل نجاد البرعي في مزاعم بإدارة مؤسسة لإعاقة مؤسسات الدولة

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *