كتب anhri      
 

ينظم أهالي عمال هيئة النقل العام، المقبوض عليهم منذ السبت الماضي، مؤتمرًا إعلاميًا بمقر دار الخدمات النقابية والعمالية، غدًا الأربعاء، للمطالبة بالكشف عن أماكن احتجازهم، والسماح للمحامين بحضور التحقيقات معهم، لأنهم لا يعلموا أي شيء عنهم وعن مكان احتجازهم وأسباب القبض عليه

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على 6 من القيادات النقابية في هيئة النقل العام من منازلهم، مساء الجمعة الماضي ،  ولم يتمكن زملائهم من معرفة أماكن احتجازهم حتى الآن، قبل بداية الإضراب الذي أعلن عن تنظيمه العاملين بهيئة النقل العام ، للمطالبة بعودة تبعية الهيئة لوزارة النقل وزيادة مكافأة عائد الإنتاج بالنسبة للسائقين، وللحصول على مستحقات مالية متأخرة، ونقل تبعية الهيئة لوزارة النقل، وإقالة رئيس الإدارة الطبية.

وأفاد رئيس النقابة العامة للعاملين بالنقل العام المستقلة في تصريحات صحفية أن النقابة تبحث عن العمال المقبوض عليهم منذ الجمعة الماضية، وأنها تقدمت يشكوى للمجلس القومى لحقوق الإنسان، لمعرفة مكان احتجازهم ، دون جدوى.

كما ألقت قوات الأمن، صباح أمس الإثنين، القبض على القيادي العمالى المفصول، صلاح متولي، ولم يتمكن ذويه من معرفة مكان احتجازه حتى الآن، وبذلك يكون “متولي” سابع حالة اعتقال في صفوف العاملين بهيئة النقل العام، بعد القبض على 5 من زملائه السبت الماضي، وعلى زميل له يوم الأحد.

موضوعات متعلقة:

مصر| أجهزة الأمن تحتجز عددًا من عمال النقل العام في مكان مجهول بالمخالفة للدستور والقانون، بعد دعوات إضراب عن العمل