المسار الديمقراطي في مصر خلال أغسطس 2014 [1] (التقرير الخامس)

04 سبتمبر ,2014
القسم
بيانات منظمات

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

مبادرة محامون من أجل الديمقراطية

المسار الديمقراطي في مصر خلال أغسطس 2014 [1] (التقرير الخامس)

قبل أن نبدأ

هذا هو التقرير الشهري الخامس الذي تصدره الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان لرصد المسار الديمقراطي في مصر خلال شهر أغسطس 2014، في إطار مبادرة محامون من اجل الديمقراطية.

تقديم :

في هذا التقرير، شبكة محامون من اجل الديمقراطية ترصد :

تصاعد احتجاجات الإخوان وتحالف دعم الشرعية بالتزامن مع ذكري فض رابعة والنهضة.

الاعتداءات علي المجتمع المدني تتواصل، منع ممثلي هيومان رايتس ووتش من دخول مصر، والقبض علي شاهد تقرير حسب الخطة

3 أحكام بالإعدام ضد قيادات تحالف دعم الشرعية.

انتهاكات بدنية بالجملة ضد الصحفيين والإعلاميين علي خلفية التغطية الميدانية.

ذكري فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة كانت الحدث الأبرز الذي سيطر علي المشهد المصري خلال شهر أغسطس 2014 فمناسبتها دعت جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية لأسبوع احتجاجي حمل عنوان “رابعة الثورة والثأر” لأحياء ذكري الفض التي راح ضحيتها حوالي 1000 متظاهر من المنتمين للتحالف، وقد واجهت الأجهزة الأمنية الفعاليات الاحتجاجية التي شهدها هذا الأسبوع باستخدام القوة.

وقد تصاعدت أيضاً وتيرة الاعتداءات علي منظمات حقوق الإنسان بالتزامن ذكري فض الاعتصام، ففي يوم 11 أغسطس قامت الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة بمنع وفد رفيع من منظمة هيومان ريتس ووتش من دخول البلاد لإعلان تقرير المنظمة حول عملية فض اعتصام رابعة، وكان ذلك قبل إن تقوم أجهزة الأمن باختطاف الأكاديمي محمد طارق الذي يعمل معيداً في كلية العلوم بجامعة الإسكندرية، والذي كان احد الشهود الذين اعتمد تقرير المنظمة عليهم.

وقد شهد شهر أغسطس أيضا وفاة المناضل الحقوقي البارز احمد سيف الإسلام عبد الفتاح حمد مؤسس مركز هشام مبارك للقانون، مما جعل نجلته سناء سيف وآخرين ينضمون لمعركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها سجناء الرأي اعتراضاً علي الظلم الواقع عليهم في السجون المصريةً.

وقد شهد الشهر العديد من الاعتداءات البدنية ضد الصحفيين والإعلاميين خلال التغطية الميدانية للأحداث في الشارع المصري.

فيما استمرت الأحكام القاسية ضد الإخوان وتحالف دعم الشرعية، بعد صدور 3 أحكام جديدة بالإعدام ضد منتمين للتحالف’ كل ذلك بالأرقام والتفاصيل نرصده في السطور التالية.

أولاً :- الفعاليات الاحتجاجية:

شهد شهر أغسطس 167 فاعلية للقوي السياسية المختلفة في محافظات مصر المختلفة، منهم 155 فاعلية نظمتها جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية، و3 للقوي المدنية والثورية و 3 فعاليات طلابية، و6 احتجاجات عمالية واجتماعية.

وقد تعرضت 55 فاعلية منها لاعتداءات من قبل الأجهزة الأمنية، منها 49 لجماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية و1 لقوي مدينة وثورية و 3 فعاليات طلابية و2 فعاليات عمالية واجتماعية.

والجدول التالي يوضح بالأرقام الفعاليات الاحتجاجية والقوي المنظمة لها

إجمالي الفعاليات الاحتجاجية

الإخوان المسلمون وتحالف دعم الشرعية

القوي المدنية والثورية

الفعاليات الطلابية

الاحتجاجات العمالية والاجتماعية

167

155

3

3

6

وفي الرسم التالي يتضح تقسيم الفعاليات الاحتجاجية بالنسبة المئوية بحسب القوي المنظمة لها

1

وفي الرسم التالي النسب المئوية للاعتداءات الأمنية علي الفعاليات الاحتجاجية خلال أغسطس

2

القوي الثورية والمدنية :

نظم المنتمين للقوي المدينة والثورية 3 وقفات احتجاجية خلال شهر أغسطس، الأولي كانت لعدد من أعضاء اتحاد الصحفيين العرب علي سلم نقابة الصحفيين للتضامن مع قطاع غزة، ولم تتعرض لها الأجهزة الأمنية، والثانية نظمها عدد من النشطاء أمام البنك المركزي بوسط القاهرة، وهتفوا فيها ضد الإخوان والعسكر، وتم فضها بالقوة والقبض علي عدد من المشاركين فيها، فيما كانت الوقفة الثالثة أمام نقابة الصحفيين ونظمها عدد من النشطاء للتضامن مع السجين محمد سلطان وكافة سجناء الرأي، ولم تتعرض لاعتداءات أمنية.

والجدول التالي يوضح بالأرقام فعاليات القوي المدنية والثورية والاعتداءات الأمنية عليها

إجمالي فعاليات القوي المدنية والثورية

فعاليات لم تتعرض لاعتداءات أمنية

فعاليات تعرضت لاعتداءات وتدخلات أمنية

3

2

1

فعاليات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية:

شهد شهر أغسطس تصاعد ملحوظ في احتجاجات جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية، وذلك تزامناً مع ذكري فض اعتصام رابعة العدوية وذكري إحداث رمسيس ومسجد الفتح، وقد اعتمد تحالف دعم الشرعية علي تكتيك ما أسماه بالمظاهرات المفاجأة والخاطفة بهدف الحد من الاعتداءات الأمنية علي احتجاجات التحالف، والمظاهرات الخاطفة والمفاجأة لا يتم تحديد موعدها مسبقاً أو خط سيرها وتمضي في مسار ليس طويلاً، ويتم فضها قبل حضور أجهزة الآمن.

وفي الوقت الذي تم رصد مواجهة الأمن لاحتجاجات إحياء ذكري فض اعتصام رابعة العدوية بالقوة واعتقال العديد من المشاركين في الاحتجاجات التي شهدت تدخلات أمنية، تم رصد عدد محدود لملثمين يحملون أسلحة خرطوش وأسلحة آخري لم يتسنى لنا التأكد من نوعها خلال بعض التظاهرات مثل تلك التي شهدها شارع أحمد زكي بمنطقة حدائق المعادي في القاهرة.

وقد رصدت شبكة محامون من اجل الديمقراطية خلال أغسطس 155 فاعلية للإخوان وتحالف دعم الشرعية، وذلك للاحتجاج علي ما أسموه الانقلاب العسكري والمطالبة بسقوط حكم العسكر وعودة الرئيس السابق محمد مرسي للسلطة، وللاحتجاج علي ارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع الاقتصادية وأحوال المعيشة وانقطاع الكهرباء، وللتضامن مع غزة، وللمطالبة بإطلاق سراح السجناء السياسيين، منهم 49 فاعلية تعرضت لاعتداءات من قبل أجهزة الأمن، فيما مرت 106 فاعلية دون اعتداءات أمنية.

وكان ابرز فعاليات الإخوان وتحالف دعم الشرعية خلال شهر أغسطس تلك التي تم تنظيمها ضمن أسبوع “الثورة والثأر” الذي دعي له التحالف أحياءا لذكري فض اعتصام رابعة وما تلاه من أحداث.

والجدول التالي يوضح بالأرقام فعاليات الإخوان وتحالف دعم الشرعية والاعتداءات الأمنية عليها

إجمالي فعاليات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية

فعاليات لم تتعرض لاعتداءات أمنية

فعاليات تعرضت لاعتداءات وتدخلات أمنية

155

106

49

والرسم التالي يوضح بالنسب المئوية الاعتداءات علي فعاليات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية

3

الفعاليات الطلابية :

نظم طلاب الجامعات خلال شهر أغسطس 3 فعاليات احتجاجية 2 منهم في جامعة القاهرة للمطالبة بعودة الطلاب المفصولين وإطلاق سراح الطلاب المسجونين، وواحدة في جامعة الإسكندرية للمطالبة بالإفراج الفوري عن جميع المضربين عن الطعام وكافة سجناء الرأي، وتعرضت جميع تلك الفعاليات للاعتداءات من قبل أجهزة الآمن.

والجدول التالي يوضح بالأرقام فعاليات الطلاب والاعتداءات الأمنية عليها

إجمالي فعاليات الطلاب

فعاليات لم تتعرض لاعتداءات أمنية

فعاليات تعرضت لاعتداءات وتدخلات أمنية

3

0

3

الإضرابات والاحتجاجات العمالية والاجتماعية:

شهد أغسطس 6 فعاليات احتجاجية عمالية واجتماعية كان النصيب الأكبر منهم للباعة الجائلين في منطقة وسط البلد، فقد نظموا 3 فعاليات احتجاجية بعد أن قامت الأجهزة الأمنية بإزالتهم من علي أرصفة وسط البلد، وهو ما اعتبروه اعتداءا علي مصدر رزقهم، وتعرضت فاعلية واحدة منهم للفض من قبل الأجهزة الأمنية والقبض علي عدد من المشاركين فيها، كما نظم عدد من العاملين بشركة “ميجا تكستيل” فاعلية احتجاجية أمام مجلس الوزراء للمطالبة بعودة تشغيل شركتهم المتوقفة منذ احتجاجات 30 يونيو، وللمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة، وقد منعتهم الأجهزة الأمنية من التواجد بمحيط مجلس الوزراء، وطالبتهم باختيار 3 منهم للتفاوض مع رئيس الوزراء، فيما نظم عدد من أهالي قرية الأبطال بمحافظة الإسماعيلية وقفة أمام مبني إرشاد المحافظة للاحتجاج علي إزالة منازلهم لإتمام مشروع تنمية قناة السويس، فيما نظم عدد من حملة الماجستير والدكتوراه دفعة 2013 وقفة احتجاجية أمام مجلس الوزراء للمطالبة بتعينهم.

والجدول التالي يوضح بالأرقام فعاليات الاحتجاجات العمالية والاجتماعية والاعتداءات الأمنية عليها

إجمالي الفعاليات العمالية والاجتماعية

فعاليات لم تتعرض لاعتداءات أمنية

فعاليات تعرضت لاعتداءات أمنية

6

4

2

ثانياً :- المحاكمات :

والجدول التالي يوضح بالأرقام المحاكمات المتداولة والتي صدرت فيها أحكام خلال شهر أغسطس

إجمالي المحاكمات

محاكمات لازالت متداولة

محاكمات صدرت فيها أحكام

25

19

6

والرسم التالي يوضح النسب المئوية للمحاكمات المتداولة والأحكام خلال أغسطس

4

1 – محاكمات متداولة:

والجدول التالي يوضح بالأرقام المحاكمات المتداولة وفقاً للقوي التي تمثل للمحاكمة

إجمالي المحاكمات المتداولة

محاكمات نظام مبارك

محاكمات لجماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية

محاكمات للقوي المدنية وشباب الثورة

قضايا النشر

19

2

13

3

1

والرسم التالي يوضح النسب المئوية للمحاكمات المتداولة بحسب القوي السياسية التي تمثل للمحاكمة

5

محاكمات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية:

شهد شهر أغسطس نظر 13 محاكمة متداولة لم يصدر فيها أحكام لقيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية وكان أبرزهم

محاكمة مرسي و14 آخرين في القضية رقم 10790 والمعروفة إعلامياً بأحداث قصر الاتحادية وتم تأجيلها للنظر بجلسة 11 أكتوبر 2014.

ومحاكمة محمد بديع و50 من قيادات الجماعة وعدد من الصحفيين والإعلاميين في القضية المعروفة إعلاميا بغرفة عمليات رابعة العدوية وتم تأجيلها للنظر بجلسة 3 سبتمبر 2014.

والقضية المعروفة إعلاميا بأحداث مكتب الإرشاد والمتهم فيها محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان وخيرت الشاطر نائبه و15 آخرين من قيادات الجماعة وتم تأجيلها للنظر بجلسة 8 سبتمبر 2014.

محاكمات نظام مبارك :

وشهد أغسطس مثول الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك ورموز نظامه في محاكمتين متداولتين لم يصدر فيهم أحكام، والأولي كانت إعادة المحاكمة في القضية المعروفة اعلامياً بمحاكمة القرن، والمتهم فيها مبارك ونجليه جمال وعلاء مبارك ووزير داخليته حبيب العدلي و 6 من مساعديه بقتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير وتقرر حجزها للنطق بالحكم في جلسة 27 سبتمبر.

أما الثانية فهي أعادة محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ورئيس الوزراء الأسبق احمد نظيف في القضية المعروفة اعلامياً بقضية اللوحات المعدنية وتم تأجيلها للنظر بجلسة 28 سبتمبر 2014 للاستماع لمرافعة المتهمين.

محاكمات القوي المدنية وشباب الثورة :

شهد أغسطس 3 محاكمات لازالت متداولة للقوي المدنية وشباب الثورة ، الأولي القضية المعروفة اعلامياً بأحداث مجلس الوزراء والمتهم فيها احمد دومة وآخرين وتم تأجيلها للنظر بجلسة 3 سبتمبر 2014.

إما الثانية فهي القضية المعروفة اعلامياً بأحداث مجلس الشورى والمتهم فيها الناشط علاء عبد الفتاح وآخرين بمخالفة قانون التظاهر وتم تأجيلها للنظر بجلسة 10 سبتمبر 2014.

والثالثة هي القضية المعروفة اعلامياً بأحداث ذكري محمد محمود الثانية وتم تأجيلها للنظر بجلسة 14 سبتمبر 2014.

قضايا النشر :

شهد أغسطس نظر قضية نشر واحدة، وهي القضية المتهم فيها عصام سلطان المحامي والقيادي بحزب الوسط، والصحفية بجريدة “المصري اليوم” شيرين ربيع، ومحمد سمير سعيد رئيس التحرير التنفيذي للجريدة، بسب وقذف المستشار احمد الزند رئيس نادي القضاة عن طريق العلانية والنشر، وتم تأجيلها للنظر بجلسة 7 سبتمبر.

2 – أحكام القضاء:

شهد شهر أغسطس صدور 6 أحكام مختلفة في المحاكمات المختلفة منهم 5 أحكام في محاكمات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية منهم حكم واحد بالبراءة و4 أحكام بالإدانة، وحكم واحداً غيابياً بالإدانة ضد رموز نظام مبارك، فيما لم تصدر أي أحكام خلال الشهر ضد القوي المدنية والثورية، أو أي من المنتمين لنظام ما بعد 30 يونيو.

والجدول التالي يوضح أحكام الإدانة بحسب القوي الصادر في حقها الحكم

ضد الإخوان وتحالف دعم الشرعية

ضد القوي المدنية والثورية

ضد نظام مبارك

ضد نظام ما بعد 30 يونيو

إجمالي أحكام الإدانة

4

0

1

0

5

والرسم التالي يوضح النسب المئوية لأحكام الإدانة بحسب القوي

6

في محاكمات جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية:

ورصدت شبكة محامون من اجل الديمقراطية صدور 5 أحكام ضد جماعة الإخوان المسلمين وتحالف دعم الشرعية خلال أغسطس، كان بينهم حكماً بالبراءة وهو الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة والصادر ببراءة 45 متهما في القضية رقم 8281 لسنة 2013 جنايات قصر النيل، والتي اتهموا فيها بمحاولة اقتحام السفارة الأمريكية عقب فضي اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

فيما صدر حكما واحداً بالسجن المؤبد ضد 3 متهمين حضورياً ومتهم واحد غيابياً في القضية المعروفة إعلامياً بأحداث رمسيس الثانية.

بينما صدرت 3 أحكام متنوعة بالحبس والإعدام ضد قيادات ومنتمين لجماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية.

أولهم الحكم الصادر من محكمة جنايات الجيزة بتأييد الحكم بإعدام 12 متهماً في القضية المعروفة إعلامياً بأحداث كرداسه والتي اتهموا فيها بقتل اللواء نبيل فراج مساعد مدير أمن الجيزة.

والثاني هو الحكم الصادر من محكمة جنايات الجيزة والذي قضي غيابياً بالإعدام شنقاً ضد كلاً من عاصم عبد الماجد وعزت صبري وأنور حسن وعلى عبد الرازق محمود وعزب مصطفى مرسى ياقوت ومحمد على طلحة رضوان. وحضورياً بمعاقبة كلا من محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين وكلا من محمد البلتاجى وعصام العريان وصفوت حجازى والحسينى عنتر محمود عبد العال وعصام رجب عبد الحفيظ ومحمد جمعة حسين وباسم عودة بالسجن المؤبد وألزمتهم بالمصاريف في القضية المعروفة إعلاميا “ أحداث مسجد الاستقامة”

أما الثالث فكان الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات الجيزة والذي قضي بإحالة أوراق 5 متهمين للمفتي لإبداء الرأي الشرعي في إعدامهم في القضية المعروفة اعلامياً بـ “خلية أكتوبر” وتحددت جلسة 20 سبتمبر للنطق بالحكم.

والجدول التالي يوضح بالأرقام تفاصيل الأحكام الصادرة في حق جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية

إجمالي الأحكام في محاكمات الإخوان وتحالف دعم الشرعية

أحكام بالبراءة

أحكام بالسجن والحبس

أحكام بالغرامة

أحكام بالإعدام

5

1

1

0

3

والرسم التالي يوضح النسب المئوية للأحكام الصادرة في حق الإخوان وتحالف دعم الشرعية

7

في محاكمات نظام مبارك :

شهد شهر أغسطس صدور حكماً واحداً بالإدانة في محاكمات نظام مبارك، وهو الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات القاهرة والذي قضي غيابياً بمعاقبة رجل الأعمال الهارب رشيد محمد رشيد ونجلته علياء بالسجن لمدة 15 عاماً وغرامة قدرها 522 مليون جنيه مصري.

والجدول التالي يوضح بالأرقام تفاصيل الأحكام الصادرة في حق القوي المدنية والثورية

إجمالي الأحكام في محاكمات نظام مبارك

أحكام بالبراءة

أحكام بالسجن والغرامة

1

0

1

3 – استخدام الحبس الاحتياطي كعقوبة:

شهد أغسطس استمرار استخدام الحبس الاحتياطي كعقوبة في حق المعارضين السياسيين فقد رصدت شبكة محامون من اجل الديمقراطية صدور قرارات بتمديد الحبس الاحتياطي لفترات تزيد عن 45 يومياً في 18 قضية مختلفة خلال الشهر، وذلك دون ان تحال تلك القضايا للمحكمة ليظل حبس المتهمين فيها لمدد طويلة دون أن يصدر حكم قضائي بإدانتهم .

4 – المحاكمات العسكرية للمدنين :

وشهد أغسطس استمرار المحاكمات العسكرية للمدنين، حيث تم رصد محاكمتان عسكريتين خلال الشهر وهما القضية المتهم فيها أحمد نور الدين وأحمد يوسف خضاري و16 مدنيا آخرين.

أما الثانية فهي القضية المعروفة إعلاميا بخلية “عرب شركس” المتهم فيها 9 مدنين والتي صدر بها حكم بإعدام 7 متهمين بجلسة 26 / 8 /2014 وتأجيل النطق بالحكم بالنسبة لمتهمين آخرين لجلسة 23 /9/ 2014

ثالثاً :- الاعتداءات علي منظمات المجتمع المدني ونشطاء حقوق الإنسان :

استمرت الحملة التي شنتها وزارة التضامن الاجتماعي وعدد من وسائل الإعلام ضد منظمات حقوق الإنسان المصرية، فجانب حملات التشويه التي تشن عبر عدد من القنوات الفضائية ويقودها عدد من الإعلاميين المعروف تأييدها للنظام المصري، قررت وزارة التضامن الاجتماعي مد المهلة التي قد منحتها للمنظمات الحقوقية لتوفيق أوضاعها وفقاً لقانون الجمعيات الأهلية سئ السمعة الذي يحول المنظمات غير الحكومية، إلي هيئات تابعة لوزارة التضامن، لمدة 45 يوماً آخرة تبدأ من يوم 3 سبتمبر 2014.

كما شهد أغسطس تصاعد وتيرة الاعتداءات الأمنية علي عمل منظمات حقوق الإنسان ففي يوم 10 أغسطس منعت الأجهزة الأمنية بمطار القاهرة كلاً من المدير التنفيذي لمنظمة هيومان رايتس ووتش كينث روث، والمديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سارة ليا ويتسن، من دخول القاهرة، ففور وصولهم لمطار القاهرة الدولي رفضت السلطات السماح لهما بالدخول دون تقديم أي تفسير لذلك، وكان وفد المنظمة رفيع المستوي قد حضر إلي مصر من أجل إعلان تقرير المنظمة حول عملية فض اعتصام رابعة العدوية.

وفي يوم 29 أغسطس قامت أجهزة الأمن بالإسكندرية بإلقاء القبض علي الأكاديمي محمد طارق المعيد بكلية العلوم جامعة الإسكندرية احد الشهود الذين اعتمد عليهم تقرير مؤسسة هيومان رايتس ووتش، وبعد فترة من احتجازه في مكان مجهول، تم توجيه تهم التظاهر دون ترخيص والانضمام لجماعة إرهابية وإدارة صفحات علي الشبكات الاجتماعية تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، ولا يزال محبوس احتياطياً حتى الآن.

رابعاً : أوضاع السجون :

تصاعدت حدة الإضرابات عن الطعام داخل السجون المصرية بسبب سوء الأوضاع داخل أماكن الاحتجاز، واستخدام الحبس الاحتياطي كعقوبة وإطالة مدة الحبس دون سبب يذكر، فبجانب عشرات المضربين عن الطعام داخل السجون المصرية في قضايا مختلفة، أعلن الناشط علاء عبد الفتاح المحبوس على ذمة القضية المعروفة إعلاميا بأحداث مجلس الشورى إضرابه المفتوح عن الطعام منذ يوم 19 / 8 / 2014 بسبب سوء المعاملة داخل السجن وللمطالبة بالإفراج عنه وعن المحبوسين بموجب قانون التظاهر.

والناشطة / سناء سيف المحبوسة احتياطيا على ذمة قضية ” مسيرة الاتحادية ” أعلنت إضرابها عن الطعام في يوم 28 / 8 / 2014 .

فيما واصل محمد صلاح سلطان المحبوس على ذمة أحداث قضية ” غرفة عمليات رابعة ” والذي دخل إضرابه لقرابة ال 250 يوم بسبب حبسه احتياطيا لمدة عام دون سبب يذكر.

فيما أعلن الصحفي احمد جمال زيادة المحبوس على ذمة قضية فض اعتصام رابعة إضرابه عن الطعام منذ يوم 26 / 8 / 2014 بسبب سوء المعاملة داخل السجن.

خامساً : الاعتداء علي حرية الإبداع والفكر والتعبير :

رصدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان خلال أغسطس 7 اعتداءا علي حرية الفكر والتعبير تنوعت بين المصادرة والقرارات الإدارية والاعتداءات البدنية وبلاغات الحسبة، و نوردها فيما يلي :

– في 4 أغسطس تقدم فريد الديب محامى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك ونجليه جمال وعلاء ببلاغ للنائب العام ضد محمد أمين الصحفي بمؤسسة المصري اليوم بسبب كتابة أمين لمقال يصف فيه شهود محاكمة القرن “عمر سليمان ، طنطاوي” برجال نظام مبارك

– في 11 أغسطس تقدم طلال الجمل منسق عام حملة “مصر بتناديك” ببلاغ إلى المستشار محمد الزنفلي المحامي العام لنيابات دمياط اتهم فيه الإعلامي محمود سعد مقدم برنامج “آخر النهار” بمحاولة قلب نظام الحكم.

– في ظهر 12 أغسطس صرح وزير التعليم العالي الدكتور “السيد عبد الخالق” في اجتماع المجلس اﻷعلى لشئون التعليم والطلاب بالمجلس اﻷعلى للجامعات، بأنه لن يسمح بممارسة أي نشاطات سياسية أو حزبية داخل الجامعة في العامل الدراسي المُقبِل، وشدد على حِفظ أمن الجامعات.

– في يوم 14 أغسطس قامت قوات الأمن ومدنين يرجح انتمائهم لها، بالاعتداء بالضرب على كلا من أحمد عبد الجواد المصور بجريدة الشروق، ومحمود بكار المصور الصحفي بموقع البديل الاليكتروني والمصورة الصحفية بجريدة المصري اليوم عزة فضالي أثناء تغطيتهم ومتابعتهم لاشتباكات الإخوان المسلمون وقوات الشرطة بشارع احمد ذكى بحدائق المعادى في ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة.

– في يوم 19 أغسطس أصدر مسئولي مكتب رئاسة الوزراء، قراراً تنسيقياً، بمنع صحفيي مدينة “اﻹسماعيلية” من حضور المؤتمر الصحفي العالمي الذي عُقِد في نفس اليوم بـ“مركز المحاكاة“، بهيئة قناة السويس للإعلان عن التحالف الفائز بتنمية “محور قناة السويس” و اﻻكتفاء باصطحاب صحفيي مجلس الوزراء فقط.

– في يوم 31 أغسطس صادر جهاز الرقابة ثلاثة كتب من إصدارات “دار التنوير” عقب وصولها من مطابع الدار في بيروت وهي كتاب” مدخل إلى السيموطيقا» من إعداد المفكر الراحل نصر حامد أبو زيد ، ودراسة بعنوان «في مدح الحب» للفيلسوف الفرنسي ألان باديو، ورواية «المبرومة» للأديب ربيع جابر ، وذلك دون ذكر أسباب.

– وفي اليوم نفسه 31 أغسطس جددت دار الإفتاء في مصر فتوى سابقة بتحريم المحادثة بين الجنسين على شبكة الانترنت درءا لمخاطره على المجتمع “بحد زعم دار الإفتاء”.

سادسا : احدث العنف والإرهاب :

شهد أغسطس استمرار استهداف أفراد وضباط الأمن والقوات المسلحة فرصدت شبكة محامون من اجل الديمقراطية 7 اعتداءات بالعنف علي منشات أو أهداف تتبع الداخلية أو القوات المسلحة، وكان أبرزها انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في يوم 20 أغسطس أسفل مدرعة ناقلة جنود بمدينة رفح مما أدي إلي إصابة 6 جنود بإصابات خفيفة وجروح وتم نقلهم لمستشفي العريش لتلقي العلاج.

ملاحظة :يعتمد هذا التقرير علي الحالات التي رصدتها الشبكة العربية ولا يحتوي بالضرورة علي كل أحداث الشهر.

للإطلاع علي التقرير الأول “شهر ابريل” : http://www.anhri.net/?p=96644

للإطلاع علي التقرير الثاني “شهر مايو” : http://www.anhri.net/?p=97869

للإطلاع علي التقرير الثالث “شهر يونيو” :http://www.anhri.net/?p=99189

للإطلاع علي التقرير الرابع “شهر يوليو” : http://anhri.net/?p=132665

للاطلاع علي النسخة pdf أضغط هنا


[1] – هذا التقرير لايحتوي بالضرورة علي كافة الأحداث التي شهدها الشهر، وإنما يستند علي الأحداث التي رصدها ووثقها فريق عمل محامون من اجل الديمقراطية من خلال عملهم .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات