شهداء الصحافة في مصر – منذ ثورة يناير والافلات من العقاب

06 سبتمبر ,2014
القسم
بيانات منظمات

تقديم
page-rهل يعاقب المتهم بالقتل في مصر؟
لسنا في حاجة للتفكير مليا لنجيب : هذا قد يتوقف على شخصية القاتل والمقتول ،،!

لهذا ، وحين تفرق العدالة بين الضحايا ، حين تتحرك بجدية أو تراخي وفقا لشخصية القاتل أو المتهم بالقتل ، فهذا بالتحديد هو ما يطلق عليه ظاهرة “الافلات من العقاب”.
هي ليست ظاهرة جديدة في مصر ، بل قديمة ، هل نقل من الثمانينات ؟! نعتقد أنه التاريخ الادق لبدء تصاعد وانتشار هذه الظاهرة ، التي لم تتوقف أو تتراجع في مصر.
حوادث القتل خارج القانون ، والتعذيب ، والاختفاء القسري ، والتنصت ، واختطاف الرهائن ،، كلها انماط شائعة من الانتهاكات التي مارسها نظام مبارك خلال حكمه.
والان ، وبعد ثورة عظيمة كثورة 25يناير ، لم تتوقف هذه الظاهرة ، قد تكون شهدت اختلافا في بعض التفاصيل ، لكن الظاهرة نفسها ، وفي جوهرها استمرت ، بل وشهدت إضافة لما سبق : افلات قتلة الصحفيين من العقاب.

أحد عشر صحفيا قتلوا خلال 40 شهرا ، وتحديدا منذ 28يناير 2011 ، حتى 28مارس 2014 ، بعضهم محترفين ، وبعضهم هواة ، لكن هذا ليس المهم ، بل الأهم اين كانوا؟ ولأي جريدة أو وكالة أو قناة يعملون؟
فهذه المعلومات قد تكون الاهم طبقا لمعايير العدالة في مصر !
فاذا كنت صحفيا بجريدة معارضة أو صحفيا تنتمي للمعارضة ،فالبطء أو التاخير لشهور او سنوات قبل ان يعاقب المتهم ،، واذا كنت صحفي منتميا أو داعم للنظام الحاكم ، فسوف تتح

 

لتحميل نسخة pdf

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات