فلسطين| النائب العام يأمر بمصادرة رواية جريمة في رام الله

أمرت النيابة العامة الفلسطينية بمصادرة رواية “جريمة في رام الله” للروائي الفلسطيني عباد يحيى، بزعم احتواء الرواية على عبارات “مخلة بالحياء”.

ونشر موقع النيابة العامة الفلسطينية بيانا في 6 فبراير الجاري أكد فيه صدور قرار من النائب العام الفلسطيني، المستشار أحمد براك، بضبط كافة نسخ رواية (جريمة في رام الله) والمعروضة للبيع لدى المكتبات والمحلات ونقاط بيع الكتب والروايات في كافة محافظات الوطن، وذلك استنادا للتحقيقات التي تجريها النيابة العامة، بزعم ورد عبارات بالرواية “مخلة بالحياء والأخلاق والآداب العامة، ومن شأنها “المساس بالمواطن ولا سيما القصر والأطفال”.

يذكر أن عبّاد يحيى كاتب وباحث وصحفي من فلسطين، حصل على درجة الماجستير في علم الاجتماع من جامعة بيرزيت، عمل صحفيا في عدة وسائل إعلام عربية وفلسطينية، وصدرت له روايات “رام الله الشقراء”، و”القسم ١٤”، و”هاتف عمومي”، وتحكي روايته الأخيرة “جريمة في رام الله”، قصة ثلاث شخصيات شابة من جيل بعد الانتفاضة الثانية تواجههم جريمة ويتكشف خلال التحقيقات التغييرات السياسية والاجتماعية التي طرأت على المجتمع.