اليمن: الشبكة العربية تدين استمرار الاعتداءات علي الصحفيين والإعلاميين أثناء ممارسة عملهم المهني

القاهرة في 23اليمن: الشبكة العربية تدين استمرار الاعتداءات علي الصحفيين والإعلاميين أثناء ممارسة عملهم المهني فبراير 2014

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم، استمرار الاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيين والإعلاميين أثناء ممارسة عملهم من قبل مواطنين عاديين وبعض أجهزة الدولة اليمنية.

وكان فريق عمل قناة السعيدة المكون من المذيع صالح الضالعي والمصور سامي القدسي قد تعرضا في الحادي والعشرين من فبراير للاعتداء والاحتجاز في في منطقة يافع أثناء زيارتهم المنطقة في مهمة صحفية ولم يتم إطلاق سراحهم إلا بعد تدخل وساطات،كما تعرضوا للملاحقة أيضا أثناء عودتهم من المنطقة.

واستمرارًا للانتهاكات التي تقترفها أجهزة الأمن اليمنية بحق الصحفيين والإعلاميين أثناء ممارسة عملهم أقدمت مجموعة من جنود الأمن “جهاز شرطة النجدة” في الثاني والعشرين من فبراير علي الاعتداء بالضرب والشتائم والسباب علي الصحفي “فتحي بن لزرق” رئيس تحرير موقع وصحيفة عدن الغد، ومصادرة سلاحه الشخصي المرخص، وتهديده بالقتل في حالة عدم انصرافه بعد مصادرة سلاحه ورفضهم إعطاءه ما يفيد بمصادرة السلاح الشخصي.

وقالت الشبكة العربية “إن الاعتداء علي الصحفيين والإعلاميين واحتجازهم، يعتبر حلقة جديدة من حلقات استهداف أصحاب الرأي والصحفيين والإعلاميين، في ظل تراخي السلطات اليمنية في إجراء تحقيقات محايدة وشفافة في الاعتداءات والانتهاكات السابقة، وعدم إلقائها القبض علي الجناة، مما أعطي الجناة دافع أقوي لاستهداف المزيد من أصحاب الرأي في ظل إفلاتهم من العقاب بمساعدة السلطات اليمنية جراء تراخيها في ملاحقتهم وإلقاء القبض عليهم، وهو الأمر الذي يثير المزيد من الشكوك في ضلوع السلطات اليمنية أو بعض أجهزة الدولة في هذه الحوادث سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة”.

وأضافت الشبكة العربية أن الحريات الصحفية والإعلامية اليمنية تشهد تراجعًا شديدًا في الآونة الأخيرة نتيجة استهداف المؤسسات الصحفية والصحفيين والإعلاميين وأصحاب الرأي علي خلفية تعبيرهم عن آرائهم بصورة سلمية من قبل مسلحين بجانب بعد الانتهاكات التي تقترفها الأجهزة الأمنية اليمنية بحق الحريات الصحفية والإعلامية”.

وطالبت الشبكة العربية السلطات اليمنية بضرورة فتح تحقيق فوري في حادثة الاعتداء علي الصحفي فتحي بن لزرق وفريق عمل قناة السعيدة وتقديم الجاني لمحاكمة عاجلة وعادلة، والكشف بشفافية عن نتائج التحقيقات في حوادث الاعتداءات السابقة بحق الصحفيين والإعلاميين وأصحاب الرأي.

لمزيد من المعلومات

http://www.anhri.net/?p=90846

 Also available in : English