اعضاء المرصد في زيارة تضامنية ميدانية الى سيدي بوزيد

قام اليوم الاثنين 27 /12 / 2010 وفد من المرصد يتكون من الأخوين عبد الوهاب عمري ومحمد العيادي بزيارة ميدانية تضامنية إلى جهة سيدي بوزيد وقد شملت الزيارة مدن المزونة والمكناسي ومنزل بوزيان وسيدي بوزيد وتم الالتقاء خلالها بفعاليات نقابية جهوية ومحلية و كذلك أعضاء اللجان الجهوية والمحلية التي كونها الاهالي والنقابيون في كل من سيدي بوزيد والمزونة ومنزل بوزيان.

وخلال الزيارة وجدنا اعتصاما لأهالي بعض الموقوفين من جهة الرقاب (24 موقوف ) أمام منطقة الأمن بسيدي بوزيد للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم وقد انخرطنا في الاعتصام وشاركنا الأهالي والنقابيين اعتصامهم لمدة ساعتين وعاينا حجم معاناة الأهالي حيث أكد بعضهم انه يعتصم في العراء منذ الليلة الفارطة واخبرنا آخرون انه وقع إطلاق سراح أبناء بعض الميسورين والمسؤولين في الحزب الحاكم فيما هم لم يجدوا من يلتفت إلى معاناتهم .

وفي منزل بوزيان عاينا حجم الحصار الأمني وما تعرضت له بعض الأملاك الخاصة والعامة من تدمير وتخريب ونهب ويؤكد النقابيون والأهالي الذين التقينا بهم أن من قام بهذه الأعمال هم عناصر قوات الأمن لأن هذه الأعمال تقع ليلا وهم فقط من يتمتع بحرية الحركة في هذه الأوقات .

أما في المزونة فقد التقينا بمجموعة من النقابيين والأهالي وأعلمونا أنهم قاموا بمسيرة سلمية اليوم انطلقت في حدود الساعة العاشرة للمطالبة بتنمية عادلة تضمن لهم مواطن شغل كافية وفك الحصار الأمني عن مدن سيدي بوزيد كما كونوا لجنة محلية وقد رفض معتمد المزونة استقبال أعضاء هذه اللجنة والاستماع إلى مطالبها .

ان المرصد وبعد هذه المتابعة الميدانية لأوضاع أهالي جهة سيدي بوزيد يعبر عن تضامنه اللامشروط المطالب المشروعة للأهالي في تنمية عادلة ومعالجة حقيقية لأزمة البطالة و يطالب ب :

– الافراج الفوري عن كل المعتقلين ووقف كل أشكال التتبع ضدهم مستقبلا

– رفع الحصار الأمني الكثيف عن مدن سيدي بوزيد ووقف كل أشكال الاستفزاز ضد الأهالي والنشطاء النقابيين والحقوقيين والسياسيين .

– فتح حوار شفاف وجدي مع اللجان الجهوية والمحلية التي كونها النقابيون والاهالي والاستجابة الى المطالب التي ترفعها هذه اللجان رفعا لكل احتقان أو توتر

عن المرصد

المنسق

محمد العيادي


المرصد التونسي للحقوق و الحريات النقابية
Observatoire tunisien des droits et des libertés syndicaux