ifex English:: إيران ..... عن الشبكة |الإمارات |الأردن | البحرين | تونس |الجزائر | السعودية | السودان | سوريا | الصومال |العراق |عُمان | فلسطين | قطر | الكويت | لبنان | ليبيا | مصر | المغرب | اليمن | دولية و اقليمية
الرئيسية
ANHRI.NET.English Share
الحصول على مدونة
الرئيسية راسلنا جوائز أسئلة وأجوبة عن الشبكة الأجندة خدمات حملات خطوة للأمام مواثيق وإتفاقيات
انضم لقائمة افيكس
انضم لقائمة  الشبكة
¤ بيانات صحفية
¤ تقارير
¤ موضوع للمناقشة
¤ مواثيق دولية
افيكس
¤ أرشيف الشبكة

¤ قائمة الحقوق

¤ النشرة الاسبوعية

¤ اصدارات حقوقية
ضع وصلتنا بموقعك
ضع وصلتنا بموقعك
مبادرات الشبكة العربية

كاتب
المبادرة العربية لإنترنت حر
جهود
إفهم دارفور
مبادرة هموم
موقع قضايا



الشبكة العربية على facebook

  

الرئيسية »» مصر »» اللجنة الشعبية للدفاع عن أرض مطار إمبابة


ليس جهازاً لأمن الدولة
ولكن جهاز لحماية الفساد

29/9/2008

أعلنت اللجنة الشعبية للدفاع عن أرض مطار امبابة عن إقامة أمسية فنية ، فى إطار محاولات اللجنة المستمره لإعلام وتنبية أهالى امبابة حول المخاطر المختفية وراء ما يسمى مشروع حى شمال الجيزة ، الذى خططوا له بعيداً عن مشاركة الاهالى والمجتمع المدنى كما ينص القانون، لحماية مصالح وارباح الرأسمالية العقارية التى تسعى لنهب أرض مطار امبابة وأراض أخرى، وحتى لا يفاجئونا بالتنفيذ وتتكرر معنا مأساة أهالى الدويقة وأسطبل عنتر الماثلة للعيان .

وأختارت اللجنة مكاناً للعرض لا يعوق حركة المرور على الاطلاق، وأعلنا عنه وأخطرنا قسم البوليس بالمكان والموعد.

وفى توقيت العرض،وفى وجود مئات من أعضاء اللجنة الشعبية، كان المشهد كالأتى :
  • ـقوات الامن بقيادة أمن الدولة تنتشر وتتكدس فى المكان وحوله بشكل مبالغ فيه لا يتناسب مع عرض مسرحى فى الشارع لا تتخطى مدة عرضه النصف ساعة، يؤديها ثمان أفراد من الهواة بينهم طفلين.
  • مجموعة من البلطجية تشاركهم اعمال الحصار والمواجهة والمنع ويتم تصديرهم تحت قيادتهم وبأوامر منهم.
  • مجموعة من أعضاء المجلس الشعبي المحلى يمارسون نفس الدور بأعتبارهم مجرد أدوات فى أيدي الاجهزة الامنية ولا يتخطى دورهم دور المخبرين.
  • تم زيادة الاشغالات فى مكان العرض ليتم إغلاقة بالكامل بل وبسيارات تقف بعرض المكان بدون أرقام لوأد اى محاولة لإقامة العرض ، ووصل الامر أن أتوا بناقلات القمامة لتصنع سداً بيننا وبين الشارع.
  • وصل التجاوز مداه عندما أمروا سيارات " الميكروباص" أن تقترب لتداهمنا أثناء سيرها على مرأى من الجميع فى بلطجة يمارسها الامن يندى لها الجبين.
  • وعندما رفع أعضاء اللجنة الشعبية لافتةً من القماش مكتوب عليها فقط أسم اللجنة منعوا ذلك بأصرار وهياج شديد ووحشية مما يفسر كل ما سبق.
ـووقفوا بشدة أمام وسائل الاعلام لمنعهم تماماً من تصوير هذا المشهد. ـإن جهاز أمن الدولة الذى قاد هذه العملية الهمجية وهى ليست المرة الاولى وإنما أصبح هذا النهج هو أسلوبها متخطية كل القوانين والاعراف، وتمارس هذا الدور كجزء من أليات المسئولين عن التخطيط والتنفيذ المزمع لما يسمى مشروع تطوير حي شمال الجيزة ، وذلك بحرمان أهالى امبابة من الحق فى المعرفة والمشاركة حماية للفساد. ويمارس هذا الجهاز الذى " فلت عياره" وتوحش دوراً لابد من الوقوف فى مواجهته، فليس من المعقول أن يسخر هذا الجهاز كافة الاحهزة الامنية لتمارس هذه الممارسات المحالفة للقانون والتى تضرب به عرض الحائط، وتجبر كل الاجهزة الامنية على استخدام كافة الوسائل والاساليب الاجرامية دون محاسبة او ردع.

إن سلوك وممارسات ضباط أمن الدولة تساهم بقوة فى نشر وتفشى الفساد داخل كافة الاجهزة الامنية على حساب الكفاءة المهنية ، وليس مستبعداً أن هذا السلوك المتدنى من بعض ضباط أمن الدولة فى حماية الفساد وتكميم الافواة هو رغبة منهم لتقديم أنفسهم لبعض رجال الاعمال ليعملوا فى شركاتهم عند التقاعد، وكلما أثبتوا مزيداً من الانحطاط ضمنوا مكانة مرموقة فى هذه الشركات لممارسة الاعمال القذرة التى يحتاجها بعض رجال الاعمال .

وتؤكد اللجنة الشعبية إصرارها على القيام بدورها على المستوى الجماهيرى والقانونى والاعلامي حتى يصبح أهالى امبابة العامل الاساسي فى التخطيط لتطوير حى شمال الجيزة، رغم كل الممارسات الغير مسئولة التى تمارسها كافة أجهزة الدولة بخصوص هذا المشروع .

اللجنة الشعبية للدفاع عن أرض مطار أمبابة
للأستفسار
0105007469
0127665452


الرئيسية | عن الشبكة | بريد | بيانات إعلامية | تقارير ودراسات | موضوع للمناقشة | خطوة للأمام | حملات | النشرة الأسبوعية | مواثيق وإتفاقيات | أجندة حقوق الإنسان | خدمات | دليل المواقع | اصدارات حقوقية | جوائز حقوق الانسان | مؤسسات على الشبكة
الرئيسية
جميع الحقوق © محفوظة للمؤسسات الصادر عنها المواد المنشورة
مصرح بنشر اصداراتنا مع ذكر المصدر و الوصلة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان 2003 - 2009
المواد المنشورة تعبر عن أراء كتابها ، مؤسسات أو أفراد ولا تعبر بالضرورة عن موقف الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

ifex