كتب anhri      
 

القاهرة في 6 يناير 2013 م

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, اليوم, اعتقال السلطات البحرينية للمصور “أحمد حميدان” بدون اتهامات.

وكانت قوات الأمن البحرينية قد قامت مساء يوم السبت 29 ديسمبر باعتقال المصور الفوتوغرافي “أحمد حميدان” البالغ من العمر 25 عامًا, والحائز على العديد من الجوائز الدولية في التصوير الفوتوغرافي, أثناء تسوقه برفقة مجموعة من أصدقائه بأحد المجمعات التجارية بالعاصمة المنامة, حيث قام عدد من الأشخاص يرتدون ملابس مدنية باعتقال المصور واقتياده لجهة غير معلومة, قبل أن يتصل “أحمد حميدان” يوم 30 ديسمبر بأسرته ويخبرهم بأنه محتجز في التحقيقات الجنائية بالعدلية.

ومنذ اعتقال المصور وحتى اليوم, لم تتمكن أسرته من زيارته, فضلا عن عدم القدرة المحامي من التواصل معه.

وترجع الشبكة العربية اعتقال المصور الفوتوغرافي إلي نشاطه الملحوظ في رصد وتوثيق الانتهاكات التي تقترفها السلطات البحرينية في تعاملها مع التظاهرات السلمية للمواطنين, حيث أن المصور معروف عنه أنه دائم التواجد في شتى المظاهرات والاحتجاجات وتوثيقه للانتهاكات والمصادمات اليومية بين قوات الأمن البحرينية والمتظاهرين.

وقالت الشبكة العربية: “إن اعتقال السلطات البحرينية للمصور الفوتوغرافي ليس جديد عليها, حيث أنها تضمر الكثير من العداء للصحفيين والإعلامين والنشطاء الذين يوثقون انتهاكاتها بحق الشعب البحريني, فقد سبق للسلطات البحرينية قبل اعتقال المصور بأيام قليلة أن اعتقلت المصور الصحفي مازن مهدي, فضلاً عن منع دخول الصحفي الأمريكي نيكولاس كريستوف للبحرين, بالإضافة إلى اعتقال مسئول الرصد والتوثيق بمركز البحرين لحقوق الإنسان “سيد يوسف المحافظة”, وذلك نتيجة لنشاطهم الملحوظ في رصد وتوثيق الانتهاكات”.

وطالبت الشبكة العربية السلطات البحرينية بالإفراج الفوري عن المصور الفوتوغرافي وعدم ملاحقته قانونياً, وضمان سلامته.

لمزيد من المعلومات

http://www.anhri.net/?p=66773

http://www.anhri.net/?p=66631

لمزيد من المعلومات عن البحرين