كتب anhri      
 

مجزرة جدبدة ترتكبها القوات الحكومية السورية والميليشيات المسلحة المناصرة له في ريف دمشق بعد أقل من أربع وعشرين ساعة من ارتكابها مجزرة المعضمية .

فقد أفاد ناشطون ميدانيون للرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان أن أهالي مدينة داريا قد عثروا أمس الإثنين 23 / 7 على 24 جثة في البساتين الشرقية للبلدة لمدنيين تم إعدامهم ميدانيا بعد تعرضهم لتعذيب وعمليات تنكيل بالسلاح الأبيض والحراب ، وقد أظهرت الجثث علامات لتعذيب قاضحة تعرض لها الضحايا قبل الاجهاز عليهم من قبل القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان إذ تدين بأقوى العبارات هذا السلوك الاجرامي والوحشي للقوات السورية ، فإنها تحمل السلطات السورية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمه المروعة وتعتبرها جريمة ضد الإنسانية جرى إرتكابها ضمن سياق ممنهج ومستمر بحق السكان المدنيين الآمنين ، و تحمل السلطات السورية المسؤولية الكاملة عن هذه المجزرة وتعتبر جميع القادة الأمنيين والعسكريين المتورطين فيها  مجرمين ضد الإنسانية يتوجب على المجتمع الدولي تجرميهم وملاحقتهم أما القضاء الدولي المختص .

والرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان إذ تناشد المجتمع الدولي بضرورة التدخل العاجل وبكافة الوسائل الممكنة لوقف المجازر التي ترتكبها القوات الحكومية والميليشيات المسلحة التابعة لها بحق الأبرياء والمدنيين من أبناء الشعب السوري ، فإنها تطالب مجلس الأمن بإحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية بالسرعة القصوى بسبب تمادي النظام السوري المجرم في إمعانه بإستخدام آلة القتل والترويع بحق الشعب السوري المطالب بحريته وكرامته ، والبحث عن إجراءات أكثر حزما وصرامة بحق النظام السوري من شأنها وقف حملات الإبادة التي تتعرض لها مختلف المدن والبلدات السورية الثائرة .

الرابطة السورية للدفاع عن حقوق الإنسان