القاهرة في 20 أبريل 2017

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق اﻻنسان اليوم ، أن التسريبات الصحفية المنسوبة لمالك قناة نسمة التونسية “نبيل القروي” الذي يحرض فيه على الهجوم واتهام مؤسسة “أنا يقظ” بالخيانة والعمالة ، تفضح بجلاء أساليب وسائل الاعلام المقربة من الحكومات في شيطنة المجتمع المدني المستقل وتخوينه ، وأن الأمر للاسف ليس قاصرا على تونس ، بل هي الحلقة التي تم كشفها من مسلسل التشهير بالمؤسسات المدنية والحقوقية المستقلة في العالم العربي ،وطالبت الشبكة بسرعة اتخاذ اﻻجراءات القانونية ضده لقيامه بالتخطيط والشروع في تنفيذ جريمة متوافرة الشروط لإلحاق الضرر بمنظمة “أنا يقظ” وأعضائها، وكذلك العمل على إفساد الصحفيين واﻻستخفاف بالعدالة وأحكام القضاء.

وكانت فضيحة إعلامية قد دوت في الوسائل اﻻعلامية ومواقع التواصل اﻻجتماعي مساء اﻻحد 16 أبريل الجاري بعد تسريب صوتي ينسب إلى لنبيل القروي، مالك ومؤسس قناة نسمة الخاصة في تونس والمقربة لنظام الدكتاتور الهارب في السعودية “زين العابدين بن على”، أثناء حوار يبدو أنه كان مع هيئة تحرير القناة، يشرح فيه عناصر خطته للقيام بحملة تشهير بمنظمة “أنا يقظ”، التونسية وفبركة اخبار كاذبة ضدها، وتشويه سمعة أعضائها من خلال استدعاء صحفيين لسبهم وانتقادهم، بحيث يظهروا للرأي العام التونسي مرتزقة وخونة للوطن وعملاء للخارج، كما تحدث باستهانة واستخفاف عن اﻻحكام القضائية.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “أن التسريبات المنسوبة لمالك قناة نسمة لا يمثل فقط جريمة قانونية رخيصة في حق منظمة أنا يقظ، تستوجب التحقيق والمساءلة القضائية، لكنه أيضا يكشف الاساليب الملتوية الرخيصة التي تعتمد عليها اجهزة الاعلام المقربة من الحكومات العربية للتشكيك في مؤسسات المجتمع المدني وكيل الاتهامات لها، وما تم الكشف عنه في تونس، للاسف يكاد يتطابق مع ما يحدث في باقي الدول العربية، وعلى رأسها مصر مبارك وزين العابدين بن على، حيث فبركة القضايا وحملات التشهير الرخيصة من قبل اعلاميي الدرجة الثانية، التي تفتقر لآدنى درجات النزاهة “.

وأضافت الشبكة العربية ” إن تضامننا ودعمنا لمؤسسة -أنا يقظ- لهو دعم وتضامن مع كافة مؤسسات المجتمع المدني المستقل في تونس والعالم العربي، التي تقوم بعملها في ظل أنظمة تعادي الشفافية وسيادة القانون، ونهيب بكل صحفي مهني نزيه ألا يبيع قلمه أو صوته لحكومات بينها وبين الحريات والديمقراطية خصومة وصراع ،، لن يربحوا به”.

موضوعات متعلقة

تقرير : دون قواعد .. دون شرف : الاعتداءات الجنسية وتلفيق القضايا الجنائية للصحفيين والنشطاء “مصر ، تونس والبحرين “

مؤسسة أنا يقظ