الصحافة في مرمى النار: صاحبة الجلالة في عصر “ما بعد الحقيقة”

© اليونسكو

تقيم منظمة اليونسكو في 23 مارس الجاري، ندوة حول دراسة الآثار الناجمة عن إعادة تشكيل مهمة الصحافة على مستوى العالم، بما في ذلك التحديات الخاصة بانقسام الجمهور وترويج الشائعات وتقديم أخبار غير دقيقة أو غير صحيحة.

وسيقوم كل من مايكل ووربس، رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو؛ وإيرينا بوكوفا، المديرة العامة للمنظمة؛ ودافيد كاي، المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير؛ ومارسيلو ريش، رئيس المنتدى العالمي للمحررين بافتتاح هذه الندوة.

وتعقد الندوة خلال أسبوع “الصحافة بحرية” الذي يتضمن إقامة المعارض والمناقشات الخاصة بحرية الصحافة والذي سيتم تنظيمه في مقر اليونسكو في باريس وينظمه كل من الوفد الفرنسي والوفد السويسري الدائمين لدى المنظمة بين 22 إلى 29 مارس الجاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *