©

قضت المحكمة الجزائية السعودية، في 16 مارس الجاري، بإغلاق حساب عوض القرني على موقع “تويتر” وتغريمه 100 ألف ريال (نحو 27 ألف دولار) بزعم كتابة تغريدة “مثيرة للرأي العام وترابط المجتمع مع قيادته ومؤثرة على علاقات المملكة مع دول أخرى”.

وكانت السلطات السعودية قد بدأت التحقيق مع عوض القرني، يوم 4 نوفمبر 2016، في اتهامات تتعلق بموقفه من مصر ودعمه لجماعة “الإخوان المسلمين”.

يذكر أن النيابة العامة المصرية قد أدرجت في 2010، عوض القرنى أحد قيادات تيار الصحوة فى السعودية، ضمن قائمة قيادة التنظيم الدولى لحركة الإخوان، وأحالت أوراقه لمحكمة أمن الدولة بتهم تدرجت من غسل الأموال إلى دعم جماعة محظورة.