كتب anhri      
 
الصحفي الأردني تيسير النجار ©

قضت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية أمس، 15 مارس، بسجن الصحفي الأردني تيسير النجار لمدة 3 سنوات وتغريمه 500 ألف درهم إماراتي (نحو 136 ألف دولار) بزعم ”إهانة رموز الدولة”، وإبعاده عن البلاد بعد انقضاء فترة العقوبة.

وكانت الأجهزة الأمنية في الإمارات قد اعتقلت تيسير النجار في 13 ديسمبر 2015، ولم يكشف عن اعتقاله سوى في 22 يناير 2016، وظل الغموض يحيط بقضية إعتقاله حتى مارس 2016، حين تمكنت ماجدة حوراني، زوجة النجار، من التحدث إليه هاتفيا بعد نقله إلى سجن الوثبة أوائل مارس 2016، وأخبرها زوجها أنه لم تُوجه له أي تهم رسمية بعد، وأن السلطات الإماراتية حققت معه بشأن تعليقات نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي قبل عام تقريبا من انتقاله للعمل في الإمارات.