المغرب| اعتقال زعيم الحراك الريفي في الحسيمة

اعتقلت السلطات الأمنية ناصر الزفزافي أحد قيادات الحركة الاحتجاجية صباح اليوم في مدينة الحسيمة شمال المغرب الواقعة في مايعرف بالريف المغربي ( الساحل)  بزعم تهجمه على إمام مسجد أثناء إلقائه خطبة الجمعة الماضية.

وكان الزفزافي (39 عاما) قد ظهر في شريط مصور مقاطعا امام مسجد كان قد وصف اﻻحتجاجات المطالبة بالإصلاح بوصفها “تحريضا على القلاقل”، متهما إياه بأنه يفتي من أجل محاصرة المحتجين واعتقالهم بالتواطؤ مع السلطة،  ووجد الزفزافي التأييد وسط جمهور المصلين .

وشهدت مدينة الحسيمة  يوم الجمعة الماضي تظاهرات مؤيدة للزفزافي رفع خلالها المتظاهرون شعار “كلنا الزفزافي، انتهت إلى اشتباكات مع قوات الأمن وتمكن الزفزافي من الإفلات من الشرطة داعيا مناصريه إلى الحفاظ على سلمية المظاهرات.

و الحسيمة من المدن الساحلية التي تعاني من تهميش اقتصادي واجتماعي من قبل الحكومة المغربية، مما جعلها بؤرة احتجاج سياسي دائمة، وتتصاعد اﻻحتجاجات هناك ضمن ما يعرف بالحراك الريفي منذ مصرع بائع سمك سحقاً داخل شاحنة نفايات نهاية أكتوبر 2016 بأوامر من أفراد في الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *