ناشط عراقي: قانون الحق في المعلومة ضروري لبناء دولة ديمقراطية

11 أكتوبر ,2015
الدولة
وسوم

قال الناشط العراقي في مجال الشفافية ومكافحة الفساد سعيد ياسين موسى، إن عدم تشريع قانون حق الاطلاع على المعلومات سبب ضررا كبيرا للعراق أولا كمؤشر للشفافية لم يسجله العراق، وثانيا كضرورة ملحة في بناء دولة ذات نظام ديمقراطي رشيد وسيادة القانون وإنفاذه.

وأشار سعيد في تصريح لـ(المستقلة) في 5 أكتوبر، إلى أن ذلك أدى الى فوضى في تداول وإدارة المعلومات الدقيقة والتشجيع على تداول الإشاعة والمعلومات غير الموثقة، وحرم المواطنين من المشاركة الفاعلة في بناء الدولة ومؤسساتها، وحرم البلاد من الخبرات والدراسات والبحوث التي يمكن أن تساهم في البناء والازدهار.

وعن أحدث المعلومات بشأن تشريع القانون، قال ياسين إنه بعد تشكيل لجنة من الخبراء في 2010 لتنفيذ اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد، قدمت اللجنة مسودة مشروع القانون مطابقة للمعايير الدولية ومواثيق حقوق الإنسان الدولية.

وأبدى ياسين أسفه لعدم دعوة ممثل عن المجتمع المدني كما في السابق، ولا توفر معلومات عن التعديلات التي أدخلت على مسودة مشروع القانون وموعد تقديمه للبرلمان، داعيا مجلس النواب لعقد جلسة استماع لمؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الإعلامية والأكاديمية لمناقشة النسخة الاخيرة حينما يتم عرض مسودة مشروع قانون حق الاطلاع على المعلومات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *