يمر في وضع صحي حرج للغاية خضر عدنان: الكرامة والحرية هدفي المقدس

25 يونيو ,2015
الدولة
المنظمة

24.6.2015- حذر محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين كريم عجوة، من خطورة وحساسية الوضع الصحي الحرج للأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم الخمسين على التوالي، والقابع حاليا مقيد الايدي والأرجل على أسرة مستشفى اساف هروفية.

وأضاف عجوة الذي زار الأسير عدنان صباح اليوم انه ” يعاني من  ضعف بالجسم وارهاق عام وآلام بالرأس ووزنه تناقص كثير، ويتقيأ بشكل يومي ومتكرر مادة خضراء خاصة في ساعات الليل، وان الاطباء في المستشفى ابلغوه بأنهم يخشوا بأن يكون عنده عطل في الكلى والكبد”.

ونقل عجوة على لسان الأسير أنه مصمم على مواصلة إضرابه، ويرفض إجراء الفحوصات الطبية، وأخذ الفيتامينات والمدعمات الغذائية، ولا يتلقى حاليا سوى الماء، وأن هدفه الكرامة والحرية وإنهاء إعتقاله الإداري.

من جانبه ثمن رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع زيارة الأسير خضر عدنان من قبل رئيس بعثة الصليب الاحمر في غزة ورئيس البعثة في الضفة والقدس، بالاضافة لطبيب خاص من الصليب الاحمر.

وشدد قراقع على ضرورة زيادة وتكثيف الضغط من قبل كافة المؤسسات الدولية على الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة، للتجاوب مع مطالب الأسير عدنان بالإفراج عنه بأسرع وقت ممكن، حيث أن إستمرار المماطلة من قبل إدارة السجون وإطالة أمد المفاوضات القائمة في قضيته للساعات أو الأيام القادمة، هو بمثابة قرار بتركه للموت.

ودعا قراقع كافة ابناء الشعب الفلسطيني والمؤسسات الأهلية والرسمية والتنظيمات بالإنتصار لإضراب الأسير خضر عدنان وإخوانه الأسرى، وأن تكون الرسالة واضحة، بأن إسرائيل تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الشيخ خضر وكافة الاسرى المضربين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *