08 ديسمبر ,2014
الدولة
المنظمة

وسط تجاهل حكومى استمرار اعتصام عمال الحديد والصلب لليوم الثالث على التوالى والعمال يبدأون التصعيد بغلق ابواب الشركة ووقف عملية البيع والتهديد بوقف العمل بالافران

832دار الخدمات النقابية والعمالية 8 ديسمبر 2014 .. وسط تجاهل حكومى غير مبرر يستمر لليوم الثالث على التوالى اعتصام العاملين بشركة الحديد والصلب .. حيث قام العاملون صباح اليوم بمسيرة ضخمة جابت انحاء الشركة منددين بسياسات ادارة الشركة واستقرت امام العلاقات الصناعية .. كما قام العاملون بوقف عملية البيع ومنع خروج ودخول السيارات الى مقر الشركة .. مهددين بإيقاف العمل فى القرن الوحيد الذى يعمل بالشركة مما يهدد بخسائر قد تصل لعشرات الملايين من الجنيهات ووقف امداد شركة الكوك بالغاز الطبيعى الذى تقوم بإنتاجه شركة الحديدوالصلب ..

يذكر ان العاملين بشركة الحديد والصلب البالغ عددهم 12 الف عاملا وعاملة  قد عاودوا اعتصامهم يوم السبت الماضى وذلك للمطالبة باقالة رئيس مجلس الادارة واقالة رئيس الشركة القابضة ، فتح ملفات الفساد داخل الشركة وتوريد الفحم اللازم لتشغيل الشركة بكامل طاقتها ، صرف مجنب الحافز السنوى بواقع 12 شهرا مع صرف ثلاثة اشهر من مجنب حافز العام الماضى والذى لم يتم صرفه ، عودة نسبة 7% التى تم خصمها من الحافزالشهرى ، عودة جميع العمال المفصولين والذين تم نقلهم وايقافهم عن العمل خلال العام الماضى عقابا لهم على مشاركتهم فى قيادة الاعتصامات السابقة

يذكر ان محمد عمر احد القيادات العمالية بالشركة  قد قام يوم 22 يناير الماضى بالتقدم  ببلاغ للنائب العام حمل  رقم 1189لسنة 2014 عرائض النائب العام ضد محمد سعد نجيدة رئيس مجلس ادارة الشركة الذى يطالب العمال بإقالته ،  متهما اباه بتخسير الشركة استنادا الى مخالفات تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات ، الذى كشف بجلاء عن خسائر الشركة لنحو 92% من راس مالها ما يقدر بمبلغ 892 مليون جنيه .. مؤكدا فى بلاغه ان هذه الخسائر كلها ناتجة عن سوء الادارة واعمال الفساد من قبل ادارة الشركة ، حيث تتعمد تعطيل انتاج الشركة وتقزيم انتاجها وذلك كله بسوء نية ولمصلحة منافسيها ، وكذلك قيام ادارة الشركة بتوزيع مخصصات وارباح على رئيس ومجلس الادارة – رغم خسارة الشركة – وذلك كله بالمخالفة للقانون وغيرها من الوقائع التى كشفت عنها تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات

ان دار الخدمات النقابية والعمالية إذ تؤكد على مشروعية مطالب العاملين بشركة الحديد والصلب فى صرف مجنب الحافز كاملا الذى يتم خصمه بشكل شهرى من مرتبات العاملين والمتعارف عليه  “بالارباح السنوية ” على غير الحقيقة كى يتم التحايل والتهرب من صرفه بحجة ان الشركة لا تحقق ارباح ، تطالب المسئولين  بالتدخل للجلوس الى عمال الشركة الذين فقدوا الثقة فى اى وعود لا تغنى ولا تثمن من جوع ، خاصة بعد  تراجع الحكومة عن الوفاء بوعودها التى سبق وقطعتها على نفسها اكثر من مرة ، والتى كان ابرزها عقب فض اعتصام العمال الذى استمر 18 يوما فى شهر ديسمبر من العام الماضى ، وتوقيع اتفاقية بين ممثلى العمال واثنان من الوزراء تعترف فيها الحكومة بفساد رئيس مجلس الادارة وضرورة اقالته فى 12 ديسمبر 2013 .. لم تلتزم الحكومة بتنفيذ بنود الاتفاقية ، الامر الذى اعتبره رئيس مجلس الادارة ضوء اخضر لفعل ما يريد .. فبدا سلسلة التنكيل بالعمال الثمانية الذين وقعوا على الاتفاقية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *