والدة المدونة طل الملوحي تناشد الرئيس السوري التدخل للإفراج عن ابنتها

ناشدت والدة المدونة السورية الشابة طل الملوحي الرئيس بشار الأسد التدخل للإفراج عن ابنتها المعتقلة لدى جهاز امن الدولة في دمشق منذ 27/12/2009 على خلفية كتابتها بعض المقالات على الانترنت.

وقالت والدة طل في اتصال هاتفي مع المرصد السوري لحقوق الإنسان “ان ابنتي من مواليد 4/11/1991 وكانت طالبة متفوقة في دراستها ولا علاقة لها بأي تنظيم سياسي سوري معارض او غير معارض وجدها محمد ضيا الملوحي شغل منصب وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب في عهد الرئيس الراحل حافظ الأسد ولقد طرقت كل الأبواب من دون جدوى ولم يبق لي إلا ان أوجه هذه المناشدة عبركم للسيد الرئيس بشار الأسد من اجل التدخل للإفراج عنها وإنقاذ حياتها”.

فما يلي نص رسالة المناشدة:
“السيد الرئيس بشار الأسد حفظه الله
منذ تسعة أشهر اعتقلت ابنتي طل الملوحي الطالبة في الثانوية العامة من قبل احد الفروع الأمنية لأسباب نجهلها وحتى هذه اللحظة لا اعلم اي شيء عن مصيرها
سيدي الرئيس
طرقت أبواب جميع الأجهزة الأمنية والقصر الجمهوري وجميع الطرق الرسمية الممكنة في سبيل الاطمئنان عن ابنتي او معرفة اي شيء عنها او سبب اعتقالها ولكن بلا جدوى
اخيرا تلقيت وعدا من إحدى الجهات الأمنية بان ابنتي سيفرج عنها قبل شهر رمضان المبارك وها هو رمضان سينتهي وسيأتي العيد وعائلتنا ما تزال في لوعتها على ابنتنا الحبيبة
السيد الرئيس
لا استطيع ان اصف لكم اثر هذه الكارثة على عائلتنا بأكملها وحجم المعاناة التي لحقت بنا جميعا
ان ابنتكم طل طالبة ذكية ومحبة لوطنها وناسها تكتب ما يخطر ببالها بصدق وشفافية وبما يتلائم مع عمرها
سيدي الرئيس
لم يبق لنا إلا ان نتوجه إليكم باعتباركم أبا لكل السوريين من اجل إنقاذ حياة ابنتي طل وهي في مقتبل العمر ولا تفقه في السياسة شيئا،
ودمتم للوطن.”

/9/2010 المرصد السوري لحقوق الإنسان 1