مصر| على السلطات المصرية أن تفرج عن الصحفي محمد الشاعر

12 يناير ,2017
الدولة
المنظمة
وسوم

القاهرة في 12 يناير 2017

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، أن استمرار التجديد للصحفي محمد الشاعر بدعوى الانتماء لجماعة الإخوان ونشر أخبار كاذبة، يعد استمرارًا  في التضييق على حرية الصحافة ومطاردة الصحفيين وتوجيه تهم فضفاضة لهم.

وكانت قوات الأمن المصرية قد ألقت القبض على الصحفي محمد عطية أحمد، المعروف باسم “محمد الشاعر مساء الجمعة 8 أكتوبر 2016، من مدينه السادس من أكتوبر، وتم احتجازه فى سيارة شرطة معصوب العينين.

كما قامت قوات الشرطة بتفتيش منزله ومصادرة كاميرات وجهاز لاب توب وهاردات وحامل الكاميرا ونقود، حسب شهادة الشاعر.

وبعد عرضه في اليوم التالي على نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، ووجهت له اتهامات بالانتماء لجماعة الإخوان المسلمين ونشر أخبار كاذبة. في القضية رقم ٧٩٩ لسنة ٢٠١٦ حصر تحقيق نيابة أمن الدولة العليا، ومن المقرر أن يعرض على النيابة في ١٦ يناير المقبل بعد أن تم التجديد له 15 يومًا في الثاني من يناير.

ومحمد الشاعر (30 عامًا) يعمل في مجال الصحافة وفي إعداد البرامج التليفزيونية، كما يعمل في عدد من المواقع والمجلات منذ عام 2005.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، أن”تهمتي الانتماء لجماعة الإخوان، ونشر أخبار كاذبة” تهم فضفاضة،  ويجب اعلان الاتهامات المنسوبة للصحفي محمد الشاعر بشكل صريح، وإثبات تورطه في أي جريمة، بدلا من الاتهامات الفضفاضة التي اعتادت وزارة الداخلية نسبتها للصحفيين  من أجل ايجاد مبرر لاعتقالهم.

وطالبت الشبكة  بالإفراج  الفوري عن الصحفي محمد الشاعر، كما جددت مطالبها بالإفراج عن كل الصحفيين، والمحتجزين بسبب آرائهم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *