مصر | صحفي في انتظار تحديد جلسة لمحاكمته في قضية تظاهر منذ شهر أغسطس

قال والد الصحفي محمد عبد المنعم مراسل موقع “تحيا مصر”، أن نجله في انتظار تحديد ميعاد جلسة ودائرة لنظر أولى جلسات محاكمته في القضية المتهم فيها بالتظاهر بدون تصريح والانتماء لجماعة محظورة، وذلك بعد أن أحالت نيابة زينهم القضية للجنايات في أغسطس الماضي.

كما أكد “محسن شعبان” رئيس تحرير جرنال تحيا مصر، لمرصد صحفيون ضد التعذيب أن عبد المنعم مراسل الجريدة كان مكلفا بتغطية المظاهرات لصالحها أثناء إلقاء القبض عليه، وأن إدارة الجرنال لم تتخاذل في تقديم الدعم القانوني لمراسلها حيث حضر معه المستشار القانوني للجريدة جلسات تجديد حبسه، ونشرت الجريدة موضوع عن مراسلها في أحد أعدادها دعما له ومطالبة بسرعة الإفراج عنه.

يذكر أن محمد عبد المنعم مراسل جريدة تحيا مصر تم إلقاء القبض عليه في أبريل 2015، بعد إنتهائه من تغطية مظاهرة بمنطقة دار السلام، وتم اقتياده لقسم الشرطة هناك، ووجهت له النيابة اتهامات من بينها “الانضمام لجماعة محظورة والتظاهر بدون ترخيص”، كما تم التحفظ علي معداته الصحفية “كاميرا ولاب توب”، وتم ترحيله لسجن أبو زعبل.