مصر| الشبكة العربية والنقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص تقيمان ورشة تدريبية حول توفيق أوضاع النقابات

القاهرة في 22 مارس 2018

نظم برنامج حق تعبير العمال والحركات الاجتماعية التابع للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بالتعاون مع النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص ورشة تدريبية موسعة  مساء أمس الأربعاء لأعضاء النقابات المستقلة حول توفيق أوضاع النقابات وفقا لأحكام القانون رقم 213 لسنة 2017، ولائحته التنفيذية وذلك عقب صدور اللائحة وبعد انتظارها لفترة.

وكان وزير القوى العاملة المصري قد أصدر يوم 13 من مارس الجاري قرار رقم 35 لسنة 2018، بإصدار اللائحة التنفيذية لقانون المنظمات النقابية العمالية وحماية حق التنظيم النقابي الصادر بالقانون رقم 213 لسنة 2017، ونشر القرار في الوقائع المصرية بتاريخ 14 مارس 2018.

وبدأت الورشة في الرابعة مساء أمس بكلمة الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي القاها الاستاذ محمد عبدالسلام مدير برنامج حق التعبير للعمال والحركات الاجتماعية بالشبكة ورحب فيها بالحضور من القيادات النقابية ثم تحدث عن صدور اللائحة التنفيذية، وأهمية عنصر الوقت كعامل ضغط على النقابيين حيث أمهلت اللائحة التنفيذية النقابات مدة ستين يوما فقط لتوفيق أوضاعها وفقا للقانون الجديد وهي مدة قصيرة لتقديم المستندات المطلوبة، ثم عرض فى عجالة أهم ما حوته اللائحة من إجراءات لتوفيق الأوضاع، وأهم المكتسبات التي حصل عليها التنظيم النقابي من بينها الشخصية الاعتبارية (مادة 4) وحق الانضمام والانسحاب (مادة 5 ) وغيرها .

ثم ألقى الأستاذ شعبان خليفة رئيس النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص كلمته التي رحب فيها بالحضور ثم أكد أن الكرة أصبحت في ملعب النقابيين المستقلين وعليهم قبول التحدي وتوفيق أوضاعهم خلال الفترة المحددة في قرار وزير القوى العاملة، وأكد أن هناك العديد من الخبراء والنقابيين السابقين يساندون النقابات المستقلة في مسعاها لتوفيق أوضاعها.

ومع بداية الورشة قدمت الشبكة العربية للمتدربين ملحق الوقائع المصرية بقرار وزير القوى العاملة

ثم استمع المتدربين لعرض الأستاذ طلال شكر القائد النقابى العمالى وعضو المكتب السياسى لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، الذي تناول في عرضه أهمية العمل النقابي الحر في بناء اقتصاد الدولة ثم عرض مستويات العمل النقابي الذي يبدأ باللجنة النقابية للمنشأة أو اللجنة النقابية المهنية العمالية على مستوى المدينة أو المحافظة بحسب الأحوال، ثم تلية النقابة العمالية في المستوى المتوسط، وأخيرا وعلى المستوى العام يأتي الاتحاد النقابي العمالي، وتم عرض الشروط الواجب توافرها لكل مستوى لكي تتم عملية توفيق منظمة نقابية، وجرى توزع لائحة مالية استرشادية للمنظمات النقابية، ولائحة نظام أساسي استرشادي للجان النقابية بالمنشآت، ونموذج كشف بيانات أعضاء الجمعية العمومية، ونموذج كشف بيانات اعضاء مجلس الادارة، وهيئة المكتب على المتدربين.

وبعد ذلك أتيحت الفرصة للمشاركين في الورشة لطرح الأسئلة والاستفسارات والتفاعل مع المدرب، ودارت أسئلة المشاركين عن البيانات المطلوبة لاستيفاء بيانات أعضاء النقابة والعلاقة بين النقابي وصاحب العمل في ظل القانون الجديد، ومسألة تفرغ النقابي المنتخب للعمل النقابي، وامكانية توفير مكان لاجتماع اللجنة النقابية داخل منشأة العمل، … الخ.

وطالب المشاركون المساعدة القانونية أثناء عملية توفيق الأعضاء، فرحبت الشبكة باستقبال أي نقابي في مقرها وأكدت أن هناك عدد من المحامين جاهزين لمساعدة النقابيين المستقلين في التغلب على العقبات التي يمكن أن تقابلهم أثناء عملية التوفيق.

وانتهت أعمال الورشة في الثامنة والنصف مساءً، عقب تحرير استمارة تقييم الورشة والتي جاء أغلبها ان وقت الورشة لم يكن كافيا لطرح كافة الاسئلة والاستفسارات والاجابة عليها باستفاضة.

موضوعات متعلقة

تقرير صحفي عن ورشة قانون العمل الجديد .. ماله وما عليه