مصر| الشبكة العربية تستنكر اعتقال “محمود حسين” صحفي قناة الجزيرة.. وتطالب بالإفراج عنه

26 ديسمبر ,2016
الدولة
المنظمة

القاهرة في 25 ديسمبر 2016

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، اليوم، ان اعتقال الصحفي محمود حسين، الصحفي بشبكة قنوات الجزيرة، يشير إلى استمرار الحكومة المصرية في التضييق على حرية الصحافة ومطاردة الصحفيين ، ليس بسبب تورطهم في جريمة ، ولكن لعملهم في قنوات لا ترضى عنها الدولة.

ووفقا لقناة الجزيرة ، فإن قوات الأمن المصرية قد اعتقلت محمود  حسين الصحفي بالقناة  عقب عودته من قطر يوم الثلاثاء الماضي ، خلال قضاء عطلته السنوية بمصر ،مضيفة أن سلطات الأمن قد احتجزت شقيقيه أيضًا واقتادتهم جميعًا إلى مكان غير معلوم.

وقال ياسر أبو هلالة، مدير القناة، أن حسين لم يكن متواجدًا في مصر بغرض العمل، وإنما كان يزور عائلته.

وقد قررت نيابة أمن الدولة العليا حبس محمود حسين 15 يوما بتهمة “نشر أخبار وبيانات وشائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية لمصر.. واصطناع مشاهد وتقارير إعلامية وأخبار كاذبة”.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “لا يحق للسلطات المصرية معاقبة صحفيي الجزيرة أو غيرهم من الصحفيين بشكل عام، سواء لتبنيهم أراء مغايرة أو لعملهم في محطات لا ترضى عنها الدولة ، فالقبض على أي مواطن يتم اذا خالف القانون وارتكب جريمة ، وليس بسبب  اعتناق أراء مغايرة”.

وطالبت الشبكة العربية، بالإفراج عن الصحفي محمود حسين، وأضافت “ يجب اعلان الاتهامات المنسوبة لمحمود حسين تحديدا ، واثبات تورطه في اي جريمة ، بدلا من الاتهامات الفضفاضة التي اعتادت وزارة الداخلية نسبتها للصحفيين ، وتجاوزها لدورها في اعلان إتهام والصاق التهم في قضايا في حوزة النيابة العامة ، فالداخلية جهة تنفيذية وليست قضائية ،وعلى السلطات أن تتوقف عن مطاردة الصحفيين وأن تفرج عن سجناء الرأي والصحافة المحتجزين بسبب عملهم الصحفي أو ارائهم ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *