مصر| الشبكة العربية تدين ترحيل الدكتور عاطف بطرس، مؤسس مبادرة ميادين التحرير وحرمانه من دخول مصر نهائيا

 القاهرة في 31 يناير 2016

 أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان قيام سلطات مطار القاهرة باحتجاز وترحيل الدكتور عاطف بطرس، مؤسس مبادرة ميادين التحرير، مساء الجمعة 29 يناير 2016، أثناء عودته من المانيا بناء على تقرير أمني من السفارة المصرية في برلين حول أراءه الناقدة للحكومة المصرية ، طبقا لما أورده.

 وكانت سلطات مطار القاهرة قد احتجزت الدكتور عاطف بطرس المصري الأصل، أثناء عودته إلى مصر، مساء الجمعة 29 يناير 2016، وجرى التحقيق معه حول نشاطات مؤسسة “ميادين التحرير”، والعروض الفنية والثقافية التي تقدمها المؤسسة عن ثورة يناير.

 وإعتصم الدكتور عاطف اعتراضًا على ختم وثيقة سفره بخاتم “ممنوع الدخول”، إلى مصر مرة أخرى، وقضى ليلته محتجزا في المطار حتى تم ترحيله صباح السبت، 30 يناير 2016، ومنعه من دخول مصر مرة أخرى الى الأبد.

 يشار الى ان عاطف بطرس حاصل على درجة الماجستير في الأدب الألماني من جامعة هاينرش هاينه (دسلدورف)، بألمانيا، في عام 2000، ، وفي عام 2006 حصل على درجة الدكتوراه من جامعة لايبتسج عن رسالته التي تناولت كافكا في الأدب العربي، ومنذ عام 2007 حتى الآن يحاضر ويعمل في جامعة ماربورج في قسم الدراسات الشرق أوسطية، حيث تتركز أبحاثه في الأدب العربي المعاصر وتاريخ الفكر، من مجالات البحث التي ينصب عليها اهتمامه: التحول والثورة في العالم العربي وأيضا: القدسية والعلمانية والعنف في الرواية العربية.

 وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “ان ترحيل الدكتور عاطف بطرس، ومنعه من دخول وطنه وزيارة أهله مدى الحياة على خلفية إعلان أفكاره وقنعاته، بناءً على تقارير أمنية من السفارة المصرية في المانيا ، وهو الامر الذي سبقه اعلان عن وجود تقارير امنية من نفس السفارة وراء اعتقال الصحفي المصري اسماعيل الاسكندراني ثم توقيف الصحفي وليد الشيخ ، هو انتهاك لحرية الرأى والتعبير، وانتهاك للحق في حرية التنقل والسفر”.

 وأضافت الشبكة “غدا انتهاك حرية الرأي والتعبير والمعتقد من جانب السلطات المصرية أمر يومي ومشهد متكرر، ولكن تزايدت عدد، وجسامة الإنتهاكات في الأوانة الأخيرة من ساعة لأخرى”.

 وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات المصرية برفع اسم الدكتور عاطف بطرس، من قوائم الممنوعين من دخول مصر، والتوقف عن المنع من السفر إلا بحكم قضائي، كما طالبت السلطات الأمنية برفع  يدها الباطشة عن ممارسة الحق في حرية الرأي والتعبير والمعتقد، والحق في حرية التنقل والإقامة والسفر.

 موضوعات متعلقة

مصر| الشبكة العربية تدين منع الشاعر عمر حاذق من السفر لاستلام جائزة حرية التعبير

 احتجاز آمال قرامي بمطار القاهرة ومنعها من دخول مصر تدخل فاضح للأمن في الحريات الأكاديمية

 مصر : بلاغ للنائب العام للتحقيق في واقعة احتجاز الناشط محمد عادل بمطار القاهرة