مصر| استمرار لظاهرة اﻻختفاء القسري … الشبكة العربية تطالب بإعلان مكان احتجاز الصحفي صبري أنور، محرر البديل في دمياط

القاهرة في 25 فبراير 2015

أضحى الاختفاء القسري مقصلة للتخلص من النشطاء والإعلاميين والصحفيين، فداهمت قوة من أمن دمياط مكونة من ملثمين اثنين وضابطين، فجر 21 فبراير 2016، منزل الصحفي صبري أنور، المحرر بجريدة البديل، بمحافظة دمياط، وفتشت المسكن دون تمكين الصحفي أو أسرته من الاطلاع على إذن النيابة، واستولت على جهاز اللاب توب الخاص به، واقتادت صبري الى جهة غير معلومة، ورغم محاولات المحامين في التواصل معه، إلا أن مديرية أمن دمياط رفضت الإفصاح عن مكان احتجازه، وتنكر وجوده من الأساس.

وجدير بالذكر ان كل المقربين من الصحفي أكدوا في تصريحات صحفية عدم انتمائه لأي حزب أو جماعة، ويمارس مهنته بحيادية وتميز، وجاء اختفاء الصحفي صبري أنور، عقب قيامه بنشر تحقيقات صحفية عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها محافظة دمياط، خاصة صناعة الأثاث، كما فتح عدة تحقيقات وحوارات صحفية عن أوضاع المستشفيات والخدمات الصحية في دمياط.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “نخشى على حياة الصحفي صبري أنور، من الخطر ونحمل وزارة الداخلية المسؤولية كاملة عن سلامته، خاصة بعد تكرار حوادث اﻻختفاء القسري وظهور الضحية بعدها بشهور اما مقتولا او موجود اسمه في قضية ومعترفا تحت وطئة التعذيب بانتمائه لإحدى الجماعات ارهابية”.

 واضافت الشبكة “ان الأجهزة الأمنية في مصر تلجأ لإخفاء الضحايا لإنتزاع إعترافات مزيفة دون تحمل المسؤولية عن حياة الضحية، وتتغلب على ضعفها وفقدانها مهارات التحري وجمع المعلومات وتطبيق صحيح القانون، فمنذ أيام قررت المحكمة اخلاء سبيل الصحفي عبد الرحمن أبو عوف، المحبوس منذ 4 أشهر، بعد اختطافه أيضا بزعم الانضمام لجماعة محظورة، وحيازة ذخائر وأسلحة والقيام بعمليات إرهابية. وقد طالبنا في أكثر من مناسبة بإعادة هيكلة جهاز الشرطة على أسس علمية وقانونية لرفع كفاءته والتزامه بالمعايير الدولية في التعامل مع المواطنين”.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الجهات الأمنية بالإفراج الفوري عن الصحفي صبري أنور، أو إعلان مكان احتجازه والتهم الموجه اليه، كما طالبت الشبكة وزارة الداخلية بالإلتزام بالدستور والقانون والتوقف عن أعتقال المواطنين دون التصريح بمكان وجودهم

موضوعات متعلقة
قائمة بأسماء الصحفيين في السجون المصرية حتى الان
 الشبكة العربية : تصاعد حملات القبض العشوائي والاختفاء القسري في مصر ،يمثل عودة لظاهرة زوار الفجر
  حفل افطار ﻷسرة الصحفي المعتقل “محمد البطاوي” على سلالم نقابة الصحفيين
 مصر ـ احتجاز العشرات سراً