مصادرة جريدة البوابة لليوم الثاني على التوالي، يكشف اهدار الدستور قبل تطبيق الطوارئ وبعدها

القاهرة في 11 أبريل 2017

قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم، أن قيام السلطات المصرية بمصادرة عدد الثلاثاء 11 أبريل، من صحيفة “البوابة”، الورقية لليوم الثاني على التوالي على خلفية مطالبتها بمحاسبة المصريين في الأداء الأمني، يكشف عن اهدار الدستور المصري وسيطرة أجهزة الأمن على مقاليد الأمور الصحفية بالمخالفة للقانون.

وكانت صحيفة البوابة” نشرت اليوم على موقعها الإلكتروني بيانا أكدت فيه أنه تم مصادرة عدد الثلاثاء لصحيفة “البوابة” من المطبعة، بقرار من الرقابة لليوم الثاني على التوالي وذلك على خلفية مطالبة الصحيفة بضرورة الضرب بيد من حديد على رؤوس الإرهاب الغاشم، ومحاسبة المقصرين وتعديل الاستراتيجية الأمنية حتى تستقيم الأمور في مواجهة ظاهرة الإرهاب، ومطالبة الصحيفة بإقالة وزير الداخلية، كونه يتحمل مسؤولية التقصير الأمني في تفجيري كنيستي مار جرجس بطنطا ومار مرقس بالإسكندرية صباح الأحد 9 أبريل 2017، الذي راح ضحيتهما عشرات القتلى والجرحى، وتضمن البيان صورة العدد تحت عنوان «لليوم الثاني.. طالع عدد جريدة “البوابة” بعد مصادرته».

وقال عبدالرحيم علي رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير البوابة في تصريحات صحفية “هل لهذا الحد تصادر جريدة بسبب انتقاد الوزير؟” مشددا على أنه يحمّل وزير الداخلية مسئولية استشهاد 50 مواطنًا مصريًّا.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ” بغض النظر عن مدى محدودية تأثير هذه الجريدة، أو موقفنا من رئيس تحريرها الممعن في انتهاك الحريات وعدائه الواضح لحركة المطالبة بالديمقراطية وحقوق الانسان، فنحن نرفض بشكل قاطع ليس فيه لبث مصادرة صحيفة البوابة أو أي صحيفة أخرى، ونؤكد أن مصادرة عدد صحيفة البوابة لليوم الثاني على التوالي قبل تطبيق حالة الطوارئ مخالف للحق في حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة، كما يخالف مواد الدستور، لاسيما المادة 71، والقانون المصري، ويوضح أننا في دولة لا تحترم القانون أو الدستور، كما يؤكد على استمرار حالة القمع والحصار والتفتيش في الضمائر التي سادت المشهد الإعلامي منذ تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد السلطة في مصر”.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات المصرية بوقف سياسة القمع وتكميم الأفواه، بدعوى محاربة الإرهاب، وإطلاق الحق في حرية الرأي والتعبير دون قيود، كما طالبت الشبكة نقابة الصحفيين المصريين بالوقوف بحزم ضد مصادرة الصحف والحريات تحت أي مبرر.

موضوعات متعلقة

مصر| إعلان حالة الطوارئ لن يقضي على الإرهاب ويقنن انتهاكات حقوق الإنسان

إمعاناً في الفشل في مكافحة الإرهاب وفي احترام حقوق الإنسان : قانونان لمكافحة الإرهاب يفاقمان من جرائمه ويكرسان لحالة طوارئ دائمة غير معلنة

مصر: إلغاء الطوارئ لم يضمن حقوق المواطنين، والانتهاكات مستمرة