“مراسلون بلا حدود” واليونسكو تطلقان نسخة جديدة من دليل السلامة للصحفيين

بمناسبة عقد مؤتمر “منظمات جديدة تناصر سلامة الإعلاميين” في 5 فبراير 2016، في مقر اليونسكو بباريس، تطلق منظمة “مراسلون بلا حدود” واليونسكو بصفة رسمية أحدث نسخة لـ “دليل السلامة للصحفيين: كتيب للمراسلين في البيئات العالية الخطورة”.

يعرض هذا الدليل، الذي يحوي 130 صفحة، معلومات أساسية وإرشادات عملية للصحفيين من أجل مساعدتهم قبل وأثناء وبعد تأدية مهامهم في المناطق التي تسودها المخاطر. وتأتي هذه الطبعة في سياق من تزايد التهديدات التي يتعرض لها الإعلاميون، علماً بأن أكثر من 700 صحفي قُتلوا خلال العقد الماضي كانوا يقومون بتوفير الأنباء. وفي 2015، قُتل أكثر من 105 صحفيين بينما تعرض الكثير منهم للتهديدات أو الاعتقال أو الاختطاف لمجرد أنهم كانوا يؤدون عملهم المتمثل في توفير الأنباء وإعلام الجمهور، وفقا لما ذكرته اليونسكو على موقعها.

ويذهب غي بيرجيه، مدير قسم حرية التعبير وتطوير الإعلام في اليونسكو، إلى أن “هذا الدليل إنما يشكل مجموعة مهمة من المعارف والتجارب التي اكتسبها خلال سنوات عديدة الصحفيون ووكالات الأنباء، فضلاً عن الجماعات التي تدير حملات من أجل حرية التعبير”.

يحوي “دليل سلامة الصحفيين” مجموعة واسعة النطاق من المعلومات الأساسية لتعزيز سلامة الصحفيين. كما أنه يشدد على أهمية عمليات التخطيط المعدة إعداداً جيداً، وذلك قبل القيام بمهام صحفية تتسم بالخطورة، ويوفر أدوات أساسية للصحفيين. ويمكن أن ينتفع بهذا الدليل من يعملون في مجال الأنباء والمعلومات ويؤدون عملهم الصحفي في بيئات عدائية، مثل مناطق النزاع والتظاهرات العنيفة وأعمال الشغب والهجمات الإرهابية.

صدرت الطبعة الأولي من “دليل سلامة الصحفيين” في عام 1992. ومنذ ذلك الحين، تم تحديث هذا الدليل وترجمته إلى عدة لغات وتوزيعه على نطاق واسع. أما الطبعة الجديدة فهي متاحة باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية، وتتناول ما استجد من تهديدات وتحديات تتعرض لها بشكل متزايد هذه المهنة المحفوفة بالمخاطر. كما أن الفصول الجديدة التي أُضيفت إلى هذه الطبعة تسلط الضوء على مسألة السلامة الرقمية، مصدر مزيد من القلق للصحفيين، وتوفر احتياطات السلامة للصحفيين الذين يغطون الكوارث الطبيعية أو الأوبئة. كما تتناول هذه الفصول مشكلة العنف الجنسي الذي يستهدف الصحفيات بشكل خاص.

إن الصحفيين ووكالات الأنباء يعدون أطرافاً أساسية في ما يخص ممارسة حرية التعبير، مما يجعل منهم أهدافاً لمن يرغبون في فرض رقابة مُحكمة على الحوار العام وحق المواطنين في الحصول على المعلومات. ومن خلال صدور الطبعة الجديدة من “دليل سلامة الصحفيين”، تواصل منظمة “مراسلون بلا حدود” واليونسكو عملهما في إطار خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب التي اُعتمدت في أبريل 2012 وأكدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في نوفمبر 2013.

 يمكن الاطلاع على “دليل السلامة للصحفيين: كتيب للمراسلين” عن طريق الإنترنت باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية والإسبانية.

جدير بالذكر أن السويد وفرت دعماً لإصدار النسخة الجديدة من “دليل سلامة الصحفيين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *