لبنان/ حبس الصحفي محمد نزال 6 أشهر بسبب تعليق على فيس بوك

08 أكتوبر ,2015
الدولة
المنظمة

 القاهرة في 8 أكتوبر 2015

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم الحكم الغيابي الصادر من القاضي الجنائي في بيروت غسان طانيوس الخوري، في 5 أكتوبر الجاري، بالسجن ستة أشهر وغرامة مليون ليرة (حوالي 664 دولار) في حق الصحفي محمد نزال، بتهمة الإساءة إلى القضاء بسبب تدوينة كتبها منذ عامين على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

وكانت النيابة العامة قد أقامت دعوى منذ عامين ضد الصحفي محمد نزال بتهمة “الإساءة إلى القضاء”،  على خلفية تعليق كتبه على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أشار فيه الى الظلم الذي تعرض له من منتسبين الى القضاء، وانتقد أداء بعض القضاة اللبنانيين بعد طرده من احدى الجلسات اثناء نظر دعوى من الشركات المالكة لأراضي الدالية (أرض فاصلة بين منطقة الروشة والرملة البيضا في بيروت) لطرد الصيادين المتواجدين في المنطقة.

وتساءل نزال في حديث لمؤسسة مهارات، عن سبب محاكمته غيابيا وعدم إبلاغه بموعد الجلسات في دعوى مقامة ضده، وأضاف نزال ان هناك نيه لحبسه منذ البداية، ودلل على صحة رأيه بتحويل القضية الى محكمة الجنايات التي يجوز لها ان تقضي بالحبس، وليس محكمة المطبوعات التي تمنع الحبس في قضايا السب والقذف.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن الحكم الغيابي الصادر بحبس الصحفي محمد نزال، هو حكم جائر في قضية رأي، وهو استمرار لمسلسل الأحكام الجائرة التي صدرت عن السلطات اللبنانية في الآونة الاخيرة ضد نشطاء الحراك المدني، ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية التعبير عن ارائهم، بغية إرهابهم وتكميم أفواههم، وهو الأمر الذي يهدد مستقبل حرية الرأي والتعبير في لبنان”.

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان بإسقاط التهم الموجهة ضد الصحفي محمد نزال، والتوقف عن ملاحقة الصحفيين ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، وإتاحة الفرصة لتعبير المواطنين عن أرائهم دون ملاحقة.

موضوعات متعلقة

لبنان / إحالة ميشال الدويهي للمحاكمة على خلفية تدوينة ناقدة على فيس بوك

لبنان: الشبكة العربية تدين الحكم الصادر بحق الصحفي محمد نزال وجريدة الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *