لا تطفئوا شباب شوكان في السجن

يقضي محمود عبد الشكور الشهير بـ”شوكان” عيد ميلاده الثلاثين، اليوم الأربعاء، داخل جدران زنزانته، محبوسا احتياطيا، للعام الرابع على التوالي،  على أمل أن تستجيب السلطة لطلبه الذي طالما كرره طوال الـ 1517 يوما التي قضاها محبوسا على ذمة قضية”فض اعتصام رابعة” التي لم يربطه بها سوى ممارسة عمله كمصور صحفي، ذهب لتصوير وقائع فض الإعتصام فاعتقله الأمن ووجهوا له تهم كثيرة ليس من بينها حيازة كاميرا تصوير.

وتؤكد الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان على تضامنها الكامل مع شوكان، و تكرر مطالبتها للقضاء والأجهزة الأمنية بإخلاء سبيله، وتمكينه من حقه في محاكمة عادلة