قوات الاحتلال تطلق النار على مريض عقلي

 قوات الاحتلال تطلق النار على مريض عقلي رام الله- نادي الأسير: يقبع الأسير فراس محمود أبو ساكور (24) عاماً، في مستشفى “تشعاري تسيدك” الاحتلالي منذ ثلاثة أيام، في وضع صحي حرج، بعد

 أن رمته قوات الاحتلال بالرصاص، وهو يعمل في أرضه، وأصابته في بطنه وساقه، ما أدى إلى تهتك بالمفصل. وأفاد نادي الأسير في بيان له أن الأسير أبو ساكور يعاني من مرض عقلي، وكان يعمل في أرض تابعة لعائلته، في قريته ترقوميا في الخليل، وعندما لم يمكّنه مرضه من يعي ما يطلبه منه جنود الاحتلال، بتسليم نفسه، فقد شرعوا بإطلاق النار عليه، وأصابوه في بطنه وساقه. ومن ثم نُقل إلى مستشفى “تشعاري تسيدك”، ولا زال يقبع فيها.