فلسطين: قوات الإحتلال تصيب 3 صحفيين بحروق أثناء تغطية وقفة شمالي القدس

القاهرة في 2 يوليو 2015

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان عن إدانتها لما قامت به قوات الإحتلال صباح اليوم أثناء وقفة في ميدان جبع شمالي القدس المحتلة، حيث تعمدت قوات الإحتلال إصابة الصحفيين المشاركين في تغطية الوقفة.

 وكانت الانباء قد تواردت عن قمع قوات الإحتلال لفعالية في ميدان جبع شمالي القدس المحتلة، لإحياء الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الطفل محمد أبو خضير حرقًا على يد مستوطنين متطرفين في بلدة شعفاط شمالي القدس، حيث جرى الاعتداء من قبل الجنود بشكل عنيف بغاز الفلفل الذي استخدمه الجنود بإتجاه الصحفيين على حاجز جبع بالقرب من مدينة القدس المحتلة، وأصيب كل من نبال فرسخ مديرة مكتب رؤيا في فسلطين ومحمد شوشة مصور رؤيا وأصيب محمد راضي صحفي أخر من فضائية فلسطين بحروق جراء الهجوم، وتم نقلهم ﻷقرب مركز صحي لتلقي العلاج.

 وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان المجتمع الدولي بالضغط على سلطات الإحتلال للإلتزام بالمواثيق والعهود الدولية لحقوق الإنسان، كما طالبت الشبكة سلطات الإحتلال بتحمل مسئولياتها في إحترام حرية الصحافة لضمان الحق في تداول المعلومات.

  معلومات متعلقة

ضحايا اﻹعلام يتزايدون في اﻷراضي الفلسطينية المحتلة

استمرار سلسلة انتهاكات اﻻحتلال اﻹسرائيلي تجاه أصحاب الرأي

قوات اﻻحتلال تستهدف مكتب قناة “الجزيرة” بغزة، واﻻعتداء على مراسل “بي بي سي”