...
10 أغسطس ,2017
الدولة

عين على التوك شو 4 (من 11 يوليو إلى 25 يوليو )

مقدمة:

هذه هي الحلقة الرابعة من نشرة “عين على التوك شو” نصف الشهرية التي تستهدف إلقاء الضوء على مضمون البرامج الحوارية الأبرز، لمساعدة الجمهور على متابعتها على نحو نقدي ومراقبة مدى التزام مقدميها بدورهم المفترض في مراقبة السلطة التنفيذية،وبعرض المعلومات دون تضليل من عدمه،ومدى تورطها في المقابل في ممارسات غير مهنية من قبيل التحريض على العنف أو القمع أو انتهاك القانون وحقوق الإنسان فضلا عن عرض وجهة نظر واحدة وحذف ما يخالفها. ولا تمثل النشرة رصدا لكل ما جرى بثه خلال هذه الفترة، وإنما تعمل على تقديم مضمون مكثف يستعرض التوجهات العامة لمقدمي البرامج الأبرز مع تجاوز ما قد يكون مكررا أو لا يتضمن ما يمكن مراقبته أو رصده وفقا للمعايير المذكورة من قبيل الحلقات أو الفقرات المخصصة للمضامين الترفيهية خاصة في فترة إجازة نهاية الأسبوع.وأكثر ما يلفت الأنظار  في أسبوعين – تغطيهما هذه النشرة-هي دعوة رئيس الجمهورية الصريحة في مؤتمر الشباب الرابع للإعلام لخلق “فوبيا”- رهاب – من سقوط الدولة، لا لأن الدعوة قد تبدو اعترافا صريحا بأن الدولة تقف خلف ممارسات الإعلام التليفزيوني بالذات من حيث نشر الفزع مثلا من “مؤامرات” ضد الدولة، ومن المعارضين عموما بدعوى علاقتهم المزعومة بتلك المؤامرات ضد الدولة. بل لأن الإعلاميين لم يجدوا على ما يبدو عموما ما يستدعي التحفظ في حديث الرئيس بما يتضمنه من توجيه علني للإعلام وبما ينفي عنه أي استقلال، حتى أن أحمد موسى مقدم برنامج “على مسؤوليتي” عقب قائلا على هذه الدعوة “احنا شغالين عليه [خلق الفوبيا] من 2011 و كثفنا من 2013”.
احنا شغالين عليه [خلق الفوبيا] من 2011 و كثفنا من 2013

وفضلا عن ذلك تواصل تماهي البرامج الحوارية الكامل تقريبا مع كل توجهات السلطة وخاصة فيما يتعلق بالعداء لقطر وصولا لإطلاق أحمد موسى في حلقة برنامجه يوم 26 يوليو وسم بعنوان #تميم_العريان في إشارة للأمير القطري بعدما عرض صورة يفترض انها مسربة للأمير على سبيل المثال تكشف عن صدره واصفا إياه بأوصاف من قبيل” مش راجل”، فضلا عن العداء الشديد بطبيعة الحال لجماعة الإخوان المسلمين وصولا لمزاعم في نفس الحلق عن أن حسن البنا مؤسس الجماعة “مجهول النسب” و علاقة البنا بالحركة “الماسونية”.

11 يوليو

رغم أن حلقة برنامج “على مسئوليتي” على فضائية “صدى البلد” كانت مخصصة للتعليم ومشاكله، إلا أن مقدم البرنامج أحمد موسى خصص الجزء الأول والأكبر منها لعرض تقرير مصور لمدينة الموصل العراقية وما أصابها من دمار في عملية تحريرها من تنظيم داعش، وطالب موسى مشاهديه بالدعاء “للجيش المصري الذي حمى البلاد من مصير الموصل إذا استمر حكم الجماعة الإرهابية”على حد تعبيره في إشارة على الأرجح لجماعة الإخوان المسلمين، وحمل قطر مسئولية ما حدث في الموصل كون “قطر مجرد ولاية داعشية” و “تميم الداعشي يدعم الإرهاب” على حد قوله.

وانتقد موسى زيارة وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، للدوحة، متسائلا  “هل أمريكا لديها توجهين، وبتحط أديها في أيد الإرهابيين وفي نفس الوقت تقعد مع أكبر دولة ممولة للإرهاب في العالم ؟”،وفي الفقر نفسها هاجم موسى قناة “العربي” وموقع “عربي 21” كونهما “أبواق إعلامية للجماعة الإرهابية”.

حلقة على مسئوليتي هنا

في نفس اليوم انتقد الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “كل يوم” على فضائية “ONE” تقرير نشرته صحيفة “الفايننشال تايمز” عن الأقباط فى مصر، وقال أديب “مفيش تقرير هيكون اسوأ من كده عن الأقباط فى مصر، ولما بشوف ده بقول ربنا يستر الأيام الجاية”.

وشارك أديب في حملة الهجوم على قطر واعتبر أن “قطر تتعاون مع أمريكا طوال الوقت وبالتالي لا يوجد أي داع للتعجب من الدور الأمريكي في الأزمة”، وقال إن الأمريكان كانوا يستخدمون قطر لتدمير مصر في فترة من الفترات، وأن دخول أمريكا في الأزمة القطرية الخليجية هو تدخل لمصلحتها الشخصية.

حلقة كل يوم هنا

وفى فقرة “هوانم كل يوم” التي يديرها عمرو أديب وتشارك فيها النائبة أنيسة حسونة و الإعلامية نهاوند سرى و الكاتبة فريدة الشوباشى وجيلان جبر، تناول المتحدثون مقطع مصور يستعرض أفضل أنواع كعك العيد بما فيه الكعك الذي أنتجه شركات تابعة للجيش المصري، وبدا الأمر خطيرا جدا وفقا لوجهة نظر  الشوباشي مثلا التي قالت إن “الفيديو مقزز” قائلة “اللي يسخر من جيش بلادي أو ييجي عليه ممكن اغتاله”.

واستعرض محمد الغيطي ببرنامجه “صح النوم” على فضائية “LTC” من بينها قرار رئيس الوزراء قطع الكهرباء عن المصالح والمؤسسات الحكومية التي لم تسدد مستحقات الكهرباء.

وتعليقا على خبر حصري للبرنامج عن اختطاف رجل وطفل بشمال سيناء اقترح الغيطي مبادرة بإخلاء المنطقة من السكان، وقال “أتمنى من سكان هذه المنطقة أن يقولوا للجيش بيوتنا وأرضنا ومحلاتنا أمانة عندكم حتى تدكوا الإرهابيين”، مطالبا بنقلهم إلى مكان آمن.

ويرى الغيطي أن الأحداث الإرهابية في سيناء وغيرها،  ما هو إلا بدعم من دول بالمنطقة، مهاجما  لقاء وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بالمسئولين القطريين.

وقال الغيطي إن من يدير قطر حاليا هو الحرس الثوري الإيراني وضباط أتراك ومثلهم إسرائيليين، ورأى أنا ما حدث في الموصل العراقية ورائه قطر وأمريكا وانفعل قائلا “طز في قطر وطز في أمريكا.. أنتم جيف وبلاد حقيرة”، وظل لمدة تجاوزت الـ50 دقيقة  من أصل 85 دقيقة هي مدة الفقرة، مهاجما قطر وأمريكا.

حلقة صح النوم هنا

12 يوليو

خصص أحمد موسى الفقرة الرئيسية ببرنامجه “على مسئوليتي” للإجابة على سؤال “هل أمريكا جادة في محاربة الإرهاب؟” ،وعلق في الفقرة الأولى على اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزراء الإعلام العرب، وهاجم قطر أثناء تعليقه على الجلسة الافتتاحية للدورة العادية الـ48 لمجلس وزراء الإعلام العرب.

وقال قطر تنفق  مليارات الدولارات لتدشين حملة إعلانية لتجميل وجهها في أوربا. ونشر موسى لقاءات خاصة لأعضاء بالبرلمان الأوربي يهاجمون فيها قطر.

حلقة على مسؤوليتي هنا

وفي حلقة “كل يوم” انتقد عمرو أديب ما اسماه ب”مؤشرات على تراجع موقف الدول الداعية لمكافحة الإرهاب في الأزمة القطرية” وطالب رؤساء وملوك الدول المقاطعة لقطر عدم الانصياع للضغوط الأمريكية، وقال إن “قطر دولة لا عهد لها”، لأن “ما بيننا وبينهم دم”. وانتقد الإعلام القطري الذي يهاجم الدول الأربعة (السعودية- البحرين- الإمارات- مصر)، وقال إن الإعلام المصري لا يهاجم قطر إلا كرد فعل على ما يقدمه الإعلام القطري ضد مصر، وكانت الحلقة مخصصة في الأساس لحوار مع الممثل المصري عمرو سعد.

حلقة كل يوم هنا

 15 يوليو

انتقد أحمد موسى ببرنامجه على مسئوليتي ما اسماه “اللامبالاة من المواطنين” في حادث البدرشين الإرهابي، بعبارات من قبيل “كنا عايزين واحد دكر من الأهالي كان يطلع يصفي الإرهابيين دول.. والسلاح كتير”. وناشد موسى، في هذا السياق، وزير الداخلية بأن يتوقف عن ضبط الإرهابيين وأن يتجه  لتصفيتهم فورا “مش هنستني نقدمهم للمحكمة احنا كلنا عارفين إنهم إرهابين ومجرمين”.

حلقة على مسؤوليتي هنا

بينما رفض عمرو أديب ببرنامجه “كل يوم” ، في المقابل، اتهام المواطنين بالسلبية في حادث البدرشين قائلا إن عدم تدخل المدنيين في تلك الأحداث خاصة مع وجود الأسلحة النارية هو أمر طبيعي.

لكنه أشاد  في نفس الحلقة بدور المواطنين في عمليتي الهجوم على كنيسة القديسين بالإسكندرية و السياح الألمان في الغردقة، الذين ألقوا القبض على الجناة في الحادثتين.

حلقة كل يوم هنا

وهو نفس ما ذهبت إليه تقريبا لميس الحديدي في برنامجها “هنا العاصمة”  التي قالت إنه  ورغم الانزعاج من عدم تدخل المواطنين في البدرشين لابد من تحية عمال فندق الغردقة وتدخل المواطنين للقبض على مهاجم السياح بالغردقة.

حلقة هنا العاصمة هنا

16 يوليو

سيطرت محاولة الدولة تنفيذ إزالات للمباني  بجزيرة الوراق بالجيزة على برامج التوك شو، وحاول أحمد موسى في برنامجه “على مسئوليتي” أن يبدو متوازنا، لكنه فشل عندما تبنى في النهاية وجهة النظر الحكومية بالكامل.

إذ أتاح موسى  لمحافظ الجيزة كمال الدالي مداخلة هاتفية طويلة، وفي السياق طرح عدد من الأسئلة من بينها “هل نحن دولة قانون أم لا؟” “وهل يجب مراعاة البعد الإنساني في الإزالات أم لا؟” و”هل كان مطلوبا أن تجلس الحكومة مع المواطنين قبل التنفيذ أم لا” وأكد موسى أن الشرطة والجيش لم يستخدما سوى غاز مسيل للدموع، بينما استخدم الأهالي الحجارة وأسلحة الخرطوش لمواجهة القوات التي ذهبت لتنفيذ قرار الإزالة.

ورغم أن الفقرة الرئيسة كانت مخصصة للدكتور عبد المنعم سعيد رئيس مجلس إدارة صحيفة المصري اليوم بالقاهرة، للحديث عن الأزمة القطرية ودور أمريكا بها، إلا أن جزءا كبيرا منها خصص لتناول ما أسماه ب” دولة القانون” وضرورة حماية ممتلكات الدولة.

حلقة على مسؤوليتي هنا

وفي برنامجها هنا العاصمة حملت لميس الحديدي المواطنين مسئولية ما حدث في الوراق، قائلة “غريب جدا إن الأهالي يواجهوا الشرطة بالأسلحة والخرطوش”، مشددة على أن  هناك من سرب معلومة موعد الإزالة وكان المواطنين أو بعضهم جاهزين بالأسلحة والحجارة والهراوات لمواجهة الشرطة والجيش.

أما محمد الغيطي في برنامج “صح النوم” فتساءل  “هو ليه المواطنين بيزعلوا لما بتطبق القانون، أو يزعلوا لما الدولة تحاول تسترد هيبتها وأملاكها”ـ واستخدم نفس المصطلح الذي استخدمه أحمد موسى : “أملاك الشعب”.

وقال إن الجزر تحولت إلى إقطاعيات لبعض أصحاب النفوذ، و البلطجية ورجال مبارك الذين أقاموا “دويلات داخل الدولة”، وأكد على نفس ما أكده موسى والحديدي أن دور الشرطة كان الإشراف وحماية الإزالة وليس الإزالة.

وتبنى كل مقدمي البرامج ما جاء ببيان وزارة الداخلية عما حدث في الوراق.

حلقة صح النوم هنا

في هذا اليوم غاب عمرو أديب عن برنامجه “كل يوم” وقدمت الممثلة رجاء الجداوي الحلقة بديلا عنه، التي لم تتطرق للموضوع تقريبا، مثلها في ذلك كمعتز الدمرداش الفنان محمد صبحي للحديث عن “تدهور وضع الفن ودورة المجتمعي في الإصلاح”

17 يوليو

استمرت تداعيات أحداث الوراق، وقالت لميس الحديدي ببرنامجها “هنا العاصمة” أن ما يحسب للنظام أنه قرر دخول “عش الدبابير وخقض مخصصات الدعم في الموازنة العامة والإصلاح الاقتصادي والتعدي على أملاك الدولة”.

وأكدت الحديدي على نفي التنفبذ الانتقائي للقانون قائلة “أنا أعرف رجال أعمال صادرت الدولة أملاكه لأنها غير مقننة”، نافية رغبة أي مستثمرين في الاستحواذ على الجزيرة مؤكدة أن الهدف فقط هو استرداد أراضي الدولة، ووقف تلويث النيل بالصرف الصحي.

وطالبت الحديدي في المقابل بضرورة أن يكون إجراء حوار مجتمعي حول الأمر، لكنها ألمحت إلى دور ما تلعبه لجماعة الإخوان في الوراق، وإلا ف”ليه قناة الجزيرة اهتمت بالموضوع وليه كل قنوات الإخوان اهتمت بموضوع الوراق؟” على حد ما ذهبت في استنتاجها.

وحرضت الحديدي الحكومة على استمرار إزالة المباني هناك  قائلة  “لو الدولة تراجعت عن تنفيذ القانون هنبقى ضدها”.

حلقة هنا العاصمة هنا

فيما قال محمد الغيطي في برنامجه  إن هناك من  وزع  أغطية للرأس على المواطنين وواقيات من الرصاص في الوراق،و إن  قناة الجزيرة استغلت أزمة الوراق للهجوم على مصر، مطالبا الامن الوطني بالكشف عن كيفية دخول مراسل لقناة الجزيرة إلى الوراق والبث المباشر من هناك.

واستضاف الغيطي  على الهاتف النائب سعد بدير أمين سر لجنة الإدارة المحلية وسأله عن وجود أعضاء في جماعة الإخوان في الوراق، وقال النائب إنه لا يعلم بوجود الإخوان إلا أن وجود من يهاجم الرئيس داخل الوراق يؤكد تسلل بعض أعضاء الإخوان إلى الوراق.

حلقة صح النوم هنا

عمرو أديب اذاع حلقة برنامجه “كل يوم” من لندن، وانتقد حملات التعاطف مع أهالي الوراق، وظهور وسوم  على مواقع التواصل الاجتماعي للتضامن معهم.

وقال “الموضوع بسيط إما معاك ورق ويبقى دا حقك ومحدش يقدر يخرجك منها أو دي مش أرضك وبالتالي أطلع منها”، وضرب أديب مثال بواقعة طلب الحكومة في بريطانيا لمواطن بمصادرة عمارة يملكها للمصلحة العامة، قائلا إن  المواطن لم يعترض .

وشدد  أديب  على نفس ما قالته لميس الحديدي من نفي أي  مخطط حالي لتطوير جزيرة الوراق وأن الهدف هو استعادة أراضي الدولة، موجها التحية للضباط الوراق لأنهم لم يفتحوا النار على المواطنين وإلا “كان هيبقى عندنا مذبحة وكنا هنشوف هاشتاج شهداء الوراق وقناة الجزيرة تشتغل بقى”.على حد تعبيره.

حلقة كل يوم هنا

18 يوليو

سيطرت أزمة غلق المسجد الأقصى بفلسطين على اهتمام البرامج الحوارية، وطالب عمرو أديب بدور للحكومة المصرية في حل الأزمة وانتقد عدم وجود اهتمام شعبي بالأحداث، والانشغال فقط بالقضايا الداخلية قائلا “الوراق اه مهمة… الخبز أه مهم… لكن دا الأقصى… فين هاشتاجات وا أقصاه”.

وقال أحمد موسى في برنامجه على مسئوليتي إن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقطر وتركيا والإخوان المسلمين أهملوا  القضية الفلسطينية والأقصى وتفرغوا للهجوم على مصر.

وعاد موسى لقضية الوراق قائلا إن جماعة الإخوان استغلت الحادث للهجوم على الدولة، وحذر المواطنين من الانسياق وراء دعوات التخريب مؤكدا على أن  الحكومة لن تتراجع عن تطبيق القانون.

وأشاد محمد الغيطي بما أعلنته وزارة الداخلية عن تصفية اثنين من أعضاء مما يسمى ب”حركة حسم” وهو ما أشاد به كذلك أحمد موسى.

19 يوليو

اهتمت البرامج بحضور الرئيس السيسي حفل تخرج دفعة جديدة من الشرطة وقال أحمد موسى أن كل شهيد من الشرطة والجيش يقابله لآلاف من الطلبة الجدد الذين يتقدمون إلى الكليات العسكرية والشرطية ليشغلوا مكانه.

وعاد موسى طرح سؤاله القديم هل أمريكا تحارب الإرهاب فعلا أم تساعده، وانتقد بيان للخارجية الأمريكية يحذر من السفر إلى مصر.

حلقة على مسؤوليتي هنا

وأشاد عمرو أديب بتكريم الشهداء والمصابين، واهتم أديب بملحوظات من قبيل أن الرئيس السيسي لم يتحدث طويلا خلال الاحتفال.

حلقة كل يوم هنا

ومثل أحمد موسى، انتقد عمرو أديب موقف “الغدر” الأمريكي في الأزمة القطرية  الخليجية- في إشارة لبوادر التقارب القطري الأمريكي،  قائلا  إن وسائل الإعلام الأمريكية تقدم  نفسها كمجموعة من الصقور ومجموعة الحمائم، بينما “احنا[مصر] بيتلعب بينا”.

حلقة على مسؤوليتي هنا

22 يوليو

خصص أحمد موسى ساعتين كاملتين من برنامجه لتغطية افتتاح رئيس الجمهورية لقاعدة محمد نجيب العسكرية في مطروح.

وجد موسى في افتتاح القاعدة فرصة للهجوم الشديد على قطر بناء على تلميحات عن قطر خلال الافتتاح، مشددا بثقة واضحة على أن “كل عمليات الإرهاب من 28 يناير 2011  مسؤول عنها قطر وتركيا “، مضيفا” أطالب بقطع العلاقات عن تركيا ويكون فيه تنسيق بين الدول العربية ليبيا والإمارات والسعودية”.

بلغ عنف النقد لقطر حدا وصف معه موسى الأمير القطري الأمير القطري في بيانه الذي ألقاه في اليوم السابق ب”الهباب” والبيان نفسه ب”الزفت”،واللافت للنظر أن موسى لم يزعم أن صاحب الخطاب هو شبيه الأمير القطري كما سبق وفعل حين روج لمعلومات مفادها أن تميم حبيس ومعزول عن ممارسة سلطاتها وان شبيها له يمارسها بدلا منه.

وقال موسى بثقة إن  الخطاب مسجل وخضع ل “المونتاج” عدة مرات وأن الخطاب لم يسجل في لديوان الاميري بنصيحة من “الأتراك” بالتزامن مع ما أسماه ب” ثورة غضب ” العمال الأجانب الذين قال إنهم لم يتلقوا أجورهم- على خلفية الحصار المفروض على قطر.

حلقة على مسؤوليتي  هنا

لميس الحديدي كانت  متحمسة جدا بدورها لافتتاح قاعدة “محمد نجيب” ، ولم تفتح أي نقاش أو تطرح أي تساؤلات حولها.

وقالت الحديدي إن افتتاح القاعدة يعني أن  الدول العربية التي حضر قيادات فيها على قلب رجل واحد من المواجهة مع قطر و الإرهاب والدور الإقليمي للجيش المصري ، وأن مصر تقدم نفسها لأوربا  وجنوب  المتوسط كالقوة الإقليمية  الوحيدة والظهير العسكري الوحيد لمواجهة الإرهاب  في شمال أوروبا، فضلا عن الرسائل التي يحملها حفل الافتتاح – تبعا للحديدي-عن “حماية الحدود الغربية مع ليبيا كمصدر للإرهاب وحماية محطة الضيعة  “.

وقالت إن وجود القائد العسكري الليبي  خليفة حفتر في الافتتاح “له مغزى عن دعم مصر للشرعية”.

وتناولت الحديدي خطاب الأمير القطري ملتزمة بدورها بالنقد الحاد لكل تفاصيله قائلة إن الأمير “الصغير” اكيد اتمرن عشان يقرا الكلمتين دول 17 دقيقة كثير عليه”.
الأمير الصغير اكيد اتمرن عشان يقرا الكلمتين دول 17 دقيقة كثير عليه
سردت الحديدي عدد من الملحوظات شديدة التحيز ضد تميم من قبيل” رأسه صغيره جدا[ في المقطع المصور]” و “جزء كبير من الخطاب موجه للغرب”و “أراد أن يبدو قويا ” و”الأمير الصغير يريد ان يبدو كبيرا” و “يستطيع ان يخدع شعبه -800 ألف – لكنه لا يستطيع أن يخدع العالم”.

حلقة هنا العاصمة هنا

24 يوليو

تناولت حلقة هنا العاصمة” بالكامل  اليوم الأول من مؤتمر الشباب الذي عقده رئيس الجمهورية ،وأفردت الجزء الأكبر من الحلقة لبث المؤتمر نفسه على الهواء مباشرة لا للتعليق عليه. لكن من الملفت الذي خصصته للتعليق على إجابات الرئيس، لم يتضمن إلا إعادة سرد لما قاله والتأكيد على صحته دون نقاش لمضمونه على الإطلاق.

فمثلا، بدت الحديدي متحمسة للغاية بينما تعيد سرد إجابة السيسي على نيته حيال التعامل مع أزمة جزيرة “الوراق”، قائلة” إجابة الرئيس في الوراق كانت طويلة لكن مهمة جدا “، وأعادت سرد كل ما قاله تقريبا حول نية الدولة المضي قدما في نيتها استرجاع ما تعتبره أراضي سرقت منها-ضمن ما قدره بمليوني فدان كإجمالي حجم التعديات على أراضي الدولة – وإدانته مواجهة السكان للشرطة، مقابل تعهده بعدم طرد السكان إلا مقابل تعويض.

تجاهلت الحديدي في هذا السياق مثلا طرح أي تساؤلات على سبيل المثال حول تعديات جهات “سيادية ” في الدولة على الأراضي ، وهي التعديات التي  كان تقرير مثير للجدل للجهاز المركزي للمحاسبات قد رصدها العام الماضي ما أدي في النهاية لأن يفقد الرئيس السابق للجهاز لمنصبه.

كذلك فيما يتعلق مثلا برد الرئيس على استمرار صعوبة الأوضاع المعيشية بالرغم من تعهده السابق بتحسنها بعد سنتين، أعادت الحديدي سرد ما قاله الرئيس حول “إنجازاته” فيما يتعلق مثلا بالبطاقات التموينية و معاشي تكافل وكرامة، والعلاوة الاستثنائية والدورية، ومعدلات التشغيل عبر ما أسماه بالمشروعات القومية والذي قدرها بثلاثة ملايين فرصة عمل، والتراجع الكبير في أعداد المصابين ب”فيروس سي” والتزام القوات المسلحة بعلاج من يثبت إصابته بالمرض بدلا من إعفائه من التجنيد، فضلا عن تأكيده على الارتفاع الكبير في الاحتياطي النقدي الأجنبي تعبيرا عن تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي.

بدا واضحا للغاية انحياز الحديدي لوجهة نظر الرئيس وحرصها على ترويجه لا لنقاشها، عبر تجنب عرض أي تساؤلات على الأقل حول التفاصيل التي تجنب الرئيس نفسه التطرق إليها من قبيل عرض مؤشرات التضخم مقابل مستويات العلاوة الاستثنائية والدورية، أو التساؤل حول ما إن كانت “المشروعات القومية”توفر فرصا دائمة أم مؤقتة للعمل.، أو مدى التزام الدولة بالمعايير الدستورية للإنفاق على الصحة مقابل تراجع المصابين بفيروس سي أو اضطرار المصابين بالمرض- حتى علاجهم – لأداء الخدمة العسكرية ..إلخ.

حلقة برنامج هنا العاصمة هنا

لم يفرد معتز الشاذلي  في برنامج 90 دقيقة الكثير من الوقت ، وتنوعت فقرات الحلقة بين لقاء مع والدي أصغر عارض أزياء (سنتين) ولقاء مع ثلاثة توائم من الأوائل على الثانوية العامة و عرض “استغاثات” من مشاهدي البرنامج على مسئولين في الدولة وتلقي ردود عليها، وعرض لمقطع مصور لما يسمى ب”قصاص” شعبي في إحدى القرى في القليوبية من سيدة اتهمت بمحاولة خطف طفل واتصال هاتفي مع أحد أقارب الطفل.

ومع ذلك فالفقرة القصيرة التي خصصها لتناول المؤتمر لم تشهد أي مناقشة جدية مع الضيف الذي استضافه هاتفيا ، وهو محسن سميكة محرر شؤون الرئاسة في جريدة المصري اليوم .

أشاد سميكة-كما كان متوقعا-بلا أي تحفظ على المؤتمر ونفى بشدة ردا على سؤال من الشاذلي أن تكون الأسئلة التي تلقاها الرئيس معدة سلفا، مستشهدا بما اعتبره أسئلة تتخطى “السقف” المعتاد من قبيل ما إن كان الرئيس سيترشح للرئاسة في الانتخابات القادمة من عدمه.

وامتدادا لنفس الأسلوب في تناول المؤتمر استضاف معتز الشاذلي،على الهاتف، فتح الله محمد والد الطالبة مريم الأولى على شهادة  الثانوية العامة و التي استضافها رئيس الجمهورية في مؤتمر الشباب.

بدا واضحا أن مكالمة فتح الله لا تضيف إلا المزيد من الثناء على المؤتمر دون أي رأي مقابل، فعبارات الثناء امتدت لتشمل شكر الرئيس على تعيين وزير للداخلية لحماية المواطنين ووزير للتعليم لتوفير مدارس ، دون أن تتضمن الفقرة كلها أي نقاش أو تفسح المجال لأي جدل.

حلقة برنامج 90 دقيقة هنا

عمرو أديب كان أكثر تدخلا بتعليقاته في برنامج “كل يوم” من حيث أهميتها على المقاطع الطويلة المنقولة من المؤتمر، فمثلا شدد أديب في أحد تعليقاته على نية الرئيس في الترشح مجددا في الانتخابات القادمة بالرغم من أن الأخير لم يجب بنفس المعني صراحة ردا على سؤال بهذا المضمون في المؤتمر.

وقال أديب إن معلوماته تشير أن السيسي سيكشف في يناير وفبراير عن عدد من المشروعات القائمة لكن غير المعلن عنها ضمن مسوغات استمرار هذه الإدارة السياسية، و”دي الديمقراطية ” على حد تعبيره، مضيفا” لكن أهم حاجة انزلوا [للتصويت في الانتخابات الرئاسية] “، وهو نفس ما دعا إليه السيسي.

لكن بخلاف هذه المعلومة أنفق أديب الجانب الأكبر من تعليقاته لإعادة سرد ما قاله السيسي بالفعل خلال المؤتمر في محاولة حثيثة للترويج لها، فأديب شدد مثلا بحماس شديد  على الأهمية القصوى لكل ما سرده السيسي عن الإنفاق الاجتماعي من قبيل العلاج المجاني مثلا على الدخل الحقيقي للمواطنين ، منتقدا المواطنين نفسهم في انتقاداتهم للسلطات التي يراها لا تستند إلا على الشكوى من معدلات التضخم مقابل الدخول النقدية دون النظر لأثر هذا الإنفاق على الدخول الحقيقية.

وأنفق أديب دقائق طويلة مثلا للتأكيد على ما أكد عليه السيسي من خطورة” الانفجار السكاني” مدعما حديثه ب”معلومات” قال انه تحصل عليها تشير لارتفاع في معدلات الإنجاب ليصل المتوسط لأربعة أطفال لكل امرأة ، صارخا” الثورة خلت الناس تخلف أكثر… احنا يا جماعة بنجيب عيال في أحلك الظروف …مين كان له نفس في التلات سنين دول يخلف؟”.
الثورة خلت الناس تخلف أكثر… احنا يا جماعة بنجيب عيال في أحلك الظروف …مين كان له نفس في التلات سنين دول يخلف؟

على كل حال،  ولسبب ما يرى أديب أن المصاعب لن تمتد إلا لثلاثة سنوات، كما وعد الناس، ومع ذلك فالرجل يرى أن ثمار الإصلاح لن يجنيها”جيلنا” وإنما “جايز ولادنا واحفادنا”على حد تعبيره.

لكنه شدد مجددا على حق الناس في إزاحة الرئيس من منصبه في الانتخابات القادمة –إن لم يقتنعوا برأيه- مرددا عبارته الأثيرة: “هي دي الديموقراطية”.

ده بره بكثيره نموذج فذ من الديموقراطية واصلين لمرحلة الديمقراطية المباشرة

رابط برنامج “كل يوم”…هنا

أحمد موسي لم يخصص نفس النصيب من برنامجه “على مسؤوليتي” لتغطية مؤتمر الشباب. ونقل من المؤتمر فقط إجابة الرئيس الطويلة على سؤال حول نية مصر الاستمرار ضمن “الرباعي العربي” في الضغط على قطر، ومكافحة الإرهاب، وإجاباته عن دور الدولة في التخفيف من آثار ما يسمى ب” الإًصلاح الاقتصادي”، دون تعليق من موسى.

رابط برنامج “على مسئوليتي”هنا

25 يوليو

أعاد أحمد موسى في برنامجه عرض مقطع مصور- وصف عرضه في البرنامج بالانفراد العالمي- لتصدي القوات المسلحة في شمال سيناء لمسلحين ومنعهم من تفجير كانوا يعتزمون تنفيذه ، كان قد عرضه في حلقة البرنامج في اليوم السابق، وقال إنه انفرد بالمقطع المصور قبل بقية البرامج شاكرا الجيش المصري الذي قال انه أمده بالمقطع.

واستمرت الفقرة لفترة قياسية فاقت الساعة، تضمنت  تعليقاته الطويلة جدا والتي لم تحمل جديدا بعيدا عن عبارات من قبيل ” بيادة جيشنا العظيم شرف …شعبنا العظيم ليه بيحب جيشه .لأنه عارف انه الحامي…دول الخنازير اللي المقاتل البطل دهسهم “، باستثناء ما أقحمه من سخرية وتحقير من الجيش التركي-دون ان يكون له أي صلة واضحة بالفقرة- واصفا إياه بالقوات “المشلحة” التركية.

استعرض موسى قائمة طويلة من التعليقات عبر الرسائل النصية التي أشادت بالجيش المصري من قبيل”حصوة في عين اللي ما يصلي على النبي” على حد تعبير صاحب الرسالة

استعرض موسى قائمة طويلة من التعليقات عبر الرسائل النصية التي أشادت بالجيش المصري من قبيل”حصوة في عين اللي ما يصلي على النبي” على حد تعبير صاحب الرسالة، فضلا عن قائمة أخرى طويلة من تعليقات المشاهدين عبر الهاتف، تحمل مضامين من قبيل “دا احنا نشيل البيادة بتاعتهم على دماغنا من فوق”و “احنا عاوزين نتكحل بالتراب اللي تحت البيادة”.

 

 

معلومات متعلقة

عين على التوك شو3 (من 28 يونيو إلى 11 يوليو )

عين على التوك شو 2 من 13يونيو-28يونيو 2017

عين على التوك شو من1-14 يونيو2017

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *