عمان / جهاز المخابرات يعتقل الناشط والمدون ، خالد النوفلي دون اعلان اسباب

 القاهرة في 26 أغسطس 2015

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم عن إدانتها لقيام جهاز المخابرات العماني باعتقال المدافع عن حقوق الإنسان، خالد النوفلي، عصر الاحد 23 أغسطس 2015، بعد منعه من دخول  دبي، دون إبداء أسباب.

 وكانت القوات الأمنية قد استوقفت، النوفلي في الطريق بين عمان والامارات، في حدود مدينة “حتّا”، الإماراتية، اثناء سفره الى دبي، وأبلغته القوات الامنية انه يتوجب عليه التوجه الي مركز “الوجاجة” الحدودي التابع لعمان، وبدوره ابلغه مركز الوجاجة بضرورة مراجعة جهاز المخابرات التابع للشرطة العمانية في صحار (شمال عمان).

 وعندما توجه النوفلي الى امن الدولة في الخامسة عصر 23 أغسطس 2015، جرى اعتقاله على الفور، وتم احتجازه في القيادة العامة لشرطة عمان بمنطقة القرم في العاصمة مسقط ومنعت عنه كل وسائل الاتصال.

 يذكر ان، خالد النوفلي، هو ناشط حقوقي استخدم شبكات التواصل الاجتماعي في محاربة الفساد، والدفاع عن سجناء الرأي، وسبق اعتقاله عام 2012، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة ستة أشهر بدعوى “التجمهر غير القانوني”،  وتأخر نطق الحكم في قضية “إهانة السلطان”، حتى صدور قرار عفو من سلطان عمان الحالي، قابوس بن سعيد، وتم اطلاق سراحه في 21 مارس 2013.

 كما سبق ان جرى اعتقال الناشط، خالد النوفلي، في عام 2011، حيث كان من الناشطين البارزين في احتجاجات صحار.

 وجدير بالذكر ان تعداد سكان سلطنة عمان يبلغ أربعة ملايين نسمة، ويبلغ عدد مستخدمي الانترنت (3,3 مليون) مستخدم، منهم (1,1 مليون) يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، و(120 ألف) يستخدمون موقع تويتر، وفقا للتقرير الصادر عن الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان تحت عنوان “# لف_ وارجع _تاني”.

 وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان “ان الناشط ، خالد النوفلي، معتقل في السجون العمانية دون جرم او ذنب، ونعتقد ان المخابرات العمانية تنتهك بشكل ممنهج حق النشطاء في التنقل والسفر، وحقهم في الامان الشخصي بغرض تراجعهم عن دورهم في كشف ومحاربة الفساد”.

 وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان بسرعة الافراج عن الناشط، خالد النوفلي، أو الاعلان عن الاتهامات التي جرى اعتقاله من اجلها، وتمكين النوفلي من الاتصال بأهله ومحاميه.

 موضوعات متعلقة

سلطنة عمان: اختفاء “معاوية الرواحي” انتهاك عابر للحدود

عمان / تصاعد حملة الاعتقالات في صفوف المدافعين عن حقوق الانسان , الشبكة العربية تطالب بالافراج عن الناشط، مختار الهنائي