08 فبراير ,2014
الدولة
المنظمة

عالم جديد لحقوق الأنسان ترفض بيان البرلمان الأوروبى وتصفه بالموقف الجامد دبلوماسيا

عالم جديد لحقوق الأنسان ترفض بيان البرلمان الأوروبى وتصفه بالموقف الجامد دبلوماسيا  القاهرة – 8فبراير 2014

وصفت  نجلاء عبد الحميد  رئيس مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الأنسان بيان البرلمان الأوروبى الذى ينتقد فيه الأوضاع فى مصر ، بأنه غير محايد وغير متوازن ، ويعبر عن رغبة أوروبية فى التدخل فى الشأن المصرى .

وقالت رئيس مؤسسة عالم جديد للتنمية وحقوق الأنسان أن بيان البرلمان الاوروبى حمل صبغة سياسية  تدل على موقف جامد  دبلوماسيا  وغير قابل للتطور،  وهونفس الموقف المتصلب منذ 7شهور تقريبا رغم تغير الأوضاع على الأرض فى مصر .

 وشددت نجلاء عبد الحميد  على سعى بيان البرلمان الاوروبى الى تبنى وجهة نظر تركيا وقطر وأمريكا والتنظيم الدولى لجماعة الأخوان مما يدل على أنحيازه وافتقاده للمصداقية .

ورفضت نجلاء عبد الحميد  ماحمله البيان الاوروبى من الإشارات لا تستند لدليل واقعى وتأويلات لاتهامات مرسلة ، وتناسى البيان تهديدات وممارسات جماعة الأخوان الارهابية  من تفجيرات واعتداءات ضد شعب مصر وكيان الدولة.

 وقالت رئيس المؤسسة أنه يجب على مصر عدم ألاهتمام به لازدواجية المعايير التى تطبقها أوروبا وسعيها لمصالحها السياسية فقط ، ووقوعها فى خطأ محاولة فرض الوصاية على شعب مصر الذى أختار تأييد ثورة 30يونيه .

وأضافت نجلاء عبد الحميد  أن بيان البرلمان الاوروبى لايرى فقط سوى تصرفات الاجهزة الامنية ضد جماعات الارهاب والعنف ، وموقف السلطة القضائية من أعمال العنف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *