شديد الانحدار : الشبكة العربية تصدر تقريرها السنوي الرابع عن حالة المسار الديمقراطي في مصر لعام 2017

القاهرة في 28فبراير 2018

أعلنت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم عن صدور تقريرها  السنوي الرابع لمبادرة محامون من أجل الديمقراطية لرصد حالة المسار الديمقراطي في مصر خلال عام 2017 والذي جاء تحت عنوان “شديد الانحدار” حيث يتناول بالرصد والتوثيق حالة المسار الديمقراطي في مصر بالأرقام ، القضايا والاجراءات التي تؤثر سلبا أو ايجابا على المسار الديمقراطي في مصر.

وتضمن التقرير الذي يصدر للعام الرابع على التوالي ٦ فصول مختلفة، الأول عن “الفعاليات الإحتجاجية” وتناول بالرصد 779 فعالية مختلفة سواء التي شهدت اعتداءات أو لم تشهد اعتداءات امنية عليها.

أما الفصل الثاني فتناول “المحاكمات الجارية وأحكام القضاء” وتناول المحاكمات التي تمثل لها القوى المختلفة والأحكام القضائية وأحكام الإعدام والمحاكمات العسكرية للمدنين، فيما حمل الفصل الثالث عنوان “العمليات الإرهابية ومكافحتها” ورصد العمليات التي تعرضت لها المحافظات المصرية المختلفة ومكافحتها من قبل أجهزة الأمن، بينما حمل الفصل الرابع عنوان “الإعتداء علي حرية التعبير والحريات الإعلامية” ورصد الانتهاكات التي تعرضت لها حرية التعبير خلال العام، اما الفصل الخامس فحمل عنوان “الإعتداءات علي المدافعون عن حقوق الإنسان” ورصد ما تعرض له المدافعون عن حقوق الانسان من مضايقات، بينما حمل الفصل السادس والاخير عنوان “المحطات المؤثرة في المسار الديمقراطي” ورصد عدد من المحطات التي أثرت في حالة الديمقراطية في مصر.

ومن الارقام التي تضمنها التقرير :

عدد 38 محاكمة عسكرية مثل فيها 1869 مدني، بجانب صدور 43 حكماً بالإعدام ضد 358 متهماً، بينما شهد العام 176 انتهاكاً متنوعاً تعرض لها المدافعون عن حقوق الإنسان.

فضلا عن 215 إعتداءا مختلفاً علي حرية التعبير تم رصدها التقرير.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن” استهداف الجهات الامنية للمدافعين عن حقوق الانسان والعاملين بها، وكذا استهداف من اعلنوا عن نيتهم فى خوض الانتخابات الرئاسية سواء بحبسهم أو التشهير بهم لاينم الا عن ان مصر لا تسيير نحو الديمقراطية وان المسار الديمقراطي يسير في طريق شديد الانحدار”.

للاطلاع على التقرير :

المسار الديمقراطي في مصر 2017