شبكة تكامل للمنظمات الشبابية

وثيقة إعلان وتأسيس شراكة بين المنظمات الشبابية العربية

خلفية :
” يمثل الشباب في المجتمع العربي أكثر من 50% وهو عدد كبير مقارنة بالدول المتقدمة الأخرى حيث تقل نسبة الشباب فيها كثيراً ، ويعتبر الشباب هم الركيزة الأساسية للتنمية في جميع البلدان ، وكما أنه أرض خصبة للبناء فإنه أيضاً أرض خصبة للهدم والمشاكل ، والشباب حاضر الأمة ومستقبلها وقاعدتها الأساسية للبناء ، وعلى هذا الأساس تقوم كثير من البلدان في تبني كثير من البرامج والسياسات والأنشطة التي تخدم الشباب وتسعى إلى تطوير كونها تعلم أن ثمر ذلك معناه التطور والرقي لبلدها ، على عكس بعض البلدان النامية ومنها العربية تهدر فيها الطاقات وتهدم فيها القدرات ، ومن هذا المنطلق جاءت فكرة تأسيس شبكة تعني بقضايا الشباب في منطقة الجزيرة العربية والعالم ، وقد سميت هذه الشبكة بأسم (( تكامل )) تأكيداً لأهمية التكامل والحوار بين المنظمات الشبابية من أجل الشباب .

المبادئ والمرجعية
الشباب نبض المجتمع وعصب الحياة اذ يشكل الشباب القاعدة الرئيسية في كل مؤسسة موجودة في الكرة الارضية وانعدام الشباب في المجتمع سوف يؤدي الى خلل في تركيبة المؤسسات. تكون مبادئ ومرجعية الشبكة هي الشرعة الدولية والمواثيق الصادرة عن الأمم المتحدة المتعلقة بالشباب .

الشراكة- المفهوم

      1. هو تجمع للمنظمات الأعضاء تشكل فيما بينها اتحاد مدني طوعي مستقل.

      2. هو إطار للتنسيق والتعاون والعمل المشترك بين المنظمات الأعضاء على قاعدة المساواة المطلقة بين كافة أعضائها.

    3. هو إطار ديمقراطي يعمل على الدعم والتقوية والتمكين المتبادل بين أعضائها في إطار موضوعي وعلمي منظم.

أهداف الشراكة

      1. تهدف الشراكة إلى خلق إطار تنظيمي ديمقراطي للحوار والتشاور والتنسيق والعمل المشترك والتكامل والتضامن بين المنظمات الشبابية.

      2. تهدف الشراكة إلى التنسيق والتعاون على كافة الأصعدة من أجل رفع الوعي بين الشباب في كافة المجالات عبر برامج عمل مشتركة من خلال وسائل النشر والإعلام والتدريب.

      3. تهدف الشراكة إلى المواجهة الجماعية للإشكاليات والمعوقات السياسية والقانونية والتنظيمية والمالية التي تواجه حركة الشباب في الوطن العربي.

      4. تهدف الشراكة إلى العمل الجماعي في مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان بكافة صورها وأشكالها، وعلى الأخص حقوق الشباب العربي.

      5. تهدف الشراكة إلى الإسهام الجاد والموضوعي من منظور حقوق الإنسان في القضايا الوطنية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية باعتبارها جزء لا يتجزأ من الجماعة العربية.

      6. دعم الحوار مع باقي الشبكات العربية والإقليمية والعالمية المعنية بالشباب الحكومية وغير الحكومية .

    7. دعم ومعاونة الأعضاء في توفير احتياجاتهم من الكوادر الفنية والإدارية وتأهيل ورفع كفاءة العاملين فيها في مجالات أنشطة الشبكة .

آليات عمل الشراكة

      1. تنسيق الحملات الوطنية في القضايا النوعية المختلفة في جميع المجالات،

      2. تطوير آليات الدفاع عن المفاهيم التراثية والدينية ضمن السبل المتاحة،

      3. تطوير آليات التوعية،

      4. تنظيم الاجتماعات والندوات والمؤتمرات وورش العمل،

      5. إصدار نشرة تعبر عن آراء المتطوعين والناشطين في المنظمات الأعضاء في الشراكة،

    6. جمع وتحصيل اشتراكات العضوية وتبرعات الأعضاء والعمل على تنمية الموارد الذاتية للشراكة في حدود أهدافها وأغراضها.

أجهزة الشبكة :

1.المؤسسون :-
هم المبادرون في فكرة تأسيس شبكة تكامل للمنظمات الشبابية في منطقة الجزيرة العربية لأجل تعزيز وتقوية العمل من أجل الشباب في المنطقة والعالم ، ويشكل المؤسسون مجلس أعضاء دائم يكون له صفته الاستشارية والمراقبه على أعمال وأنشطة الشبكة .

2.الجمعية العمومية

      – الجمعية العمومية هي الإطار الواسع الذي يتكون من ممثلين عن جميع أعضاء الشراكة،

      – تجتمع الجمعية العمومية للشراكة مرة واحدة على الأقل من كل عام ضمن “المؤتمر العام”،

      – يجوز للجمعية العمومية أن تنعقد مرة أخرى بناء على طلب ثلثي أعضاء الشراكة أو بدعوة من السكرتارية التنفيذية،

      – تكون الجمعية العمومية مسؤولة عن وضع السياسات والخطط المستقبلية والتصورات عن الاحتياجات الاجتماعية والسياسية والثقافية والبرامج والأنشطة لسد هذه الاحتياجات،

      – تقر وثائق الشراكة وتقارير الهيئة التنسيقية والإدارية واللجان المشتركة،

      – تقر الخطط التنفيذية للبرامج والأنشطة المقدمة من الهيئة التنسيقية والإدارية،

    – ويجوز لها تعديل السياسات والخطط العامة وتعديل الوثائق والخطط التنفيذية والبرامج والأنشطة. – إختيار تمثيل الشراكة في السكرتارية التنفيذية .

3.الهيئة التنسيقية والإدارية

  • أولاً: تتكون “الهيئة التنسيقية والإدارية” من كافة المنظمات الشبابية التي أسست الشراكة.
  • ثانياً: تختار “الهيئة التنسيقية والإدارية” من بين أعضاءها “السكرتارية التنفيذية” للشراكة وذلك كل عام.
  • ويجوز “للهيئة التنسيقية والإدارية” إعادة التجديد للسكرتارية التنفيذية لمدة عام واحد إضافي ولمرة واحدة فقط لا غير.

مهام وصلاحيات الهيئة التنسيقية والإدارية

      – العمل على تحقيق أهداف الشراكة والالتزام بقرارات المؤتمر العام وخططه السنوية.

      – دعوة الجمعية العمومية للانعقاد والإعداد لها وتنظيمها.

      – إعداد وتنفيذ برامج وأنشطة التنسيق والتعاون والتشبيك والتكامل بين أعضاء الشراكة.

      – إدارة تقسيم العمل بين المنظمات الأعضاء.

      – البت في طلبات العضوية.

      – تحديد رسم العضوية السنوي.

    – الاستعانة بالمتخصصين والخبراء من المنظمات الأعضاء وغيرها في أية مجالات تحدد أهداف الشراكة، إذا لزم الأمر.

4.تمثيل الشراكة

      – يكون تمثيل الشراكة بشكل متوازن ومتوالي لأعضاء الهيئة مع الاحتفاظ بإستقلالية أعضاء الشراكة في المواقف والاتجاهات الخاصة ولكل منظمة عضو بالشراكة الحق تمثيل نفسها مستقلة على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

      – يتم تمثيل الشراكة بالتتابع بين أعضاء الهيئة التنسيقية والإدارية بحيث يكون دائماً للشراكة ممثلاً لها مرة كل شهر وسواء كان التمثيل محلياً أو إقليمياً أو دولياً ويوضع جدول سنوي مع بداية كل عام بإسم المنظمة التي سيحل دورها لتمثيل الشراكة مقابل أشهر السنة. – تجتمع الهيئة التنسيقية والإدارية للشراكة مرة كل 6 أشهر، وتضع اللوائح التنظيمية في الأمور المالية والإدارية.

      – تتخذ الهيئة التنسيقية والإدارية قراراً بتحديد مقر للشراكة وعلى أساسه يتم الاجتماع فيه، أو في الدولة التي تستضيف مقر المنظمة التي تمثل الشراكة في ذلك الشهر من السنة.

    – تتخذ الهيئة التنسيقية والإدارية قراراً بتحديد رسم العضوية.

الهيئة التنسيقية والإدارية – تقسيم العمل

      – تنشئ الهيئة التنسيقية والإدارية لجاناً لتولي البرامج والأعمال والأنشطة المختلفة والنوعية للشراكة وتتكون اللجان من المنظمات الأعضاء ذات النسق النوعي المشترك أو من إحدى المنظمات حسب الأحوال، ويكون لكل لجنة مقرر من أعضائها.

    – تعمل اللجان على مجالات التوعية والتدريب والإعلام والنشر والدفاع والحملات والوثائق والتقارير المشتركة بين أعضاء الشراكة.

الهيئة التنسيقية والإدارية – سكرتارية الشراكة

      – تتولى سكرتارية الشراكة تنفيذ وتنسيق خطط وبرامج ومشروعات الشراكة تحت إشراف وبالتعاون مع الهيئة التنسيقية والإدارية.

      – تقوم سكرتارية الشراكة بعملها بالتعاون المباشر مع مقرري اللجان.

    – تقدم السكرتارية تقريراً دورياً كل شهر أو 45 يوماً حسب الأحوال عن كافة تفاصيل سير الأعمال.


الهيئة التنسيقية والإدارية – آلية اتخاذ القرار

      1. الشراكة آلية للتنسيق والتعاون والتكامل وكونها تجمع طوعي مدني يقف على قاعدة المساواة المطلقة بين أعضاءها ولا يخل باستقلال الأعضاء فهي ليست بناء لمنظمة واحدة ولا موحدة. وهي ليست اتحاد فيدرالي وكذلك فهي ليست اتحاد ولا تنظيم سياسي.

      2. الشراكة ليست بناء هرمي له قاعدة وقمة وهي ليست عملية تنظيمية لها مركز- قيادي وبقية الأعضاء أطراف فهي أقرب لمنتدى منظم عبر تنظيم وتشبيك أفقي يهدف لتسهيل عمليات التشبيك والتنسيق والتشاور والتعاون والتكامل بين أعضاء.

      3. سريان قاعدة الوصول للقرار عبر آلية التراضي والتوافق والإجماع بالحوار والاتفاق تظل هي الضمانة الأساسية للوقاية من الصراعات والتكتلات والتنافس والاستقواء بين أغلبية وأقلية. ويظل احترام رأي وقرار الأقلية حتى لو كان صوت واحد قاعدة حقوقية أصيلة.

      4. لذلك يكون اتخاذ القرار بالتراضي كلما أمكن بين مجموع أعضاء الهيئة التنسيقية والإدارية هو السبيل الأفضل دون أن يعطيه الحق في إصدار إعلانات ضد القرار الجماعي للتجمع.

      5. يكون لأي عضو الحق في أن يحتفظ بموقفه مستقلاً عن بقية الأعضاء.

      6. لا يسمح في شأن اتخاذ القرارات بتكوين تكتلات للضغط على الهيئة التنسيقية والإدارية.

      7. لا تخل الاختلافات في الآراء وفي القرارات بقاعدة التضامن والتكامل بين أعضاء الشراكة.

      8. يكون اتخاذ القرار التي لا تحسم إلا بالتصويت سواء في اجتماعات “الجمعية العمومية” أو “الهيئة التنسيقية والإدارية” أو في “السكرتارية التنفيذية للشراكة” بالتصويت بأغلبية ثلثي الأعضاء في الشراكة.

    9. يجوز لعضو الشراكة أن ينسحب منها وقتما يشاء.


وسيلة الاتصال هي كالآتي
فرع البحرين ( جمعية شباب البحرين لحقوق الإنسان ) :
محمد المسقطي- رقم الاتصال : 00097339813867
[email protected]

فرع اليمن ( منظمة تنمية الشباب اليمني )
وليد عبدالحفيظ : 00967711751799
[email protected]