سوريا: تكريم ناشطة حقوق الإنسان يارا بدر لعملها الحقوقي

يهنئ مركز الخليج لحقوق الإنسان يارا بدر، الصحفية والمدافعة عن حقوق الإنسان و زوجة المدافع عن حقوق الإنسان مازن درويش، التي كرمت من قبل منظمة هيومن رايتس ووتش بجائزة أليسون دي فورج للنشاط الاستثنائي، جنباً إلى جنب مع ثلاثة نشطاء آخرين في حقوق الإنسان.

 تكرم هذه الجائزة الأشخاص الذين يعملون بشجاعة وإيثار للدفاع عن حقوق الإنسان، في كثير من الأحيان بوضع خطيرٍ وتضحيات شخصية عظيمة. وذكرت هيومن رايتس ووتش أنها “تكرم يارا بدر لشجاعتها الهائلة في التحدث علنًا ​​نيابة عن المعتقلين السوريين بالرغم من مخاطرٍ جسيمة على سلامتها”.

عملت يارا بدر بشكل مستمر لكشف اعتقال الصحفيين ووتعذيب المعتقلين في سوريا. ان زوجها مازن درويش، وهو مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، قد أُطلق سراحه مؤخراً في 10 أغسطس/آب 2015 بعد أن تم احتجازه، جنباً إلى جنب مع اثنين من زملائه، حسين غرير و هاني زيتاني منذ فبراير/شباط 2012  عقب مداهمة مكاتبهم. لمزيدٍ من المعلومات انظر: http://www.gc4hr.org/news/view/1066

بينما كان زوجها رهن الاحتجاز تبوأت يارا بدر دور المدير بالوكالة للمركز السوري للإعلام وحرية التعبير وقد قامت بالعديد من الحملات بدون كلل من أجل إطلاق سراحه على المستوى الوطني والأوروبي والدولي و رحب المدير المشارك لمركز الخليج لحقوق الإنسان خالد إبراهيم بهذا الإعلان بقوله: “مبروك يارا بدر لقد أبقيتي على الابتسامة والأمل و كافحتي ضد كل الصعاب”.

وسوف يتم تكريمها في احتفالية صوت من أجل العدالة خلال العشاء السنوي لمنظمة هيومن رايتس ووتش الذي يعقد في لندن وباريس بين نوفمبر/تشرين الثاني 2015 وأبريل/نيسان 2016.

وتشمل قائمة المكرمين نيشا أيوب أحد المدافعين عن حقوق الإنسان في ماليزيا، خديجة إسماعيلوفا وهي صحفية في أذربيجان ورهن الاعتقال حالياً و نيكولاس أوبيو وهو محام بارز في مجال حقوق الإنسان ومؤسس منظمة حقوق الإنسان في أوغندا.