سوريا : الشبكة العربية تدين إعتقال عدد من المثقفين و الإعلاميين بسبب وقفة احتجاجيه

القاهرة فى 14 يوليو 2011

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان اليوم , قيام قوات الامن السورية أمس الاربعاء بتفريق تجمعا سلميا بالقوة فى العاصمة السورية دمشق و إعتقال عدد من المثقفين و الفنانين و الحقوقيين المشاركين بالوقفة الاحتجاجية المطالبة بإصلاحات سياسية و وضع حل نهائي للتعامل الامني مع المتظاهرين السلميين .

و قد إعتقلت قوات الامن السوري أمس كلا من :

مي سكاف ( فنانة )

محمد ملص ( مخرج )

نبيل المالح ( مخرج )

أحمد ملص

يم مشهدي

محمد آل رشي

اياد شربجي ( نائب رئيس الاتحاد العربي للصحفيين الشبان)

غيفارا نمر

ساشا أيوب

محمد زاكر الخليل

ريما فليحان ( ناشطة حقوقية)

فادي زيدان

نضال حسن

سارة الطويل

دانا بقدونس

رامي العاشق

عبد العزيز الدريد ( ناشط )

خالد تاجا( فنان)

و كانت أهم مطالب الوقفة الاحتجاجية الذي شارك فيه مثقفون و فنانون و اعلاميين سوريين هي وقف إستخدام العنف ضد المدنيين و معاقبة المسئولين عن المجازر التي ترتكب بحق الشعب السوري و إيقاف تحريض الاعلام الرسمي على المتظاهرين السلميين .

و قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ” ان النظام السوري يضرب بعرض الحائط كل الاعتبارات الاخلاقية و كل المواثيق الدولية المتعقلة بحقوق الانسان و يهدر كل حقوق المواطنة و اصبح القمع و الكبت اسلوبه الوحيد فى مواجهة التظاهرات السلمية “

و أضافت الشبكة العربية ” على النظام الدولي ان يضغط على السلطات السورية من اجل وقف المجازر التي تحدث يوميا بحق مدنين ابرياء و من اجل الافراج الفوري عن اﻻﻻف المعتقلين تعسفيا داخل السجون السورية “