جهاز الأمن السوداني يتابع سلسلة المنع من السفر، منع ممثلي قوى “نداء السودان” بالداخل من السفر لحضور جلسة استماع البرلمان الأوروبي

القاهرة في تاريخ 9 يونية 2015

 أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، استمرار أجهزة الأمن السودانية في استخدام سياسة المنع من السفر للحصار والتضييق على المعارضة، حيث منعت الأجهزة الأمنية وفداً من ممثلي قوى “نداء السودان” بالداخل من السفر لحضور جلسة استماع البرلمان الأوروبي فجر الأمس 8 يونية 2015 دون إبداء لأسباب المنع.

 وكان وفد ممثلي “نداء السودان” المكون من الدكتورة “مريم صادق المهدي”، والمهندس “صديق يوسف”، والأساتذة “محمد عبدالله الدومة”، و”حسن إمام حسن”، و”فتحي نوري”، و”طارق عبدالمجيد”،و”مهيد صديق” يتوجهوا فجر الأمس 8 يونية 2015 لحضور جلسة استماع البرلمان الأوروبي حول آفاق السلام والإصلاحات الديمقراطية في السودان، حينما منعتهم الأجهزة الأمنية من السفر واستولوا على جوازات السفر الخاصة بهم دون توجيه تهمة أو إخطارهم بأسباب المنع، يُذكَر أنه كان قد سبق أن منعت الأجهزة الأمنية الدكتور “فرح عقار” من السفر في يوم الأحد 7 يونية 2015 والذي كان متوجهاً أيضاً لحضور جلسة استماع البرلمان الأوروبي.

 وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن السلطات السودانية والأجهزة الأمنية بالسودان من الواضح أنها تنتهج أسلوباً جديداً للتضييق على المعارضة من خلال منعهم من السفر، نسبةً لوقائع المنع من السفر التي تصاعدت في الفترة الأخيرة، وهو ما يُعتبر انتهاكاً جديداً يُضاف لسلسلة انتهاكات السودان ضد حقوق الإنسان، حيث أن الحق في التنقل هو حق أساسي ولا يجوز الحرمان منه..خاصةً في ظل عدم وجود أسباب أو تهم موجهة للممنوعين من السفر”

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، السلطات السودانية عن التوقف الفوري عن انتهاك حق التنقل حيث أنه حق أساسي يكفله الدستور، وتكفله كافة الاتفاقيات والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان، والمساس به يُعَد إخلالاً بكافة التزاماتها الدولية.

 لمزيد من المعلومات :

السلطات السودانية تستمر في تقييد حرية “فاروق أبو عيسى” ومنعه من السفر للمرة الثانية في أقل من شهر

‫‬‎السودان: مطار الخرطوم يحظر سفر الدكتور أمين مكي

‫‬‎ ‫السودان: أجهزة الأمن تمنع “فاروق أبو عيسى” من السفر‬‎

‬‎ ‫