تكريم نشطاء حقوقيين

الفائزون بجائزة آليسون دي فورج من أوغندا وسوريا وماليزيا وأذربيجان

(نيويورك)- قالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن أربعة مناصرين شجعان يعملون بلا كلل من أجل حقوق الإنسان هم الفائزون بجائزة آليسون دي فورج المرموقة لعام 2015 للنشاط الاستثنائي.

يعدّ الفائزون بالجائزة من الأصوات الرائدة من أجل العدالة في بلدانهم، وهم نيشا أيوب، المدافعة البارزة عن حقوق الإنسان في ماليزيا حول قضايا المتحولين جنسياً، ويارا بدر وهي صحفية وناشطة حقوقية تعمل على فضح اعتقال وتعذيب الصحفيين في سوريا التي مزقتها الحرب، وخديجة اسماعيلوفا وهي صحفية استقصائية بارزة كرّست حياتها للنضال من أجل حقوق الإنسان في جمهورية أذربيجان السوفيتية السابقة، ونيكولاس أوبيو المحامي البارز في مجال حقوق الإنسان ومؤسس منظمة حقوق الإنسان “أوغندا الفصل الرابع”، والذي عمل بلا كلل من أجل الدفاع عن الحريات المدنيّة في أوغندا. تقبع إسماعيلوفا حالياً وراء القضبان وتًحاكم بتهم ضرائب وهمية وتهم أخرى انتقاماً من عملها الصحفي.

قال كينيث روث المدير التنفيذي لـ هيومن رايتس ووتش: ” تكرّم جائزة آليسون دي فورج الأشخاص الذين يعملون بشجاعة وإيثار للدفاع عن حقوق الإنسان، وغالباً في أوضاع خطرة وبتضحية شخصية عظيمة. وقد كرّس المكرّمون حياتهم للدفاع عن أكثر الناس تعرضاً للاضطهاد والمستضعفين في العالم.”

تحمل هذه الجائزة اسم الدكتورة آليسون دي فورج التي عملت مستشارة أولى في هيومن رايتس ووتش لعقدين من الزمن تقريباً، وتوفيت إثر حادث تحطم طائرة في ولاية نيويورك في 12 فبراير/شباط 2009. كانت دي فورج من أبرز الخبراء الدوليين بشأن الإبادة الجماعية في رواندا 1994 وتداعياتها. تكرّم جائزة هيومن رايتس ووتش السنوية التزامها المتميز بحقوق الإنسان ودفاعها عنها، وتحتفي ببسالة الناس الذين وضعوا حياتهم على المحك لخلق عالم خالٍ من الاستغلال والتمييز والاضطهاد.

سيتّم تكريم الفائزين الأربعة لعام 2015 واثنين من الحائزين على الجائزة العام 2014،  الأب برنارد كيفني من جمهورية أفريقيا الوسطى والدكتور م. ر. راجاغوبول من الهند، في مآدب عشاء ضمن فعالية أصوات من أجل العدالة التي تقيمها هيومن رايتس ووتش سنوياً والتي تُعقد في أكثر من 20 مدينة في جميع أنحاء العالم في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2015، ومارس/آذار- أبريل/نيسان 2016.

سيتم تكريم أيوب في أمستردام، وبدر في لندن وباريس، وإسماعيلوفا في ميونيخ وجنيف، وأوبيو في سانتا باربرا ولوس أنجلوس. والأب كينفي سيقوم بجولة في أمريكا الشمالية، وسيتم تكريمه في عشاء في نيويورك وسان فرانسيسكو ووادي السليكون وتورونتو. سيتم تكريم الدكتور راجاغوبول في هانوفر.

لمزيد من المعلومات حول الحائزين على الجائزة:
http://www.hrw.org/voices-for-justice

عن الحائزين على الجائزة:

نيشا أيوب، ماليزيا
ناصرت نيشا أيوب حقوق المتحولين جنسياً في ماليزيا لأكثر من عقد، من خلال خدمات الدعم، والتحليلات القانونية والسياسية، والتوعية العامة. تكرّم هيومن رايتس ووتش نيشا أيوب لتحدّيها القوانين التمييزية التي تمنع المتحولين جنسياً في ماليزيا من التمتع بحياة خالية من العنف والخوف والقهر.

يارا بدر، سوريا
صحفية وناشطة حقوقية، تعمل على فضح احتجاز وتعذيب النشطاء ومن بينهم زوجها، في سوريا التي مزقتها الحرب. وشهدت بنفسها كيف تستخدم الحكومة السورية أجهزة الأمن والاستخبارات للقضاء بوحشية على الأصوات المستقلة. تكرّم هيومن رايتس ووتش يارا بدر لشجاعتها الهائلة في التحدث علناً نيابة عن المعتقلين السوريين رغم المخاطر الجسيمة على سلامتها.

خديجة إسماعيلوفا، أذربيجان
صحفية استقصائية بارزة في أذربيجان، كرّست حياتها لمكافحة الفساد ولحقوق الإنسان، ودعم حرية السجناء السياسيين في البلاد التي تخضع لحكم استبدادي قاسي على نحو متزايد. تكرّم هيومن رايتس ووتش خديجة إسماعيلوفا لشجاعتها الاستثنائية كصحفية وناشطة في مجال حقوق الإنسان لمواجهة حملة القمع المتصاعدة على حرية التعبير في أذربيجان.

نيكولاس أوبيو، أوغندا
محامي رائد في مجال حقوق الإنسان ومؤسس “أوغندا الفصل الرابع”، وهي منظمة لحقوق الإنسان. خاض بنجاح عديدا من التحديات الدستورية على مستوى عال، بما في ذلك القانون المناهض للمثلية الجنسية الشهير عام 2013، والذي تم إعلانه لاغياً وباطلاً في أغسطس/آب 2014. تكرّم هيومن رايتس ووتش نيكولاس أوبيو لتفانيه الراسخ بالدفاع عن حقوق الإنسان لجميع الأوغنديين من خلال التشجيع على وصول الجميع إلى العدالة.

الأب برنار كينفي، جمهورية أفريقيا الوسطى
كاهن كاثوليكي يدير مستشفى في البعثة الكاثوليكية في بوسيمبتيل في جمهورية أفريقيا الوسطى. عندما تحوّل العنف الطائفي إلى أعمال عنف منسقة تستهدف المدنيين المسلمين في أوائل عام 2014، أنقذ كينفي حياة مئات المسلمين المحاصرين، الذين جمعهم من منازلهم وآواهم في الكنيسة الكاثوليكية، ورغم تهديدات متكررة بالقتل، استمر كينفي في حماية من في عهدته حتى يمكن تأمين سلامتهم. تكرّم هيومن رايتس ووتش الأب برنار كيفني لشجاعته التي لا تتزعزع وتفانيه من أجل حماية المدنيين في جمهورية أفريقيا الوسطى.

الدكتور م. ر. راجاغوبول، الهند
الدكتور م. ر. راجاغوبول طبيب بارز من الهند مختص في تخفيف الآلام، وعمل لأكثر من عشرين سنة على مكافحة الظروف التي تتسبب للمرضى في آلام لا داعي لها. وبوصفه طبيبا وباحثا أكاديميا ناشطا، يعتبر راجاغوبول مصدر قوة دولية لدعم اختصاص تسكين الآلام واعتباره من حقوق الإنسان. وأسس برنامج تخفيف الآلام الأكثر نجاحًا في العالم، ولعبت منظمته “باليوم انديا” دورًا محوريًا في إقناع الحكومة الهندية بالسماح باستخدام المورفين. وتُكرّم هيومن رايتس ووتش الدكتور م. ر. راجاغوبول على جهوده في الدفاع عن حق المرضى الذين يعانون من آلام حادة في العيش والموت بكرامة.