تأجيل محاكمة 227 من «مظاليم وسط البلد» لجلسة 23 نوفمبر

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، أمس الأحد، تأجيل محاكمة 227 متهمًا في قضية أحداث الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير المعروفة إعلاميًا بقضية «مظاليم وسط البلد»، إلى جلسة 23 نوفمبر الجاري، للمرافعات.

وقال سامح سمير، المحامي بالمركز المصري للحقوق الإقتصادية والإجتماعية، إن «القاضي كان بيأجل كل جلسة شهرين والمرافعة 10 أيام فقط».

وتعود وقائع القضية إلى أحداث العنف التي وقعت منذ عامين بمحيط نقابة الصحفيين في الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، ما أسفر عن إصابة 25 شخصًا ومقتل 6 آخرين، من بينهم الشهيد سيد وزة، عضو حركة 6 أبريل.

كانت النيابة أسندت إلى المتهمين عددًا من الاتهامات من بينها: القتل والشروع في القتل والتجمهر واستعراض القوة والتلويح بالعنف والإتلاف العمدي للممتلكات العامة إلى جانب تكدير السلم العام على نحو يخالف القانون.