بيان مشترك حول دوامة العنف الدموية وضحاياها من المواطنيين السوريين

مازلنا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, نتلقى ببالغ الإدانة والاستنكار, الأنباء الواردة عن التطورات الخطيرة المؤلمة الحاصلة في بعض المناطق السورية, جراء تواصل واتساع الاشتباكات المسلحة العنيفة والدموية في عدد من الشوارع والمدن السورية, وكذلك استمرار عمليات التفجير الارهابية والاغتيالات والاختطاف والاختفاءات القسرية والاعتقالات التعسفية ,وتزايد أعداد اللاجئين والفارين من مناطق التوتر, علاوة على ذلك, العثور على العشرات من الجثث المجهولة الهوية, وهي مشوهة وملقاة في الشوارع أو خارج الأماكن السكنية, وترافق كل ذلك, مع تدهور الاوضاع الحياتية والمعاشية ,وسوء الاوضاع المناخية مع انتشار موجات الحر وامراض الصيف,مع الانقطاع شبه الكامل للكهرباء والماء, ودون تأمين أي حماية حقيقية للعديد من السوريين, مما يعرض حياتهم للخطر وخاصة الذين تدمرت منازلهم واصبحوا بلا مأوى, وكل ذلك, يوضح مدى جسامة وفظاعة الانتهاكات التي ترتكب بحق حياة وحريات المواطنين السوريين , واستمرارا لهذه الحالة الدموية والعنيفة فقد سقط العديد من الضحايا (بين قتلى وجرحى) من(مدنيين وجيش وشرطة),خلال الساعات الماضية (بتاريخ30\6\2015),  وبعد التدقيق, قمنا بتوثيق الأسماء التالية:

الضحايا القتلى من المدنيين

حلب:

  • بكري حمصي 50 سنه- (بتاريخ30\6\2015)

حي الصالحين-حلب:

  • محمد ماجد خصيم-وضاح محمد خصيم، 39 سنة-حسام محمد خصيم- عمر بشار طلحة-بكري دياس- مصطفى خوجة-عبود خصيم-عبد العزيز خصيم، 12 سنه- (بتاريخ30\6\2015)

ريف حلب:

  • احمد حسن- محمد الزين- (بتاريخ30\6\2015)

درعا:

  • يمان الرشيدات ابازيد – (بتاريخ30\6\2015)

المحطة- درعا:

  • معاذ يوسف ابو نبوت- (بتاريخ30\6\2015)

غرز- درعا:

  • الطفل محمد مفيد عصفوري- (بتاريخ30\6\2015)

المزيريب-ريف درعا:

  • مصطفى محمد القيسي- (بتاريخ30\6\2015)

عدوان- ريف درعا:

  • محمود عوض زين العابدين- (بتاريخ30\6\2015)

الجيزة-ريف درعا:

  • محمد عبد الله الخطيب – (بتاريخ30\6\2015)

الغارية الشرقية- ريف درعا:

  • عادل عبد الحميد السراحين – (بتاريخ30\6\2015)

الشيخ مسكين- -ريف درعا:

  • محمد عبد الله حمدان – (بتاريخ30\6\2015)

ابطع-ريف درعا:

  • صلاح عبد الرحمن الحريري – (بتاريخ30\6\2015)

خربة غزالة-ريف درعا:

  • نضال عبد العزيز الخلف الحاج علي – (بتاريخ30\6\2015)

معربا-ريف درعا:

  • محمد يونس سرور – (بتاريخ30\6\2015)

جاسم-ريف درعا:

  • فايز خلف الخلف – (بتاريخ30\6\2015)

انخل-ريف درعا:

  • أسامة قاسم أبو صلوع – (بتاريخ30\6\2015)

نوى-ريف درعا:

  • محمد زياد الواوي – (بتاريخ30\6\2015)

محجة-ريف درعا:

  • محمد حمدي الحوشان – (بتاريخ30\6\2015)

طفس-ريف درعا:

  • محمد شكري الحوراني – (بتاريخ30\6\2015)

نصيب-ريف درعا:

  • أنس محمد خلف الراضي – (بتاريخ30\6\2015)

الحراك-ريف درعا:

  • أيهم نصري الفتاح- أدهم قاسم عبد الفتاح – (بتاريخ30\6\2015)

جباب-ريف درعا:

  • أحمد محمود السرية – (بتاريخ30\6\2015)

نمر-ريف درعا:

  • محمد عبد الهادي الفلاح النصار – (بتاريخ30\6\2015)

الغارية الشرقية-ريف درعا:

  • أماني بهيج العابد الحاج علي

ريف درعا:

  • جابر مصطفى محاميد- -زياد سالم المسالمة – (بتاريخ30\6\2015)

ريف القنيطرة:

  • محمود عبد الرزاق الوادي-

خان شيخون-ريف ادلب:

  • دلال عباس- علي خالد المنصور- (بتاريخ30\6\2015)

جسر الشغور-ريف ادلب:

  • حسناء عبدو مهان- قطر الندى عبدو مهان- صبيحة طقش -عبدو مهان- (بتاريخ30\6\2015)

احسم- ريف ادلب:

  • زوجة أحمد عبد الخالق القدور- زوجة عبدالخالق القدور- بنت عبد الخالق القدو- سارة الحاج- محمد عماد محمد فضل- عماد محمد فضل- علي ابراهيم فضل-ابراهيم علي فضل وولده- محمد اسماعيل جمعة ملحم- حسين بكور عموشه- زيدان أحمد زيدان العلي- زوجة مالك طاهر السرحان- عبدو محمد عبد الغفور طقيقة- ماهر علي الدللو- (بتاريخ30\6\2015)

الرامي-ريف ادلب:

  • مازن خيرو حصرم وزوجته- (بتاريخ30\6\2015)

كفر رومة-ريف ادلب:

  • بشار محمد خير الدرويش- (بتاريخ30\6\2015)

المغارة-ريف ادلب:

  • أحمد نوري كناص- (بتاريخ30\6\2015)

ريف ادلب:

  • أحمد القناص- (بتاريخ30\6\2015)

دير الزور:

  • أحمد فتحي عبد الله الرجا- (بتاريخ30\6\2015)

ريف دير الزور:

  • علاء سرحان النايف- (بتاريخ30\6\2015)

ريف الرقة:

  • الطفل محمد علي احمد العساف 10 سنوات- (بتاريخ30\6\2015)

حمص:

  •  فايز هاشم اسماعيل-(بتاريخ29\6\2015)

تدمر- ريف حمص:

  • قمر ياسر المطلق- ياسين ياسر المطلق – خالد الجمعة-  (بتاريخ30\6\2015)

الرستن-ريف حمص:

  • نورا شباكي- شهرزاد شباكي- اسماعيل شباكي- رامي الحاج يوسف – (بتاريخ30\6\2015)

ريف حمص:

  • جهان الغجري – (بتاريخ30\6\2015)

دمشق:

  • فراس كمال العيسات – وائل كمال العيسات – (بتاريخ30\6\2015)

دوما-ريف دمشق:

  • تسنيم محمد التوت- خديجة بشير كبكب- هيام عبد الغني- منصور جاسم العبد الله- محمد الزير- سامر محمد التوت-محمد بشير عبد الرزاق- سليمان سليمان شيخ الشباب- يونس الشيخ صالح- محمد البعلة- راتب عدنان سريول- سام شاكر الغزاوي- (بتاريخ30\6\2015)

كناكر-ريف دمشق:

  • ميلاد طراف حافظ– (بتاريخ30\6\2015)

التل-ريف دمشق:

  • رائدة صالحة – (بتاريخ29\6\2015)

خان الشيح-ريف دمشق:

  • عبد الله سعيد عيسى-

الفرحانية-ريف دمشق:

  • أحمد عبد الكريم دلة- (بتاريخ30\6\2015)

حرستا-ريف دمشق:

  • راما الريس-(بتاريخ30\6\2015)

سقبا- ريف دمشق:

  • عماد ياسين الهبل–(بتاريخ30\6\2015)

بيت سحم-ريف دمشق:

  • بدر البوشي- (بتاريخ30\6\2015)

حلفايا-ريف حماه:

  • علي الأسمر- (بتاريخ30\6\2015)

صوران-ريف حماه:

  • ابراهيم النبهان- (بتاريخ30\6\2015)

العقيربات-ريف حماه:

  • عدي عبد الكريم الأسعد- (بتاريخ30\6\2015)

اللطامنة-ريف حماه:

  • دلال عباس- (بتاريخ30\6\2015)

ريف حماه:

  • علي خالد المنصور- (بتاريخ30\6\2015)

الحسكة:

  • الشيخ شلش الفوز, مؤذن جامع الحمزة بحي العزيزية بالحسكة- (بتاريخ30\6\2015)

 

الضحايا القتلى من الجيش والشرطة.

اللاذقية:

  • اللواء سهيل ابراهيم عمران- المقدم رامي بديع صقر-المجند مدين هاشم اسد –

طرطوس:

  • الملازم المجند حسام محمد شروف-المجند حسين ابراهيم العسلي-

ادلب:

  • المجند زهير نصر سلطان-

حمص:

  • المجند عمار سمير العلي- المجند مضر زهير ابراهيم-

حماه:

  • الرائد وائل محمد الحاج- المجند محمد علي عبود-

دمشق:

  • المجند عاطف اسماعيل احمد-المجند بسام هاني حميشة- –

درعا:

  • الملازم الاول المجند علي علاو- المجند عقيل محمد علي-

الحسكة:

  • الملازم المجند محمد محسن الحمادة- علي الطبقة-

دير الزور:

  • اللواء سهيل ابراهيم عمران-المجند يازد محمود –

القنيطرة:

  • الملاز م الاول يوسف احمد جبور-

حلب:

  • المجند ممدوح علي حمدان

 

الجرحى من المدنيين والعسكريين

ريف دمشق:

  • هيلين رفيق نصور- فريال عبد الله سرور-رانيا مروان بركة- (بتاريخ30\6\2015)

ريف ادلب:

  • سهيلة ابراهيم عبد العال-شحود ناصر الدين شحود-المجند خلدون عبد الكريم ميهوب- الشرطي وائل سيف الدين الشاويش-(بتاريخ30\6\2015)

حلب:

  • غادة ابراهيم مدراتي-وسام هيثم الشوا-معن اكرم الحلبي- (بتاريخ30\6\2015)

اللاذقية:

  • نضال مدنية- (بتاريخ30\6\2015)

ريف حماه:

  • تامر احمد الزعيم-طالب علي برازي-المجند نزار صالح الابراهيم- (بتاريخ30\6\2015)

ريف حمص:

  • كمال محمود السابق-نورس بدر الدين جعفر-المجند وجيه شوكت العلي-المجند محمد علي شريف-المجند عبد الكريم مراد علي-الشرطي بشار ناصر زاهر- (بتاريخ30\6\2015)

 

الاعتقالات التعسفية

استمرت السلطات السورية بنهج الاعتقال التعسفي,فقد تم اعتقال العديد من الناشطين السلميين,وقمنا بتوثيق الاسماء الآتية  :

ريف دمشق:

  • أسماء قاسم خليل- (بتاريخ30\6\2015)

اللاذقية:

  • خالد العمر-احمد العمر- (بتاريخ30\6\2015)

حمص:

  • عامر سامر المصري- (بتاريخ30\6\2015)

حلب:

  • ايهم نعمان غنوم- (بتاريخ30\6\2015)

ريف القنيطرة:

  • جمال ماهر درويش- (بتاريخ30\6\2015)

 

الاختطاف والاختفاء القسري

تل ابيض-ريف الرقة:

  • رجل الاعمال المعروف  السيد: محمود الغانم 63 سنه ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري مع شقيقه السيد: مراد الغانم54 سنه من منزلهما في مدينة تل ابيض- ريف الرقة, على ايدي  مسلحين تابعين لقوات الحماية الكرديةYGB,بتاريخ 29\6\2015 , ومازالا  مجهولي المصير,يذكر ان مايسمى بتنظيم الدوله”داعش” اقاموا القصاص على “قصي محمود الغانم ” ابن السيد محمود ,وذلك قبل خمسة اشهر تقريبا .
  • محمد الخليل 55 عام ,مدني يعمل بزيوت السيارات, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من منزله شرقي مدينة تل ابيض –ريف الرقة, على ايدي  مسلحين تابعين لقوات الحماية الكرديةYGB,بتاريخ 28\6\2015 , ومازال  مجهول المصير
  • عمار حسين المحمد 22 عاما , تعرض للاختطاف والاختفاء القسري من منزله بقرية سليب قران- ريف تل ابيض الغربي- ريف الرقة, على ايدي  مسلحين تابعين لقوات الحماية الكرديةYGB,بتاريخ 26\6\2015 , ومازال  مجهول المصير
  • شكري خليل العبد- ابراهيم الشاهين,تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري من قرية العذية-عين عيسى- ريف الرقة, على ايدي  مسلحين تابعين لقوات الحماية الكرديةYGB,بتاريخ 25\6\2015 , ومازالا  مجهولي المصير

ادلب:

  • انيس رعد سليمان تعرض للاختفاء القسري والاختطاف على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم جبهة النصرة,في قرية الحوارة- بريف جسر الشغور, بتاريخ28\6\2015 ومازال  مجهول المصير

حمص:

  • ·         دريد محمود الاسود, تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين مجهولين, بتاريخ 21\6\2015 بمنطقة باب السباع- حمص, ومازال مجهول المصير

حلب:

  • ·         نديم رياض هواش تعرض للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين تابعين لما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية”داعش”, بتاريخ 22\6\2015 في منطقة الباب- ريف حلب, ومازال مجهول المصير
  • ·         خولة غسان مشرف, تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري على يد مسلحين مجهولين,بتاريخ 26\6\2015 في الزبدية- حلب, ومازالت مجهولة المصير

دمشق:

  • عاطف مالك الجبان ,تعرض للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة الزاهرة- دمشق على ايدي  مسلحين مجهولين,بتاريخ 30\6\2015 , ومازال  مجهول المصير

ريف دمشق:

  • انس الخولي ووالده ,تعرضا للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة مسرابا-ريف  دمشق على ايدي  مسلحين ينتون الى مايسى بتنظيم جيش الاسلام,بتاريخ 30\6\2015 , ومازالا  مجهولي المصير
  • نرجس مازن عبد القادر,تعرضت للاختطاف والاختفاء القسري في منطقة التل-ريف دمشق على ايدي  مسلحين مجهولين,بتاريخ 12\1\2015 , ومازالت  مجهولة المصير

إننا في المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, إذ نعلن عن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا، نتوجه بالتعازي القلبية والحارة لجميع من سقطوا من المواطنين السوريين من المدنيين والشرطة والجيش،  متمنين لجميع الجرحى الشفاء العاجل، ومسجلين إدانتنا واستنكارنا لجميع ممارسات العنف والقتل والاغتيال والاختفاء القسري أيا كانت مصادرها ومبرراتها. كما نناشد جميع الأطراف المعنية الإقليمية والدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه شعب سوريا ومستقبل المنطقة ككل، ونطالبها بالعمل الجدي والسريع للتوصل لحل سياسي سلمي للازمة السورية وإيقاف نزيف الدم والتدمير. إننا ندعو جميع الأطراف الحكومية وغير الحكومية للعمل على:

  1. الوقف الفوري لجميع أعمال العنف والقتل ونزيف الدم في الشوارع السورية عموما, وفي المناطق الكردية خصوصا, آيا كانت مصادر هذا العنف وتشريعاته وآيا كانت أشكاله دعمه ومبرراته.
  2. الوقف الفوري لكافة الممارسات العنصرية والقمعية التي تعتمد أساليب التطهير العرقي بحق الأكراد السوريين.
  3. إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين, وجميع من تم اعتقالهم بسبب مشاركاتهم بالتجمعات السلمية التي قامت في مختلف المدن السورية, ما لم توجه إليهم تهمة جنائية معترف بها ويقدموا على وجه السرعةً لمحاكمة تتوفر فيها معايير المحاكمة العادلة.
  4. العمل السريع من اجل  إطلاق سراح كافة المختطفين أيا تكن الجهات الخاطفة .
  5. الكشف الفوري عن مصير المفقودين.,بعد اتساع ظواهر الاختفاء القسري, مما أدى الى نشوء ملفا واسعا جدا يخص المفقودين السوريين
  6. تشكيل لجنة تحقيق قضائية مستقلة ومحايدة ونزيهة وشفافة بمشاركة ممثلين عن المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية, تقوم بالكشف عن المسببين للعنف والممارسين له, وعن المسئولين عن وقوع ضحايا ,سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين, وأحالتهم إلى القضاء ومحاسبتهم.
  7. السعي لتحقيق العدالة الانتقالية  بضمان العدالة والإنصاف لكل ضحايا الأحداث في سورية وإعلاء مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، كسبل أساسية تفتح  الطرق السليمة لتحقيق المصالحة الوطنية من أجل سورية المستقبل الموحدة والتعددية والديمقراطية. الأمر الذي يتطلب متابعة وملاحقة  جميع مرتكبي الانتهاكات، سواء أكانوا حكوميين أم غير حكوميين، كون بعض هذه الانتهاكات ترتقي لمستوى الجرائم ضد الإنسانية وتستدعي إحالة ملف المرتكبين للمحاكم الوطنية والدولية.
  8. دعم الخطط والمشاريع التي تهدف الى إدارة المرحلة الانتقالية في سوريا وتخصيص موارد لدعم مشاريع إعادة الأعمار والتنمية والتكثيف من مشاريع ورشات التدريب التي تهدف الى تدريب القادة السياسيين السورين على العملية الديمقراطية وممارستها ومساعدتهم في إدراج مفاهيم ومبادئ العدالة الانتقالية  والمصالحة الوطنية في الحياة السياسية في سوريا المستقبل على أساس الوحدة الوطنية وعدم التمييز بين السوريين لأسباب دينية او طائفية او قومية او بسبب الجنس واللون او لاي سبب اخر وبالتالي ضمان حقوق المكونات وإلغاء كافة السياسات التميزية بحقها وإزالة أثارها ونتائجها  وضمان مشاركتها السياسية  بشكل متساو
  9. وكون القضية الكردية في سوريا هي قضية وطنية وديمقراطية بامتياز، ينبغي دعم الجهود الرامية من أجل إيجاد حل ديمقراطي وعادل على أساس الاعتراف الدستوري بالحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي، ورفع الظلم عن كاهله، وإلغاء كافة السياسات التمييزية ونتائجها، والتعويض على المتضررين  ضمن إطار وحدة سوريا أرضاً وشعباٍ، بما يسري بالضرورة على جميع المكونات السورية والتي عانت من سياسيات تمييزية متفاوتة
  10. تلبية الحاجات الحياتية والاقتصادية والإنسانية للمدن المنكوبة وللمهجرين داخل البلاد وخارجه وإغاثتهم بكافة المستلزمات الضرورية.
  11. قيام المنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن قيم المواطنة وحقوق الإنسان في سورية,باجتراح السبل الآمنة وابتداع الطرق السليمة التي تساهم بنشر وتثبيت قيم المواطنة والتسامح بين السوريين على اختلاف انتماءاتهم ومشاربهم , على أن تكون بمثابة الضمانات الحقيقية لصيانة وحدة المجتمع السوري وضمان مستقبل ديمقراطي آمن لجميع أبنائه  بالتساوي دون أي استثناء.
  12.  واننا نتوجه الى المجتمع الدولي ,الذي تبنى قرار مجلس الامن الدولي الجمعة15\8\2014 الذي صيغ تحت الفصل السابع باستهداف “الاسلاميين المتطرفين” في سوريا والعراق, بتجاوز التقنيات التقليدية المعتمدة لمكافحة الإرهاب والقائمة على استعمال القوة على غرار الضربات الجوية التي تستهدف مناطق عمل المجموعات الإرهابية، وتصفية قادتها وأعضائها، والدخول في معارك مباشرة مع أنصارها، واتخاذ خطوات قسرية جماعية بحقّ أتباعها المحتملين, فهذا الاسلوب في مواجهة الدولة الإسلامية, يجب ان يتكامل مع تطوير الأساليب المعتمدة لمكافحة الإرهاب في التعاطي مع هذا النوع من الإرهاب المتطوِّر. فالتدخل الخارجي لن يساعد في المعركة ضد الدولة الإسلامية. يجب على المجتمع الدولي أن يصبّ جهوده على الكشف عن الاسس والمنطلقات للدولة الإسلامية ,وتعرية روايتها المفضّلة بالخلافة الاسلامية وضرورتها لشعوب المنطقة من اجل تطورها وتنميتها. وذلك عبر توضيح أعمال المجموعة الإرهابية والإجرامية للمجتمعات المحلية. كما ينبغي تفكيك رواية التنظيم عبر الإضاءة على عدم تطابق عقيدته مع قيم الإسلام. ويجب إبطال سلوك الدولة الإسلامية كما لو كانت دولة قائمة بحد ذاتها

دمشق في30 /6 / 2015

المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان في سورية

1)     المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان في سورية

2)     المنظمة الكردية لحقوق الإنسان في سورية ( DAD )

3)     منظمة حقوق الإنسان في سورية – ماف

4)     المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية

5)     اللجنة الكردية لحقوق الإنسان في سوريا (الراصد ).

6)     منظمة الدفاع عن معتقلي الرأي في سورية-روانكة

7)     لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان في سورية ( ل.د.ح )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *