بيان صحفي صادر عن مبادرة ” شُفت تحرش

13 يوليو ,2015
الدولة
المنظمة

 

القاهرة 13 يوليو 2015

محاربون ضد التحرش (4) – من أجل أعياد أمنه للنساء والفتيات في مصر
تعلن مبادرة ” شُفت تحرش ” عن استمرارها في تكثيف مجهوداتها لمكافحة جرائم العنف الجنسي التي تستهدف النساء والفتيات بمصر ، وبخاصة خلال الأعياد والاحتفالات الدينية والاجتماعية ، لذا فإن المبادرة تؤكد على تواجدها الميداني خلال عطلة عيد الفطر  لعام 2015 في محافظة القاهرة وفقاً للخريطة الميدانية الخاصة بالمبادرة ، وتشدد المبادرة على أن منطقة وسط البلد بالقاهرة منطقة موبوءة بجرائم التحرش الجنسي ، والاعتداءات التي تستهدف النساء والفتيات وفقاً للتدخلات السابقة التي قامت بها المبادرة منذ تأسيسها في عيد الأضحى 2012.
وتؤكد  المبادرة  على أن جرائم التحرش الجنسي باتت تزداد وتكثر وقائعها خلال عطلات الأعياد، والاحتفالات التي يغلب عليها الطابع الجماهيري مما يدلل علي خطورة الوضع القائم، وحاجة النساء الضرورية إلى وجود شوارع أمنه وحياه كريمة تضمن لهن البقاء في المجال العام.
كما تعلن  مبادرة ” شُفت تحرش ” علي أنها تتواجد ميدانياً من الساعة 12 ظهراً ، وحتي الساعة 10 مساءً خلال الأيام الثلاث لعطلة عيد الفطر والتي توافق 17 ، 18 ، 19 من شهر يوليو 2015 ، ويباشر فريق المتطوعات والمتطوعين بالمبادرة أعمال التوعية ، والتدخل الموسمي في محيط منطقة وسط البلد بالقاهرة ، وتشدد المبادرة على التزامها بالمعايير المنظمة لحركة حقوق الإنسان في التعامل مع مرتكبي جرائم العنف الجنسي ، ونبذها للعنف بكل أشكاله وصوره ، وأن الهدف الأسمى للمبادرة خلال عطلة عيد الفطر 2015 هو توفير شوارع آمنه للنساء والفتيات ، وتؤكد المبادرة على أن التوعية ونشر ثقافة المساواة بين الجنسين لهي السبيل الوحيد للقضاء على كافة أشكال العنف الواقع على النساء والفتيات في مصر
الخريطة الميدانية خلال عطلة عيد الفطر  2015:
مسلسل
النطاق الجغرافي في محافظة القاهرة  ( وسط البلد )
1
أمام سينما ميامي – شارع طلعت حرب
2
أمام سينما مترو – شارع طلعت حرب
3
تقاطع شارع طلعت حرب مع 26 يوليو وحتى دار القضاء العالي
4
محيط ميدان التحرير
5
محيط ميدان عبد المنعم رياض
6
من أمام مبنى ماسبيرو ، وحتى كوبرى قصر النيل
كما تطالب مبادرة  ” شُفت تحرش ” بما يلى :
–  نطالب وزارة الداخلية المصرية الدفع بضابطات شرطيات لمواجهة مرتكبي جرائم العنف الجنسي ، وأن يقدمن رسالة جيده في منع الجريمة قبل وقوعها وفقاً للقانون ، وأن يتم نشرهن بكثافة في الأماكن العامة والمتنزهات والحدائق ، وأمام دور العرض السينمائي التي يكثر فيها وقائع العنف الجنسي ، على أن يكون الانتشار الأمني مستمر طوال اليوم ، وبما في ذلك صحوة النهار.
–  نطالب وزارة الداخلية المصرية وضع تدابير وأليات استثنائية لتحرير محاضر ” التحرش ” بأماكن الوقائع دون إجبار النساء والفتيات على الذهاب إلى دواوين وأقسام الشرطة حفاظاً على حقهن في الخوف من الوصمة الاجتماعية.
–  نطالب عموم النساء والفتيات أن يخرجن للتنزه ، والابتهاج بالعيد دون خوف أو تردد ، مشددين على ضرورة أن يواجهن أياً من مرتكبي جرائم العنف الجنسي ، والاستعانة بالقوات الشرطية والجماهير في ملاحقتهم ومحاسبتهم وفقاً للقانون.
–  نطالب كافة العاملات والعاملين في الوسائل الإعلامية المختلفة ( صحف ورقية – مواقع إليكترونية – قنوات تلفزة ) بضرورة الالتزام بالمعايير الإعلامية في تغطية الأخبار المتعلقة بجرائم العنف الجنسي خلال عطلة عيد الفطر 2015 ، وأن يحرصوا على حماية بيانات الناجيات من العنف ، وألا ينتهكن خصوصيتهن بالمواد المصورة والمكتوبة.
– نطالب عموم النساء والفتيات بضرورة الإبلاغ عن أي وقائع عنف جنسي قد يتعرضن لها ، وأن يصروا على أخذ حقوقهن وفقاً للقانون ، وأن يدون أرقام البلاغات الخاصة بجرائم التحرش الجنسي التي أطلقتها وزارة الداخلية المصرية، وكذلك الخط الساخن للمبادرة، عسا أن نشارك سوياً في خلق مجتمع خالً من التحرش الجنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *