16 مايو ,2010
الدولة
المنظمة

بيان بشأن استمرار حجز حرية الأستاذ محمد عبدالقادر الجاسم المحامي

تابعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بقلق بالغ ما جرى من اعتقال للكاتب والمحامي محمد عبدالقادر الجاسم وتحويله إلى أمن الدولة ثم حجزه في السجن المركزي .. وترى الجمعية بأن القضية لا تعدو أن تكون مسألة رأي قد نختلف معه أو نتفق ولكنه يظل ضمن الأطر والأسس الدستورية ولا يستحق أن يتم التعامل مع الأمر بموجب إجراءات أمن الدولة ..

وقد تطورت الأمور بشكل دراماتيكي حيث اضرب الأستاذ محمد عبدالقادر الجاسم عن الطعام وهو يعاني من مشكلات صحية خطرة مما يستدعي معالجة قضيته بحكمة بالغة دون التعدي على حقوقه القانونية والدستورية دون إنتهاك لمعايير حقوق الإنسان وخاصة ما يتصل بحرية التعبير عن الرأي .. ومهما يكن من أمر فإن الإجراءات القانونية كان من الممكن إنجازها دون توقيف أو إعتقال حيث أن المحامي محمد عبدالقادر الجاسم يعي المتطلبات القانونية وهو لن يغادر البلاد وسيظل ملتزماً بواجباته تجاه العدالة .

وتناشد الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان المستشار النائب العام بالإفراج عن الأستاذ محمد عبدالقادر الجاسم بما يعزز الحريات ويؤكد أن الكويت بلد تكرس حقوق التعبير وتحترم الرأي الذي كفله الدستور كحق لكل المواطنين ، وبأن أي حساب على الآراء يجري بموجب القوانين المدنية دون امتهان للأفراد ومصادرة حرياتهم .

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان

الكويت 16 مايو 2010

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *