بعد عامين من الحبس الاحتياطي.. براءة المصور الصحفي «عبد الرحمن ياقوت» من إحراق نقطة شرطة

07 مارس ,2017
القسم
الدولة
وسوم

 

قضت محكمة جنايات الإسكندرية، الأحد، ببراءة عبد الرحمن عبد السلام ياقوت، المصور الصحفي بموقع «كرموز» الإلكتروني، بعد قرابة عامين من الحبس الاحتياطي في قضية محاولة إحراق نقطة شرطة فوزي معاذ بالإسكندرية. وكان ياقوت يواجه اتهامات بالانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، والبلطجة، وحيازة مفرقعات، وإحداث إصابات بأحد المواطنين، في القضية رقم 3880 لسنة 2015 إداري الدخيلة، والمتهم فيها بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، إضرام النيران وتخريب عمدًا أملاكًا عامة “نقطة شرطة فوزي معاذ”

وتعود وقائع الدعوى إلى يوم 21 مارس 2015، عندما كلف الموقع، ياقوت بتغطية مظاهرة أمام نقطة شرطة فوزي معاذ في منطقة الهانوفيل بغرب الإسكندرية. وأثناء قيامه بعمله ألقت الشرطة القبض عليه، واقتادته إلى قسم شرطة الدخيلة.

واتهمت النيابة ياقوت في قضيتين مرتبطتين بالواقعة نفسها: الأولى صدر فيها حكم لصالحه بالبراءة، في 20 سبتمبر من العام الماضي، من اتهامات التظاهر والبلطجة والانتماء للإخوان المسلمين والترويج لفكرهم، والثانية صدر الحكم بها اليوم.

موضوعات متعلقة:

الشبكة العربية ترحب بحكم البراءة في قضية المصور الصحفي عبد الرحمن ياقوت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *