...
04 أكتوبر ,2017
الدولة
المنظمة
وسوم

المغرب| حكم جائر بتغرم نقيب الصحفيين في قضية رأي

القاهرة في 4 أكتوبر 2017

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الحكم الصادر أمس 3 أكتوبر من المحكمة اﻻبتدائية بالرباط بتغريم عبدالله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومدير نشر جريدة “العلم”، مبلغ 20 ألف درهم (ألفين دولار أمريكي تقريبا) بزعم قذف مسؤولي اﻻدارة المحلية على خلفية مقال رأي.

وكانت المحكمة الابتدائية بالرباط، قد أصدرت أمس الثلاثاء 03 أكتوبر الجاري، حكمها بتغريم البقالي 20 ألف درهم (ألفين دولار أمريكي تقريبا) في القضية التي رفعها ضده وزير الداخلية السابق محمد حصاد، رغم العديد من الوقفات الاحتجاجية التي نظمها الصحفيون والمؤسسات الحقوقية أمام وزارة العدل والحريات بالرباط لإعلان التضامن مع رئيس النقابة الوطنية للصحافة والمطالبة بوقف محاكمته.

وتعود القضية إلى الشكوى التي تقدم بها وزير الداخلية محمد حصاد، يتهم فيها عبد الله البقالي “بالقذف في حق الولاة والعمال (المحافظين)”، على خلفية نشره مقالا افتتاحيًا بجريدة العلم أعرق الصحف المغربية، في شهر أكتوبر 2015، حول “الفساد المالي الذي عرفته عملية انتخاب مجلس المستشارين التي جرت في سبتمبر 2015″.

الجدير بالذكر أن عبد الله البقالي هو رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومدير نشر جريدة “العلم”، لسان حال حزب “الاستقلال”.

حصل على الإجازة (الأستاذية) في الصحافة وعلوم الأخبار من معهد الصحافة وعلوم الأخبار بتونس سنة 1985، وشغل منصب نائب رئيس الاتحاد العام للصحفيين العرب منذ 2003 ـ القاهرة، وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات الدولية.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “إن الحكم الصادر أمس بتغريم عبدالله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية هو حكم سياسي يفتقد إلى الموضوعية؛ ويعاقب صحفي على مقال رأي في صحيفة حزبية. هذا الحكم وإن جاء خاليا من عقوبة الحبس إلا أنه يظل حكما جائرا في قضية نشر”.

وأضافت الشبكة “أن الحكم ضد البقالي يأتي بالتزامن مع جملة أحكام جائرة ضد المتظاهرين السلميين في الريف المغربي وطرد الصحفيين الأجانب الذين يحاولون نقل الصورة من الحسيمة ومدن الريف وهو ما يشير بوضوح إلى نية الحكومة المغربية في الاستمرار في قمع كافة الأصوات الناقدة والمعبرة عن اﻻزمات التي يعانيها المواطنين”، وأكدت الشبكة “أن نقد الموظفين العموميين ليس حق للصحفيين فحسب وإنما هو حق لكافة المواطنين بموجب القوانين والعهود الدولية، ولا يجب على الحكومة المغربية حرمان المواطنين من هذا الحق”

وطالبت الشبكة العربية السلطات المغربية بإسقاط هذا الحكم الجائر  ضد عبدالله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، ومدير نشر جريدة “العلم” وإطلاق حق الصحفيين في التعبير عن هموم وطموح المواطنين دون خوف من ملاحقة أو عقاب.

موضوعات متعلقة

المغرب| وقفة تضامنية مع نقيب الصحفيين تزامناً مع مثوله أمام القضاء

المغرب: طرد صحفي إيطالي وثق استغلال الأطفال في تجارة الجنس

المغرب| تعديلات مدونة الصحافة والنشر تهدد آلاف المواقع الإلكترونية بالحجب

المغرب| ترحيل صحفي الجارديان سعيد كمالي دهقان محاولة للتعتيم على أحداث الحسيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *