المغرب: القضاء الإداري يرفض دعوى الترخيص لجمعية “الحرية الآن”

المغرب:  القضاء الإداري يرفض دعوى الترخيص لجمعية "الحرية الآن"القاهرة في تاريخ 27 يوليو 2014.

 أدانت الشبكة العربية قرار القضاء الإداري الصادر في يوم 22 يوليو 2014 برفض دعوى الترخيص لجمعية “الحرية الآن” التي تهدف للدفاع عن حرية الصحافة والتعبير في المغرب.

 وكان القضاء الإداري قد رفض في يوم 22 يوليو الدعوى المقدمة من قبل  أعضاء جمعية “الحرية الآن” بدعوى أن الجمعية لم تستوفِ شروط الشخصية القانونية التي تمنحها حق التقاضي بشكل مستقل عن أعضائها، ويذكر أن رفع الدعوى جاء بسبب رفض سلطات الولاية تسلم الملف القانوني الخاص بالجمعية من الأعضاء لثلاث مرات متتالية في أيام 9 مايو ، 12 مايو ، 14 مايو 2014  مما دفعهم لرفع الدعوى أمام القضاء الإداري، والجدير بالذكر أنه في لقاء لأعضاء الجمعية مع نائب رئيس قسم الشؤون الداخلية بالولاية، وبحضور رئيس قسم الجمعيات، أُخبِروا رسميا، بأن مصالح الولاية ترفض رفضا باتاً تسلم ملف الجمعية بدون إعطاء أي مبرر”.

 وقالت الشبكة أن “رفض سلطات الولاية الترخيص للجمعية إنما يعد تعدياً على حرية تأسيس الجمعيات والعمل اﻷهلي، مما يعتبر مخالفة لحق أساسي يكفله الدستور المغربي”.

 وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات المغربية بضرورة النظر في موقف جمعية “الحرية الآن” واتخاذ الإجراءات اللازمة لبحث الطلب الخاص بها والترخيص لها بإمكانية إنشاء الجمعية طالما أنها مستوفية للشروط القانونية، كما تطالبها بعدم التضييق على مثل تلك الجمعيات بل والعمل على توفير كافة الظروف الموائمة لها والتي يكفلها لهم القانون والدستور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *