المغرب/ الشبكة العربية تطالب بوقف الاعتداءات على الإعلامية عائشة السملالي

22 سبتمبر ,2015
الدولة
المنظمة

القاهرة في 22 سبتمبر 2015

استنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الانتهاكات العديدة التي لحقت بالإعلامية عائشة السملالي، وكذلك تأخر الفصل في قضيتها مع إذاعة MFM.

كانت السملالي قد قررت الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام حتى تحقيق جميع مطالبها في 16 سبتمبر الجاري بأحد أحياء مدينة العيون، احتجاجا على رفض السلطات تطبيق القانون على الجميع حول انتهاك حقوق تأليف برنامج سمعي بصري يحمل عنوان (الإدارة) من طرف مدير مجموعات إذاعات إم إف إم، بحسب بيانها.

كما تعرضت السملالي في 21 أغسطس الماضي، للاعتقال التعسفي، بعد اللحظات الأولى من خوضها لإعتصام مفتوح بمدينة العيون، حيث تم اقتيادها بالقوة إلى مقر ولاية الأمن، وتعرضت لتعنيف لفظي وجسدي.

بداية القضية تمثلت في تعرض السملالي لطرد تعسفي من طرف إذاعة MFM، والإستيلاء على برنامج سمعي – بصري يحمل عنوان (الإدارة)، تملك الإعلامية ملكيته الفكرية. وتقدمت بطلب استعجالي لوقف بث البرنامج ولم يتم البت في الطلب لمدة سنة، بعدها تقدمت بالعديد من الشكاوي لمؤسسات عدة تتهم فيها جهات نافذة بسرقة الملكية الفكرية، إلا أنها لم تتلقى أي رد إيجابي.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “أن الملاحقة الأمنية للسملالي والمماطلة في الفصل في الشكاوي التي تقدمت بها، يمثلان انتهاكا لحقها في حرية التعبير وكذا لحقها كمواطنة في الاحتكام إلى القانون لحماية حقوقها الفكرية”.

وطالبت الشبكة العربية بوقف تلك الاعتداءات بحق السملالي وسرعة الفصل في الشكاوي التي تقدمت بها، كما حملت الشبكة العربية السلطات المغربية مسئولية أي خطر على صحة السملالي قد تتعرض له جراء إضرابها عن الطعام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *