المغرب/ الشبكة العربية تدين منع الحقوقي المعطي منجب من السفر

القاهرة في 8 أكتوبر 2015

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التضييقات المتواصلة من قبل السلطات المغربية بحق المؤرخ والناشط الحقوقي المعطي منجب، وكان أخرها منعه من السفر إلى النرويج.

وكانت سلطات مطار محمد الخامس الدولي بالرباط قد منعت أمس الأربعاء المؤرخ والناشط الحقوقي المعطي منجب رئيس جمعية «الحرية الآن»، المعنية بالدفاع عن الصحافة وحرية التعبير بالمغرب، من مغادرة المغرب بدعوى وجود قرار من النيابة العامة بغلق الحدود أمامه منذ 10 أغسطس الماضي. وعلى إثر ذلك بدأ منجب إضرابا مفتوحا عن الطعام حتى صدور قرار يجيز له السفر إلى النرويج.

وسبق للسلطات المغربية أن منعت منجب من السفر في سبتمبر الماضي لأسبانيا لحضور مؤتمر عن التحولات التاريخة والانتقال الديمقراطي، بعد تلقيه لدعوة من “المعهد الأوروبي المتوسطي”. ودخل منجب في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة ثلاثة أيام على إثر هذه الواقعة احتجاجا على منعه من السفر والمضايقات التي يتعرض لها من قبل السلطات، بحسب تصريحاته.

وكانت وزارة الداخلية المغربية قد أصدرت بيانا في وقت سابق قالت فيه أن منجب متابع في قضايا تتعلق بـ”اختلالات مالية خلال فترة تسييره لأحد مراكز الدراسات”، لكن الأخير نفى في تصريحات صحفية وجود أية تجاوزات مالية، وتحدى السلطات أن تثبت أي اختلال، متشبثا بأن التضييق عليه يتم لأسباب سياسية.

وطالبت جمعية الحرية الآن، في رسالة وجهتها لمسئولين حكوميين بالمغرب، بالتدخل العاجل لإيقاف  ما وصفته بـ”المضايقات والتحرشات “التي يتعرض لها رئيس الجمعية المعطي منجب من طرف السلطات المغربية.

وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان “أن منع منجب من السفر يمثل انتهاكا سافرا للحق في حرية التنقل الذي يضمنه الفصل 24 من الدستور المغربي الذي ينص في فقرته الأخيرة على “حرية التنقل عبر التراب الوطني والاستقرار فيه، والخروج منه، والعودة إليه، مضمونة للجميع وفق القانون””.

وطالبت الشبكة العربية السلطات المغربية بوقف الانتهاكات المستمرة بحق المدافعين عن حقوق الإنسان، وكذا الصحفيين، بما يتوافق مع التزاماتها وفقا للدستور المغربي ومعاهدات حقوق الإنسان المُلزمة للمغرب. كما حملت الشبكة العربية السلطات مسئولية أي خطر قد يلحق بالحالة الصحية للمعطي منجب جراء إضرابه عن الطعام.

موضوعات متعلقة

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تطالب بوقف التضييقات التي يتعرض لها المدافعون والمدافعات عن حقوق الإنسان بالمغرب

المغرب/ التحقيق مع الناشطة كريمة نادر استمرار لتضييق السلطات على المُدافعين عن حقوق الإنسان